الهرمون الذكري وتساقط الشعر

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٨ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٦
الهرمون الذكري وتساقط الشعر

الهرمون الذكريّّ وتساقط الشعر

يحتوي جسم المرأة على مستوياتٍ منخفضةٍ من الهرمون الذكريّّ بشكلٍ طبيعيٍّ، وقد ترتفع نسبة الهرمون الذكريّّ لدى الإناث من مختلف الفئات العمريّة مما يؤثّر على مُختلف الوظائف الحيويّة في الجسم، ويؤدّي ارتفاع منسوب الهرمون الذكريّّ في الدم لدى الإناث إلى مشاكلَ صحيّة كثيرة مثل: تساقط الشعر، وظهور الشعر بكثرةٍ في الوجه، وظهور حبوب في البشرة، وتأخيرِ الحمل، وزيادةٍ في الوزن، وخشونةِ الصوت، والإصابة بالاكتئاب الحادّ، كما يمكن أن يؤدّي للصلع.


يقتل الهرمون الذكوريّ وهو هرمون التستوستيرون جذور الشعر مُحدِثاً بعض البقع في الرأس التي من الممكن أن تصبح خاليةً نهائيّاً من الشعر، ومن أعراض تساقط الشعر الذي ينتج عن زيادة الهرمون الذكوريّ في الدم أن تصبح الشعرة ضعيفةً يمكن كسرها بسهولة كما يخفّ الشعر في مقدّمة وأعلى الرأس.


أسباب ارتفاعِ الهرمون الذكريّ لدى الإناث

  • الإصابة بتكيّس المبايض: حيث تظهر تكيّسات على المبايض مما يؤثّر على عمل الهرمونات الأنثويّة ويزيد منسوب الهرمون الذكريّ، ويؤدّي لتساقط الشعر بشكل كبير.
  • العوامل الوراثيّة التي تؤثّر على الفتيات: بحيث يرثن زيادة الهرمونات الذكريّّة من الأب، أو من الأم إذا كانت تعاني أيضاً من ارتفاع الهرمون الذكريّ.
  • الإصابة باضطرابات الغدّة الدرقيّة: التي تصيب الكثير من النساء وتحدث عندما يصبح هنالك تغيّر في الغدّة الدرقيّة مما يؤدّي لتضخّم في حجم الغدّة ويؤثّر على الوظائف التي تقوم بها مثل إفراز الهرمونات ومنها الهرمون الذكريّ، وفي حال فرط نشاط الغدة يتمّ إفراز هرمونات أكثر ممّا يسبّب ‫اضطراباً في دورة نمو الشعر ويؤدّي إلى تساقطه.
  • يؤدّي تناول بعض أنواع الأدوية إلى ارتفاع نسبة الهرمون الذكريّ في جسم المرأة.


الفحص المخبريّ للهرمون الذكريّ

تُنصح السيّدات اللواتي يعانين من مشكلة تساقط الشعر باستشارة الطبيب، حيث عادةً ما يوصف للسيدة فحصٌ مخبريٌ للتأكّد من مستوى الهرمون الذكريّ في الدم، ومعرفة المُسبّب الرئيسيّ لتساقط الشعر، ويجب إجراء الفحص الخاصّ بهرمون التستوستيرون بعد الدورة الشهريّة بثمانية أيام على الأقلّ، ولا يجب إجراء الفحص خلال الدورة الشهريّة.


علاج تساقط الشعر الناتج عن زيادة الهرمون الذكريّ

يتمّّ علاج تساقط الشعر الناتج عن زيادة إفراز الهرمون الذكريّ لدى الإناث بمعالجة المُسبّب لزيادة إفراز هذه الهرمونات أولاً وذلك بعلاج اضطرابات الغدّة الدرقيّة أو تكيّس المبايض، ثمّ تُعطى المريضة كريماً يوضع على فروة الرأس ويساعد على تنشيط بصيلات الشعر ممّا يزيد من نمو الشعر، ويزيد من الدورة الدمويّة في فروة الرأس وذلك يُحفّز نمو الشعر بشكل أسرع، لكن يحتاج علاج هذه المشكلة إلى مدّةٍ زمنيّةٍ طويلةٍ لضمان عدم رجوع المشكلة.