المملكة المغربية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٢ ، ٨ يناير ٢٠١٩
المملكة المغربية

المملكة المغربيّة

يُعتبَر المغرب (بالإنجليزيّة: Morocco)، والذي يُطلَق عليه رسميّاً اسم المملكة المغربيّة (بالإنجليزيّة: Kingdom of Morocco) دولة عربيّة إسلاميّة، وهي تُوجَد في القارّة الأفريقيّة، علماً بأنّها الدولة الوحيدة التي تتمتَّع بنظام حُكم ملكيّ في شمال أفريقيا، وقد نالت المملكة المغربيّة استقلالها في عام 1956م، وذلك بعد التخلُّص من الحماية الفرنسيّة، ومن الجدير بالذكر أنّ مدينة الرباط تُعَدُّ العاصمة الرسميّة للبلاد، حيث إنّها على ساحل المحيط الأطلسيّ نحو الشمال، أمّا مدينة الدار البيضاء، فهي تُعتبَر الميناء الرئيسيّ للمغرب، وأكبر مدينة فيها، بالإضافة إلى كونها مركزاً تجاريّاً، وصناعيّاً.[١]


سُكّان المغرب

تطوَّر عدد سُكّان المملكة المغربيّة تطوُّراً ملحوظاً منذ بداية نشأتها وحتى وقتنا الحاليّ؛ ففي عام 1950م، سَكَن المملكة ما يُقارب 8,985,989 نسمة، بكثافة سُكّانية بلغت 20.12 شخص/كم²، وارتفع التعداد ليصل في عام 1970م إلى نحو 16,000,008 نسمة، بمُعدَّل نُموٍّ بلغ 2.37%، واستمرَّت الزيادة الكبيرة في عدد السكّان إلى أن وصلت إلى نحو 36,191,805 نسمة وِفق إحصائيّات عام 2018م، وبكثافة سُكّانية بلغت 81.05 شخص/كم²، ومُعدَّل نُموٍّ وصل إلى 1.27%،[٢] علماً بأنّ عدد سُكّان المغرب بلغ حتى تاريخ 8 كانون الثاني/يناير من عام 2019م 36,422,399 نسمة،[٣] يعيش معظمهم إلى الغرب من جبال الأطلس. أمّا من الناحية الدينيّة، فإنّ الغالبيّة العُظمى من السكّان هم من المسلمين السنِّيين، وبالنظر إلى الناحية العرقيّة، يظهر أنّ معظم السكّان هم من الأصل الأمازيغيّ، والعربيّ الأمازيغيّ، والفرنسيّ، بالإضافة إلى الجماعات العرقيّة الكونغو- نيجيريّة.[٢]


الموقع الجغرافيّ للمغرب ومناخه

تقع المملكة المغربيّة في قارّة أفريقيا، وتحديداً في أقصى جزء من الشمال الغربيّ للقارّة، حيث تمتلك حدوداً شرقيّة مع الجزائر، وجنوبيّة مع موريتانيا، ويحدُّها البحر من جهتَين، هما: المحيط الأطلسيّ من الغرب، والبحر الأبيض المُتوسّط من الشمال، علماً بأنّ المساحة الإجماليّة للبلاد تُقدَّر بنحو 446.550 كم²، ومن الجدير بالذكر أنّ الموقع الجغرافيّ للمغرب يلعب دوراً مُهمّاً في مناخها؛ حيث إنّها تتمتّع بالمناخ المُتوسّطي.[٤]


الاقتصاد في المغرب

ينمو الجانب الاقتصاديّ في المملكة المغربيّة في عدّة مجالات؛ حيث تنتشر فيها صناعات، ومُنتَجات عديدة، مثل: صناعة النسيج، والفوسفات، وإنتاج الحبوب، والموادّ الغذائيّة، والفواكه، والزيتون، والخضروات، كما تنتشر فيها الأراضي الزراعيّة، والثروة السمكيّة، بالإضافة إلى توفُّر مصادر الطاقة المُتجدِّدة، كالطاقة الشمسيّة، وطاقة الرياح، وبلغة الأرقام، يُقدَّر الناتج المَحلّي الإجماليّ للبلاد بنَحو 104.8 مليار دولار، أمّا الناتج الفرديّ السنويّ فيبلغ 5,500 دولار، عِلماً بأنّ نِسبة البطالة فيها تصل إلى 9.5%، ومن المُهمّ بمكان ذِكر أنّ دَيْنَها الخارجيّ يصل إلى نحو 36.51 مليار دولار.[٤]


المراجع

  1. " Morocco", www.britannica.com, Retrieved 4-1-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Morocco Population 2018", worldpopulationreview.com, Retrieved 4-1-2018. Edited.
  3. "Morocco Population", www.worldometers.info, Retrieved 8-1-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "المغرب"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 4-1-2018. بتصرّف.