المركبات القطبية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٨ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
المركبات القطبية

المركبات القطبيّة

يعبّر مفهوم المركّب القطبيّ عن المركّب المكوّن، من جزيئات مرتبطة عبر روابط قطبيّة غير متماثلة؛ حيث تُظهر المركّبات القطبيّة خاصيّة القطبيّة؛ والتي تتميّز باحتوائها على شحنات أو أقطاب متعاكسة، والتي يمكن أن تتحوّل إلى أيونات ذائبة في الماء؛ وهو جزيء قطبيّ،[١] أمّا المركب غير القطبيّ فيعبّر عن المركّب المتكوّن من جزيئات مرتبطة مع بعضها البعض عبر الروابط الكيميائيّة المنظّمة في طريقةٍ تجعل توزيع الشحنات متماثل، كما أنّ هذه المركبّات لا تُظهر خاصيّة القطبيّة، وبالتالي فإنّها لا تتحوّل إلى أيونات في المحاليل؛ وذلك لأنّ خصائص المركبّات غير القطبيّة لن تسمح عمليّة الذوبان في الماء بسهولةٍ؛ والذي يعتبر جزيء قطبيّ.[٢]


الرابطة القطبيّة

تعتبر الرابطة القطبية أحد أنواع الروابط الكيميائيّة التي يتوزّع فيها زوجان من الإلكترونات بشكلٍ غير متساوي بين نواتين، ويحدث هذا التوزّع الغير متساوي في الرابطة التساهميّة القطبيّة بسبب استهلاك أيوناً وقتاً أكبر مع الإلكترونات على عكس الأيون الآخر، ففي هذه الرابطة يمتلك أحد الأيونات قوّة سحب أكبر من الأيون الآخر؛ وبالتالي يجذب الإلكترونات، ولذلك فإنّ الأيون الأقوى سيحمل شحنة سالبة جزئيّة نتيجةً لقضاء وقتاً إضافياً مع الإلكترونات، أمّا الأيون الآخر الذي لم يقضي وقتاً مع هذه الإلكترونات سيحمل شحنة جزئيّة موجبة.[٣]


تعتمد حياتنا على الرابطة التساهميّة القطبيّة؛ حيث إنّ الماء هو مثالاً على الرابطة التساهميّة القطبيّة، فالإلكترونات تتوزّع بشكلٍ غير منتظمٍ بين ذرة الأكسجين والذي يقضي وقتاً أكبر مع الإلكترونات مقارنةً بذرّة الهيدروجين، وبالتالي يحمل الأكسجين شحنة جزئيّة سالبة.[٣]


أمثلة على جزيئات قطبيّة

ما يلي بعض الأمثلة على الجزيئات القطبيّة:

  • الماء، ورمزه H2O.
  • الأمونيا، ورمزه NH3.
  • ثاني أكسيد الكبريت، ورمزه SO2.
  • كبريتيد الهيدروجين، ورمزه H2S.
  • الإيثانول، ورمزه C2H6O.
ملاحظة تعتبر المركبّات الأيونيّة ككلوريد الصوديوم من المركبّات القطبيّة أيضاً، وغالباً ما يُشار إلى الجزيئات القطبيّة بالجزيئات التساهميّة القطبيّة وليس جميع أنواع المركبّات التي تمتلك خاصيّة القطبيّة.[٤]


المراجع

  1. "Polar compound", www.biology-online.org, Retrieved 26-6-2018. Edited.
  2. "Nonpolar compound", www.biology-online.org, Retrieved 26-6-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Polar and Nonpolar Covalent Bonds: Definitions and Examples", study.com, Retrieved 26-6-2018. Edited.
  4. Anne Marie Helmenstine (3-12-2017), "Examples of Polar and Nonpolar Molecules"، www.thoughtco.com, Retrieved 26-6-2018. Edited.