انتفاخ اللثة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٢ ، ٢٩ يناير ٢٠١٩
انتفاخ اللثة

انتفاخ اللثة

يعتبر انتفاخ اللثة أحد أعراض التهاب اللثة، الذي يحدث بسبب عدم الاهتمام بنظافة الفم، وعدم اتباع العادات الصحية للمحافظة على نظافته، ويُعدّ ذلك أكثر أسباب التهاب اللثة شيوعاً، وفي الحقيقة قد يؤدي التهاب اللثة إلى الإصابة بأمراض وحالات أخرى أكثر خطورة، مثل: التهاب دواعم الأسنان، وفقدان الأسنان، لذلك يجب عدم إهمال التهاب اللثة وعلاجه حال حدوثه.[١]


أعراض التهاب اللثة

تتضمن أعراض التهاب اللثة ما يأتي:[٢]

  • نزيف اللثة عند تنظيف الأسنان.
  • احمرار اللثة.
  • انتفاخ اللثة.
  • ظهور تقرحات الفم.
  • ظهور رائحة كريهة للنفس.[٣]
  • نعومة اللثة.[٣]
  • انحسار اللثة.[٣]


عوامل خطر التهاب اللثة

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب اللثة، ومنها ما يأتي:[٣]

  • التغيرات الهرمونية: تصبح اللثة أكثر حساسية أثناء انقطاع الطمث، والبلوغ، والحمل مما يزيد من خطر التهاب اللثة.
  • الأدوية: قد تؤثر بعض الأدوية في صحة الفم، فتؤدي إلى انخفاض إفراز وتدفق اللعاب، أو إلى نمو غير طبيعي في أنسجة اللثة، مما يزيد من خطر التعرّض لالتهاب اللثة.
  • التدخين: يزداد خطر الإصابة بالتهاب اللثة لدى المدخنين.
  • سوء النظام الغذائي: قد يؤدي سوء النظام الغذائي إلى نقص فيتامين ج، الذي يرتبط بالإصابة بأمراض اللثة.
  • بعض الأمراض: تزيد بعض الأمراض، مثل: السرطان، وفيروس العوز المناعي البشري، والسكري من خطر الإصابة بالتهاب اللثة.


علاج التهاب اللثة

يتضمن علاج التهاب اللثة ما يأتي:

  • الأدوية: هناك العديد من الأدوية التي يمكن استخدامها في علاج التهاب اللثة، ومنها ما يأتي:[٤]
    • غسول الفم: الذي يحتوي على الكلورهيكسيدين (بالإنجليزية: Chlorhexidine) لتطهير الفم.
    • المضادات الحيوية: يمكن استخدام المضادات الحيوية الفموية في علاج مناطق اللثة الملتهبة بشكلٍ مستمر.
    • دواء دوكسيسايكلين: (بالإنجليزية: Doxycycline)، وهو مضاد حيوي يساعد على منع الإنزيمات من أن تسبب تلف الأسنان.
  • تنظيف الأسنان: يتم تنظيف الأسنان بشكلٍ متخصص من خلال إزالة الرواسب بجميع أنواعها، وذلك باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية أو باستخدام الليزر، ويسمى هذا الإجراء بتقليح الأسنان وكَشط الجذر.[٥]
  • العناية المنزلية: تتضمن العناية المنزلية ما يأتي:[٣]
    • تنظيف الأسنان مرتين يومياً على الأقل.
    • استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية.
    • استخدام غسول الفم المطهر بشكلٍ منتظم.
    • استخدام خيط الأسنان مرة واحدة في اليوم على الأقل.


المراجع

  1. "Gingivitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 16-1-2019. Edited.
  2. "Gingivitis", medlineplus.gov, Retrieved 16-1-2019. Edited
  3. ^ أ ب ت ث ج "Causes and treatment of gingivitis", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-1-2019. Edited
  4. "Gum Disease (Gingivitis)", www.healthline.com, Retrieved 16-1-2019. Edited
  5. "Gingivitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 16-1-2019. Edited.