بحث حول عناصر النشاط الاقتصادي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٦
بحث حول عناصر النشاط الاقتصادي

النشاط الاقتصادي

يُعرف النشاط الاقتصادي (Economic activity) بأنه المجهود الذي يبذله الأفراد بهدف تلبية الرغبات وإشباع الحاجات الإنسانية الأساسية، أو من أجل كسب الأموال، وتوفير السلع الإنتاجية المختلفة والخدمات، حيث يمتاز هذا الجانب بصفتين هما: الصفة الاجتماعية، والصفة الفردية، وتتمثل الصفة الاجتماعية في العلاقة المتبادلة بين الفرد وأفراد الهيئة الاجتماعية مع بعضهم البعض باعتبارهم منتجين للسلع والخدمات، أما فيما يتعلق بالأفراد فتجمعهم رابطة التبعية على أنهم مستهلكين لمخرجات النشاط الاقتصادي.


عناصر النشاط الاقتصادي

تختلف العناصر الأساسية التي تندرج تحت خانة القطاع الاقتصادي من قطاع إلى آخر، ومن سوقٍ إلى أخرى، فقد تتكون العناصر الأساسية للنجاح من واحدة أو أكثر من العناصر الآتية: التكاليف المتدنية، وكميات البيع الكبير، ونوعية المنتج، والخدمات المصاحبة، وقنوات التوزيع، وسرعة التجهيز، وعلى المنظمة أن تحدد على الأقل من أربعة إلى خمسة عوامل أساسية ضرورية حتى تحقق النجاح في القطاع الاقتصادي الذي تعمل فيه، بعد ذلك ينبغي على المنظمة إعداد مصفوفة تتضمن تحليل القطاع بشكل دقيق، بحيث يُحدد فيها ما يأتي:

  • قائمة بالعوامل الأساسية للنجاح في القطاع مصنفة حسب أهميتها ووزنها.
  • قائمة بأسماء أهم الشركات المنافسة.
  • تحديد مستوى العامل لكل شركة منافسة من ممتاز وعالي جداً إلى ضعيف.
  • احتساب وضع الشركة من حيث مدى تمتعها بعوامل النجاح لتحديد موقعها الاستراتيجي.


جوانب القوة في القطاع الاقتصادي

  • سوق أسهم صاعدة.
  • فرص ممتازة للتصدير.
  • توفر خيارات تكنولوجية قوية وغير مكلفة.
  • ظروف واتجاهات مواتية للصناعة.
  • كلفة منخفضة للدين.
  • توفر أموال تساعد على الملكية.
  • وجود نظام ضريبي ملائم.
  • القوة المالية المناسبة لحجم المنظمة.
  • سمعة جيدة في السوق.
  • الالتزام بوضع استراتيجيات.
  • منتجات وخدمات رفيعة المستوى.
  • القيادة في الكلفة.
  • فريق إدارة قوي.
  • عمليات تكنولوجية كفؤة.
  • كفاءات بشرية ماهرة.
  • السرعة في ولوج السوق واقتحامه.


جوانب الضعف في القطاع الاقتصادي

  • قيود حكومية مفرطة في التشدد.
  • فرص محددة للدخول في السوق.
  • تذبذبات كبيرة في أسعار صرف العملات.
  • عدم استقرار حكومي، وضعف الاستقرار السياسي.
  • تكنولوجيا سريعة التغير، وعدم القدرة على مواكبتها.
  • بيئة سياسية خارجية غير مواتية.
  • فريق إدارة ضعيف.
  • إجراءات عمل غير محددة وغير واضحة.
  • خط إنتاج محدود.
  • إصدار منتجات الطلب عليها ضعيف.
  • خطوط إنتاج كثيرة ومتنوعة.
  • صورة ذهنية ضعيفة في السوق.
  • نظام توزيع رديء.
  • مركز مالي ضعيف.


مراحل العملية الإنتاجية

  • المرحلة الأولى: مرحلة المدخلات.
  • المرحلة الثانية: مرحلة العمليات.
  • المرحلة الثالثة: مرحلة المخرجات والنتائج.
  • المرحلة الرابعة: التغذية الراجعة أو كما في الإنجليزية (Feed back).