الوقت المناسب لتحليل الدم للحمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٥
الوقت المناسب لتحليل الدم للحمل

عملية الحمل

يحتوي جسد المرأة على جهاز تناسلي فيه مبيضان ورحم وقنوات واصله بينهما، بالإضافة لطريق واصل بين الرحم وخارج الجسد، ويقوم عمل المبيضين على إفراز بويضة واحدة شهرياً على التوالي بحيث تنطلق هذه البويضة من أحد المبيضين متجهة نحو الرحم مارة في طريقها بقناة فالوب، في هذه الأثناء ومنذ انطلاق البويضة يعدّ الرحم نفسه لاستقبالها، وهي في قناة فالوب إما أن يتم تلقيحها في حال وجد حيوان منوي في هذه القناة حين وصولها إليها أو لا يتم تلقيحها تبعاّ لعدم وجود حيوان منوي أو ظروف أخرى منها عدم تهيؤ البيئة للتلقيح.


إذا وصلت البويضة للرحم وهي غير ملقحة ينقطع الغذاء عن الرحم ويتمزق جدار الرحم الذي تم بناؤه وتهيئته وتخرج بقاياه على شكل قطع صغيرة من اللحم والدم وهذا ما يسمى بالدورة الشهرية، أما إذا وصلت للرحم وهي ملقحة فهو يستقبلها وتبدأ البويضة بالانغراس فيه حتى تستقر في قلبه، كل هذه العمليات تتم تبعاً لإفراز هرمونات معينة في الجسد تحفز الرحم على بناء نفسه ثم على استقبال البويضة أو تحفز الرحم على التوقف عن البناء في حال عدم وجود تلقيح.


اختبارات الحمل

تقوم اختبارات الحمل على فحص نسبة الهرمونات بالدم أو البول وفي حال وجود نسبة هرمون الحمل زائدة عن حدها يتم الكشف عن الحمل، وفي حال وجود هذه النسبة ضمن حدها الطبيعي تنعدم احتمالية وجود حمل، وهذه عملية دقيقة نسبة الخطأ فيها نادرة جداً نظراً لأن الجسد يعمل بنظام معين لا يتغير إلا في حال وجود عائق أو مسبب أدى لخلل ما، ومن هذه الاختبارات نذكر التالي:

اختبار الحمل المخبري ( تحليل الدم )

الوقت الذي يتم فيه الكشف عن هذا الهرمون هو الفترة ما بعد عملية التلقيح وقبيل الإنغراس بجدار الرحم أو بعد الانغراس أي ما يعادل من 7 إلى 10 أيام بعد عملية التلقيح، أي أنّه على المرأة أن تقوم بهذا الفحص إن كانت تعتقد أنها حامل بعد عملية الاتصال بأسبوع فما فوق، وغالباً ما تقوم النساء بهذا الفحص في حال تأخرت الدورة الشهرية عليهن أكثر من يومين، والفحص المخبري يكون بأخذ عينة دم من المرأة وفحصها وهو لا يستلزم أكثر من ساعة. ويمكن القيام بهذا الفحص قبل الدورة الشهرية بأسبوع ويعطي نتائج مضمونة.


اختبار الحمل المنزلي

هذا الاختبار قائم على فحص نسبة هرمون الحمل في البول، وأفضل وقت للقيام بهذا الاختبار هو بعد تأخر الدورة الشهرية يومين فأكثر، وقت هذا الاختبار مهم جداً لأنّه قبل تأخر الدورة يومين يمكن أن يعطي نتائج خاطئة.


هذا الاختبار هو عبارة عن أداة بسيطة يتم ابتياعها من الصيدلية وطريقة استعمالها تكون بأن توضع عدة قطرات من البول على التوالي بشكل بطيء في فتحة هذا الجهاز، ثم ترك الجهاز على سطح مستوٍ لفترة تكون محددة بالنشرة المرفقة به، ثم النظر إلى تغير لون الخطوط التي يحتويها الجهاز، وبناء على تغير ألوانها تبعاً لما هو مذكور بالنشرة المرفقة يتم الكشف عن وجود الحمل أو عدم وجوده.