الوقاية من حوادث المرور

كتابة - آخر تحديث: ١٦:١٤ ، ١٦ يناير ٢٠١٦
الوقاية من حوادث المرور

حوادث المرور

حوادث المرور هي تصادم بين مركبة أو مجموعة مركبات مع مركبة أخرى، أو مارّة، أو حيوان، أو أجسام موضوعة على الطّريق، وتودي هذه الحوادث بأرواح أعداد كبيرة من الأشخاص سنويّاً، وهي الخطر الأكبر على الأطفال أثناء ذهابهم، وإيابهم من المدارس، كما أنها تتسبب بفقدان أعضاء من الجسم، كبتر السّاق، أو الإصابة بالشلل، وبالتّالي الإعاقة مدى الحياة.


الوقاية من حوادث المرور

العمل على الوقاية من وقوع الحوادث المروريّة أمر في غاية الأهميّة للتقليل من حدوث الفواجع، ويتطلّب ذلك تكاتف عدّة جهات، منها الأسرة، والمدرسة، والدّولة، وسائقي المركبات، وهذه بعض النّصائح الهامّة لكل جهة:


قواعد للمشاة

يقع على عاتق المّار حماية نفسه من الحوادث المروريّة وذلك من خلال:

  • السير على الرصيف.
  • الانتباه إلى الإشارات الضوئيّة واحترامها.
  • قطع الشارع من ممر المشّاة، مع مراعاة الوقوف في مكان واضح للمركبات، فمثلاً يجب عدم قطع الشارع من خلف شاحنة واقفة على الرصيف، وذلك من أجل أن يكون المار واضحاً للسائقين، فلا يتفاجؤوا بوجوده، وهذه الأمر يجب توضيحه للأطفال بشكل خاص، فهم قصار القامة، ويختفون خلف العديد من الأشياء الموضوعة على الطّريق.
  • قطع الشّارع بأقصى سرعة.
  • عند عدم وجود رصيف في الشّارع يجب اختيار الجهة المناسبة، بحيث يكون السيّر باتجّاه حركة المركبات، وليس عكسه، كيّ يتمكّن المار من مشاهدتها، والبقاء على حافّة الطريق.
  • في فصل الشتاء، من الأفضل ارتداء ألوان زاهيّة، وعاكسة للضوء؛ من أجل لفت انتباه السائقين، خاصّة في الأيام الضبابيّة.


قواعد القيادة للسائقين

في غالبيّة حوادث الطرق يقع اللوم على السائق، ولذلك يجب عليه الانتباه أثناء القيادة، للمحافظة على حياته، وحياة الآخرين، وذلك بمراعاة القواعد التّالية:

  • ربط حزام الأمان، والتأكد من المرايا قبل تشغيل السيّارة.
  • عدم استخدام الهاتف المحمول، أو الالتهاء بأي أمر آخر، مثل التقاط شيء عن الأرض، أو شرب القهوة.
  • الالتزام بإشارات المرور كافّة، وعدم إهمال أي منها، وخاصّة الإشارات الضوئيّة، والإشارات الإرشاديّة التي تدل على وجود مدرسة أو مركز تجاري، أو مدينة ألعاب، فهناك يكثر المارّة.
  • الالتزام بالسرعة المسموح بها في كل طريق.
  • التقيّد بقواعد التجاوز، وعدم التّجاوز عند المنعطفات، أو في الطرق الضيقة.
  • الالتزام بإعطاء إشارات تدل على أي حركة مفاجئة للمركبات الأخرى، مثل الانعطاف إلى اليمين أو اليسار.
  • عدم القيادة تحت تأثير الكحول، أو الأدوية التي تسبب الدوار، وتشويش الرؤية.
  • استخدام النّظارات الطبيّة أو العدسات اللاصقة إن لزم، وارتداء النّظارات الشمسيّة عند الحاجة؛ للتمكّن من الرؤية بشكل أفضل.