المسافة بين ينبع وجدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ١٠ يناير ٢٠١٦
المسافة بين ينبع وجدة

ينبع وجدة

تُعتبر كلٌّ من مدينت ينبع وجدّة بأنّهما من محافظات المملكة السعودية؛ حيث إن مدينة ينبع تابعة لمنطقة المدينة المنورة وتقع على ساحل البحر الأحمر، وتبعد عن المدينة المنورة قرابة (200) كيلومترٍ، ويبلغ عدد سكّانها قرابة (500) ألف نسمة، وتعدّ ثاني أكبر المدن الموجودة على البحر الأحمر من بعد مدينة جدّة؛ حيث تبعد المسافة ما بين مدينة ينبع ومدينة جدة قرابة (326) كيلومتراً، وتقع ينبع في الشمال من مدينة جدّة، تنقسم مدينة ينبع إلى ثلاث مدن رئيسيّة هي: ينبع الصناعية، وينبع البحر، وينبع النخل، ويطلق عليها لقب " لؤلؤة البحر الأحمر".


مدينة جدّة هي محافظة تتبع لمنطقة مكة المكرمة في الجهة الغربية من المملكة العربية السعودية، كما أنها تقع على ساحل البحر الأحمر، وتبعد عن مدينة الرياض العاصمة قرابة (950) كيلومتراً، وتبعد عن مكة قرابة (80) كيلومتراً، وعن المدينة المنورة قرابة (420) كيلومتراً.


تعتبر جدة هي الوجهة الأولى للسياح سواءً من داخل السعودية أو خارجها، حيث تكثر بها الأبراج وناطحات السحاب والتي تقدر بـ (135) ناطحة سحاب، ويبلغ عدد سكانها قرابة (3.456.259) نسمة، وهي ثاني أكبر المدن السعودية بعد الرياض، وأكبر مدن مكة المكرمة، بل هي بوابة مكة المكرمة، يوجد فيها أكبر ميناء بحري.


تسمية ومناخ مدينة ينبع

سُمّيت ينبع بهذا الاسم نسبةً إلى كثرة الينابيع فيها والتي تُقدر بـ (370) عين ماء، تتمتّع بمناخ حار في فصل الصيف؛ حيث تصل إلى أكثر من (46) درجة مئوية، وتكثر فيها العواصف الرملية، أمّا في فصل الشتاء فيكون الجو فيها بارداً وتكثر فيها الأمطار مقارنةً مع باقي مدن المملكة، وتكثر فيها العواصف الرعدية، وتصل فيها درجات الحرارة قرابة (12) درجة مئوية، وتبلغ كمية الأمطار فيها (100) مليمتر في السنة.


تسمية ومناخ مدينة جدة

نشأت مدينة جدّة ما قبل (3000) سنة تقريباً، وهناك روايتان عن تسميتها، الأولى تقول: إنّ كلمة (جدة) تعني باللغة العربية الشاطئ، أمّا الرواية الثانية فتقول إنّ معنى (جدة) والد الأب أو الأم، ويقال إنّ حواء دفنت في تلك المنطقة، حيث توجد هناك مقبرة يُطلق عليها اسم " مقبرة أمنا حواء. أمّا مناخ المدينة فهو رطب وحار في فصل الصيف؛ حيث درجات الحرارة فيها أكثر من (45) درجةً، أمّا في فصل الشتاء فتسودها أجواء باردة مصحوبة برياح شمالية غربية، وتكثر فيها الأمطار والفيضانات.