الميرمية لعلاج ارتفاع هرمون الحليب

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ٢٩ مارس ٢٠١٧
الميرمية لعلاج ارتفاع هرمون الحليب

الميرمية

الميرمية هي شجيرة معمرة دائمة الخضرة توجد بكثرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وتتميز برائحتها العطرية الجميلة، وأوراقها فروية الملمس، ولونها الأخضر، وعادة ما تستخدم أوراق الميرمية في العديد من الأغراض الطبية، والعلاجية، أو في الطهي، أو كمشروب عشبي يشفي العديد من الأمراض خصوصاً التي تعاني منها النساء، وبشكل خاص ارتفاع هرمون النمو.


الميرمية لعلاج ارتفاع هرمون الحليب

إنّ من العلاجات المستعملة في علاج ارتفاع هرمون الحليب استعمال بعض الأعشاب الطبيعية منها المرمية؛ وذلك لاحتوائها على نسبة من المركبات، ومضادات الأكسدة، ومضادات للالتهابات، وزيوت طيارة، وأملاح معدنية، وفيتامينات، ومن فوائدها لعلاج ارتفاع هرمون الحليب ما يأتي:

  • تضبط مستويات الهرمون في سن اليأس.
  • تتثبط درّ الحليب، وتخفض مستوى الهرمون في الجسم؛ لاحتوائها على مادة الثوجون.
  • يؤدي شرب الميرمية ثلاث مرات يومياً لمدة 15 يوماً إلى زيادة فرص الحمل، بفضل خفضها لارتفاع هذا الهرمون الذي يقلل فرص الحمل ويؤدي للعقم.
تنبيه: ينصح المرأة الحامل خلال الأشهر الأولى من الحمل تجنب مشروب الميرمية؛ وذلك لأنّه يسبب الإجهاض.


خلطات المرمية لعلاج ارتفاع هرمون الحليب

الميرمية والبردقوش

المكوّنات:

  • كوب ونصف من البردقوش.
  • كوب من الميرمية.
  • كوبان من الماء


طريقة الاستعمال:

نخلط المكوّنات معاً، ثمّ نضيف الماء ونترك الخليط لينقع لمدة ساعة، ويتم شربه مرتين في اليوم صباحاً ومساءً؛ لأنّ الميرمية تساعد على إفراز هرمون الأستروجين الذي يخفض هرمون الحليب، وهي مفيدة في تنظيم الدورة الشهرية، كما تعالج اضطراباتها بسبب احتوائها على زيوت تخفف الحالة العصبية والتوتر والقلق الذي يصاحبها.


مغلي الميرمية

نحضر عدداً من أوراق الميرمية، ثمّ نغليها في الماء لمدة خمس دقائق، ونتركها لتنقع، ثمّ نشرب المنقوع أربع مرات في اليوم من أجل إيقاف إفراز الحليب لدى المرضعات بعد الفطام.


ملاحظة: لا ينصح المرضعات بشرب الميرمية لأنّها تسبب تخفيف إفراز الحليب.


أسباب ارتفاع هرمون الحليب

  • الإصابة بالفشل الكلوي.
  • تضخم أو كسل الغدة النخامية.
  • الضغوطات النفسية التي تصيب السيدة من قلق، وتوتر، وأرق.
  • إصابة الغدة النخامية بورم في خلاياها.
  • استعمال بعض الأدوية النفسية، مثل أدوية الضغط، أو العقاقير المهدئة، أو أدوية مضادات الاكتئاب.
  • الحمل والرضاعة، فهما يسببان ارتفاع هرمون الحليب.
  • الإصابة بتكيس في المبايض.


أعراض ارتفاع هرمون الحليب

  • اضطرابات الدورة الشهرية وعدم انتظامها.
  • الشعور بألم في الثديين.
  • الإصابة ببرود في الرغبة الجنسية.
  • ارتفاع هرمون الذكورة لدى المرأة.
  • ضعف البصر.
  • الإصابة بصداع مستمر.
  • جفاف المهبل.