المعالم التاريخية لمدينة طنجة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٨
المعالم التاريخية لمدينة طنجة

السفارة الأمريكة

تُعدّ السفارة الأمريكية أول مبنى امتلكته الولايات المتحدة في المغرب؛ حيث قام السلطان مولاي سليمان الأول في عام 1821م بإهدائه لأمريكا، ولقد تم استخدام هذه السفارة من قِبل أمريكا لمدّة 135 عام، وفي عام 1976م تحولت السفارة إلى متحفاً للفن المعاصر، ويضم المتحف خزانة عامة للكتب الإنجليزية، وعدة قاعات مخصصة لعرض مجموعة من اللوحات الفنية، وقاعات معدة للدراسة والبحث، وخزانة متخصصة في تاريخ المغرب العربي، وكما تُعدّ السفارة مكاناً مناسباً لإقامة الأنشطة الموسيقية والفنية المختلفة.[١]


القصبة

تقع القصبة التي كان يعيش بها السلطان في الجزء الشمالي من مدينة طنجة، ولقد تم بناؤها في القرن السابع عشر، وقام كل سلطان يحكم طنجة بتوسيعها، وهي تحتوي على بوابة تقود إلى متحف القصبة المعاصر ودار المخزن، وبها أسقف خشبية منحوتة، وساحة رخامية تضم أعمال حرفية مغربية.[٢]


متحف القصبة

يحتوي متحف القصبة على ثلاثة أقسام تُعرّف الزائر على الحضارات المختلفة التي تعاقبت على مدينة طنجة، وعلى دورها التاريخي في المنطقة، يبدأ المتحف بقاعة بيت المال التي تحتوي على خزانة خشبية مطعمة بالحديد اُستخدمت قديمًا لحفظ الأموال، والقاعة الثانية تعرض مجموعات من الحلي والتعاويذ وبيض النعام المحفور التي تعود إلى الفترتين الفنيقيتين والبونية، وكما تعرض نماذج خزفية وتماثيل تعود إلى القرن الخامس قبل الميلاد، وتحتوي القاعة الثالثة على منحوتات وأواني وحلي من العهد الروماني، وتُمثل قاعة القبة الكبرى نموذجاً مميزاً للفن المغربي، وتعرض القاعتين الخامسة والسادسة قطع وتحف إسلامية، أما القاعة السابعة فتعرض تحفًا من الفترة العلوية.[٣]


الكنيسة الأنجليكانية

تُعدّ الكنيسة الأنجليكانية التي بُنيت في عام 1905م من أكثر المواقع المريحة في مدينة طنجة، وهي مكان ملائم للسياح الذين يعانون من صخب المدينة ويبحثون عن مكان هادئ، وتحتوي الكنيسة على مقبرة خارجية صغيرة تعود إلى بداية القرن العشرين.[٢]


المراجع

  1. "مدينة طنجة"، www.minculture.gov.ma، اطّلع عليه بتاريخ 2018-8-12. بتصرّف.
  2. ^ أ ب Jess Lee, "11 Top-Rated Tourist Attractions in Tangier"، www.planetware.com, Retrieved 2018-8-12. Edited.
  3. "متحف القصبة بطنجة"، www.minculture.gov.ma، اطّلع عليه بتاريخ 2018-8-12. بتصرّف.