الوزن الطبيعي لطفل عمره سبعة شهور

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٧
الوزن الطبيعي لطفل عمره سبعة شهور

الطفل في عمر سبعة أشهر

ينمو الأطفال بعد الولادة بشكلٍ سريع، حيث تطرأ العديد من التغييرات الجسدية والنفسية في كلّ شهر، مما يتطلّب معرفة الأم بكافّة المعلومات الخاصّة بكل شهر لتتمكّن من التعامل مع طفلها حسب احتياجاته ومتطلباته، وفي الشهر السابع يزيد وزن الطفل وطوله، وتتغير ساعات نومه لتصل إلى خمس عشرة ساعة يومياً، من بينها 6-11 ساعة متواصلة خلال الليل.


نمو وتطور الطفل

  • يكون الوزن الطبيعي له يتراوح بين 6.7-10.2كغم، أمّا الطول فيتراوح بين 65.1-73.2سم.
  • يُصبح قادراً على الجلوس، وتناول قطعة من البسكويت بمفرده دون مساعدة.
  • يتمكّن من الوقوف بعد إمساكه بالطاولة، ويستطيع التلويح بيديه والسير بالاستعانة بقطع الأثاث المتوفّرة في المنزل.
  • يحاول الوصول نحو الأشياء البعيدة عنه.
  • يقوم بتعبيرات الوجه المختلفة.
  • يتمكّن من نطق بعض الكلمات البسيطة أو مقاطع منها، مثل: ما-ما، دا-دا.
  • يستمر في استكشاف الأشياء من حوله عن طريق لمسها، والإمساك بألعابه.


تغذية الطفل

  • يُعطى لبن الزبادي أو الرايب السادة دون إضافة الفواكه إليه؛ لأنّ الزبادي المنكّه غالباً ما يحتوي على السكر الضارّ بالرضّع، ويفضّل تقديم الزبادي كامل الدسم.
  • يُعطى القليل من صفار البيض بعد خلطه بالقليل من الماء أو الحليب لتجنّب التصاقه في سقف الحلق.
  • تقدّم له بعض المأكولات المسلوقة، مثل: الأرز، والمعكرونة، والفول بعد تقشيره واختبار حساسية الطفل تجاهه، واللحم المفروم مع الخضار.
  • يقدّم له مهروس الموز والخوخ؛ نظراً لغناه بالألياف، وحمض الفوليك، وفيتامين C.
  • يقدّم مهروس الخوخ، والتفّاح والفراولة مع الأرز الناعم المذاب بالحليب أو الماء.


مخاوف شائعة عند الأهل

  • بكاء الطفل عند مغادرة الأم للغرفة فيما يعرف بقلق الافتراق، وينتج هذا عن اعتماده الكامل على أمّه في تلبية جميع احتياجاته، مما يُشعره بالقلق عند ابتعادها عنه، والتصرّف الصحيح في مثل هذه الحالة هو عدم الاستجابة لبكائه، وتركه حتّى يهدأ وحده، ويفضّل ترك أحد أفراد الأسرة معه في الغرفة عند غياب الأم حتّى يطمئن.
  • بكاؤه عند مشاهدة الغرباء؛ نظراً لاعتياده على وجوه معيّنة وما عداها سيكون غير مألوفاً بالنسبة له، ولا مشكلة هنا، فمع الوقت سيتأقلم على وجود الغرباء.
  • عدم قدرته على الجلوس رغم تمكّن بعض الأطفال في سنّه الجلوس بمفردهم، فهذه المسألة تختلف من طفل لآخر.
  • انزعاجه أكثر من المعتاد ونزول اللعاب بكثرة، وهذا غالباً بسبب عملية التسنين التي تبدأ ما بين 6-9 أشهر.
  • تحرّكه بشكل مفرط (المشاكسة)؛ وهذا بسبب فضوله وبدئه في استكشاف عالمه، ويُنصح هنا مساعدته في هذه المهمّة، وإبعاد الأشياء الخطرة عن متناول يديه.