اليوم العالمي للمياه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ١٠ فبراير ٢٠١٩
اليوم العالمي للمياه

اليوم العالمي للمياه

يُصادف اليوم العالمي للمياه تاريخ الثاني والعشرين من شهر آذار من كلّ عام، حيث يتمّ الاحتفال بهذا اليوم من أجل التركيز على أهمية المياه العذبة، والدعوة للإدارة المستدامة لمواردها، كما يُعدّ هذا اليوم فرصةً للتعرف على المشاكل المتعلقة بالمياه، وإلهام الآخرين لاتخاذ إجراءات للحدّ من مشاكل المياه.[١]


تاريخ اليوم العالمي للمياه

يتمّ الاحتفال باليوم العالمي للمياه لزيادة التوعية حول أهمية المياه في الحياة، حيث أوصى مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية UNCED والمنعقد عام 1992م في ريو دي جانيرو بتعيين يوم دولي للمياه العذبة، ولهذا قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتعيين 22 آذار من عام 1993م كأول يوم عالمي للمياه، وقد اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار A/RES/47/193 الصادر في 22 كانون الأول عام 1992م، وأعلنت بموجبه الاحتفال بتاريخ 22 آذار باليوم العالمي للمياه.[٢]


القضايا المتعلقة بالمياه حول العالم

يُعنى اليوم العالمي للمياه باتخاذ إجراءات معينة لمعالجة أزمة تلوث المياه، حيث تُشير التقديرات إلى أنّه يتواجد ما يُقارب 663 مليون شخص حول العالم يعيشون بدون إمدادات آمنة وصحية من الماء، ويقضون ساعات طويلة في رحلات أو طوابير للوصول إلى مصادر بعيدة للمياه، بالإضافة إلى معاناتهم من الآثار الصحية لاستخدام المياه الملوثة، ولهذا يهدف اليوم العالمي للمياه لوضع أهداف تنموية عالمية من أجل تحسين جودة المياه، والحدّ من مياه الصرف الصحي، وزيادة الوعي حول طرق معالجتها وإعادة استخدامها.[٣]


يُشير تقرير الأمم المتحدة العالمي عن تنمية الموارد المائية إلى أنّه يتواجد ما يُقارب من 3.6 مليار شخص في جميع أنحاء العالم، أيّ ما يُقارب من نصف سكان العالم، يعيشون في مناطق تُعاني من ندرة المياه خلال شهر واحد على الأقل سنوياً، وقد يرتفع هذا الرقم ليصل إلى 5 مليار في عام 2050م، كما يُعدّ الاستخدام العالمي الحالي للمياه العذبة كبيراً جداً ويقترب من الحدّ الأقصى للاستدامة، وبالتالي فإنّ هذا التوازن الهش يٌخفي الفوارق المحلية والإقليمية الكبيرة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب "World Water Day", www.en.unesco.org, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  2. "World Water Day ", www.un.org, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  3. "World Water Day 2017: Why waste water", www.who.int, Retrieved 6-2-2019. Edited.