الوساطة في حل النزاعات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ١٦ يونيو ٢٠١٦
الوساطة في حل النزاعات

الطرق القانونيّة البديلة

هي عبارةٌ عن مجموعةٍ من الطرق المستخدمة في حل النزاعات بين الأفراد، أو المنشآت، أو الجهات ذات الصفة القانونيّة، وتهتم في القضايا المرتبطة بحقوق الملكيّة الفكرية سواءً لأعمال أدبية، أم أسماء تجارية، أم مواد صناعية، أم إنتاجية، وتساعد هذه الطرق القانونية على الوصول إلى حلولٍ بين أطراف النزاع في أقلِ وقتٍ، وجهدٍ، وتكلفةٍ ممكنة؛ بسبب أنّ الطرق القانونيّة العادية تحتاجُ إلى وقتٍ طويلٍ، وتكلفةٍ مرتفعة من أجل الاتفاق على تسويةٍ قانونيةٍ بين أطراف النزاعات.


الوساطة في حل النزاعات

تعرف الوساطة باللغة الإنجليزيّة بمصطلح (Mediation)، وهي عبارةٌ عن وسيلةٍ من الوسائل القانونيّة البديلة، والتي تستخدم في حل نزاعات الملكيّة الفكريّة، ويتم اللجوء إليها بعد اتفاق أفراد النزاع على استخدامها للوصول إلى تطبيقِ حلٍ مناسبٍ للنزاع، وتعرف أيضاً بأنها وسيلةٌ قانونية بديلة تستخدم في علاج نزاعٍ ما سواءً باعتمادهِ كوسيلةٍ لحل كافة أسباب النزاع، أم لسبب واحدٍ منها، ولا تلزم أحداً، أو كلا الطرفين في التقيد بالنتائج المرتبطة بها، بل من الممكن استبدالها بنتائج أخرى وتحديد الموافقة عليها، أو رفضها، بعد اقتراحها على أطرافِ النزاع.


وظائف الوساطة

تسعى الوساطة القانونيّة إلى تطبيق العديد من الوظائف ضمن الاختصاص القانوني الذي تسعى لتطبيقه، ويُطلق على المحامي أو رجل القانون الذي يطبّق الوساطة مُسمى الوسيط، ويقتصر عمله على تطبيق الأمور التالية:

  • تسهيل الوسائل، وطرق النقاش بين أطراف النزاع، عن طريق تقريب وجهات النظر، والآراء بينهم.
  • تعزيز شعور أطراف النزاع بالمسؤوليّة القانونية اتجاه القضية.
  • دعم أهمية حل القضية المتنازع عليها عن طريق وضع الوسيط مجموعة من البدائل القانونية، والمناسبة لحل النزاع.
  • المساهمة في المحافظة على استقلالية كل طرف من أطراف النزاع.


مراحل الوساطة

تطبق الوساطة القانونية في حل النزاعات بالاعتماد على المراحل التالية:

  • التعاقد: هو عبارةٌ عن تحديد كيفية وطريقة تطبيق الوساطة بين أطراف النزاع، ومعرفة مدى ملاءمتها مع طبيعته من أجل الوصول إلى حلولٍ له.
  • معالجة موضوع النزاع: هي الطريقة التي يتم من خلالها جمع المعلومات المتعلّقة بالنزاع، وتحديد جوانب الاتّفاق، والاختلاف بين أطرافه.
  • التعامل مع النزاع: هو الأسلوب الذي تستخدمهُ الوساطة في التعامل مع النزاع القائم، والذي يساهم في معرفة وجهات نظر الأطراف، وربطها مع النصوص القانونيّة من أجل تحديد أولويات حل النزاع.
  • تقييم الحلول المقترحة: هو طرح كافة الحلول المناسبة للوصول إلى حلٍ نهائيّ للنزاع، ثم تقييمها، واختيار الحل المناسب منها.
  • الوصول إلى اتفاق: هو المرحلة الأخيرة من مراحل الواسطة، والتي ترتبط بحل النزاع بين الأطراف عن طريق الوصول إلى اتفاقٍ نهائي يساهم في تسويتهِ.


خصائص الوساطة

  • تساهم في تعزيز أهميّة القضية في الجهات القضائيّة.
  • تساعد على استعادة تفعيل العمل بين أطراف النزاع، إلى أن تنتهي كافة المسببات القانونيّة التي تربط بين الأطراف.
  • تتميز الوساطة عموماً بأنها أقل تكلفة من الوسائط القانونية الأخرى.