بحث حول المراهقة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٨ ، ١٨ مارس ٢٠١٩
بحث حول المراهقة

المراهقة

تُعتبر مرحلة المراهقة مرحلةً انتقاليةً للنمو والتطوّر بين مرحلتي الطفولة والبلوغ، وقد عرّفت منظمة الصحة العالمية المراهق بأنّه أيّ شخص يتراوح عمره بين عشرة إلى تسعة عشر عاماً، ومن الجدير بالذكر أنّ العديد من المجتمعات تربط المراهقة مع سن البلوغ والتغيرات الجسمية، ويعتبر الأخصائيّون أنّ مرحلة المراهقة هي مرحلة تطوريّة مكثّفة وغالباً ما تكون مرهقة وتتميز بأنواع محددة من السلوك.[١]


التغيرات الجسدية في مرحلة المراهقة

عند بلوغ المراهق نصف مرحلة البلوغ تقريباً يكتمل النمو الفسيولوجي لديه، فيزداد طوله ووزنه بحيث يُصبح مثل أو قريباً من وزن الشخص البالغ وطوله، بالإضافة إلى مقدرته الجسدية على إنجاب الأطفال.[٢]


التغيرات الفكرية في مرحلة المراهقة

يكون مستوى تفكير المراهقين أعلى من مستوى تفكير الأطفال، حيث يُفكّر المراهقون في الأمور التي قد تكون صحيحةً وليس فقط ما يرونه صحيحاً، حيث إنّهم يُصبحون قادرين على التعامل مع الأفكار التجريدية والغامضة، واختبار الفرضيات، بالإضافة إى لرؤية الاحتمالات غير المحدودة، [٣] ومع نهاية مرحلة المراهقة يصل معظم المراهقين إلى مرحلة الإدراك الكامل للمواقف اليومية بدقة، بالإضافة إلى حل المشاكل المعقّدة، لكنّهم لا يزالون أقل خبرةً من غيرهم في الحياة.[٢]


كيفية دعم الأهل لنمو المراهقين

يُمكن أن تكون مرحلة المراهقة مرحلةً صعبةً لكلّ من الشباب ووالديهم، ولكن هناك العديد من التعليمات التي قد تُساعد الوالدين في تخطّي هذه المرحلة ودعم أبنائهم، وهي كالآتي:[٣]

  • منح المراهقين الانتباه التام عندما يتحدّثون، وعدم الانشغال بأشياء أخرى؛ كالقراءة، أو مشاهدة التلفاز، أو غيرها أثناء الحديث معهم.
  • الاستماع بتركيز للأبناء وفهم وجهة نظرهم.
  • التحدث مع الأبناء بلطف ولباقة، حيث تُساعد نبرة الصوت في تحديد الانطباع العام للمحادثة.
  • الابتعاد عن إذلال الأبناء، أو الضحك عليهم وعلى أسئلتهم أو ما يُصرّحون به من كلام.
  • مساعدة الأبناء على بناء الثقة بالنفس من خلال تشجيع مشاركتهم في الأنشطة التي يختارونها.


المراجع

  1. Mihalyi Csikszentmihalyi (22-2-2019), "Adolescence"، www.britannica.com, Retrieved 2-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Stages of Adolescence", www.healthychildren.org,16-11-2012، Retrieved 2-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Adolescent Development", WWW.my.clevelandclinic.org, Retrieved 2-3-2019. Edited.