بحث حول عيد العمال

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٤ ، ١١ أغسطس ٢٠٢٠
بحث حول عيد العمال

عيد العمال

تحتفل معظم دول العالم بمناسبة عيد العمال العالمي (بالإنجليزية: Labour Day)‏ أو يوم العمال العالمي (بالإنجليزية: International Workers' Day)‏ في أوَّل يومٍ من شهر أيار في كلِّ عام، وهو يومٌ مخصَّصٌ لدعم العمال والاحتفال بالنضالات والتضحيات التي قدَّموها على مدى السنوات، وتجدر الإشارة إلى أن بعض الدول تحتفل بيوم العمّال في أوَّل يوم اثنين من شهر أيلول، ويتم إعلان هذا اليوم في أغلب الدول على أنه عطلةٌ رسمية تكريماً للعمال،[١] وتقديراً لجهودهم، وتحفيزهم على المطالبة بحقوقهم.[٢]


نصَّت مطالبات العمال على عِدّة بنودٍ؛ أبرزها ضرورة الانتباه للأجور المتدنية لبعض فئات العمال، وتحسين ظروف بيئة العمل السيّئة، إلى جانب التقليل من ساعات العمل الطويلة، بالإضافة إلى تسليط الضوء على إحدى أبرز القضايا التي يطالب الكثير بإلغائها؛ وهي عمالة الأطفال،[٢] ويُعتبر الاحتفال بعيد العمال الطريقة التي تُكرِّم من خلالها النقابات إنجازات العمال الاقتصاديّة والاجتماعيّة، كما تتزامن هذه العطلة مع انطلاق وبداية فصل الربيع في عدّة دولٍ حول العالم.[٣]


أول عيد للعمال

تم الاحتفال بعيد العمال عند إطلاقه لأول مرةٍ من قِبل البلديات والولايات الأمريكية المختلفة حتى قبل الإعلان عنه كعطلةٍ وطنيّة؛[٤] وذلك في الخامس من شهر أيلول عام 1882م في مدينة نيويورك الأمريكيّة، ثم تم الاحتفال بعطلة عيد العمال في العام اللاحق في نفس التاريخ، ومع حلول عام 1894م تبنّت 23 ولايةً أخرى العطلة؛ حيث وقَّع الرئيس الأمريكي غروفر كليفلاند على قانونٍ ينصَّ بأن يوم الإثنين الأول من شهر أيلول في كل عام عُطلة وطنيّة.[٥]


تاريخ عيد العمال

يعود تاريخ نشأة عيد العمال إلى أواخر القرن التاسع عشر للميلاد في الولايات المتحدة الأمريكية، وتحديداً في مدينة شيكاغو؛ التي ناضلت نقابات العمال فيها آنذاك للحصول على حقوق العمال التابعين لها، وخصوصاً حقّ العمل لثمان ساعاتٍ يومياً، وقد تكلَّلت جهودهم بالنجاح؛ حيث تم الاعتراف بشكلٍ رسمي بيوم العمال في عام 1889م والذي تم الإعلان عنه أثناء إقامة أوَّل مؤتمرٍ اشتراكي دولي في مدينة باريس لإحياء ذكرى قضايا هايماركت (بالإنجليزية: Haymarket affair)؛ التي حدثت عام 1886م، والتي كانت عبارةً عن مواجهةٍ قويّةٍ بين كلٍّ من العمال المُضربين وشرطة شيكاغو ثار فيها العمال كاحتجاجٍ على ما كان يحدث حينها من إجبارٍ لهم على العمل لمدة 16 ساعة متواصلة يومياً، وفي ظروفٍ غير مناسبةٍ ولا تخضع لأي معايير متعلقةٍ بالسلامة والأمان.[٦]


أسفرت الاحتجاجات في الولايات المتحدة عن اتخاذ اتحاد النقابات العماليّة لليوم الأوّل من شهر أيار عام 1886م تاريخاً لانطلاق بدء العمل بساعات العمل الثمانية يومياً، ولم تنتهِ الامور عند هذا الحدِّ فحسب؛ بل استمرت بعدها عِدة احتجاجاتٍ في مناطق مختلفةٍ من الولايات المتحدة؛ الأمر الذي دفع الكونغرس في عام 1904م إلى إلزام المنظمات التي تتبع الحزب الاشتراكي الديمقراطي وتنضمُّ أيضاً للنقابات العمالية في كافَّة الدول، بالتوقف عن العمل في أول يومٍ من شهر أيار سنوياً؛ كإحدى مطالب السلام العالمي.[٦]


صاحب فكرة عطلة عيد العمال

ظلَّ الخلاف قائماً حول الجهة التي استحدثت يوم العُمّال أوّلاً حتى بعد مُضي ما يقارب 130 عاماً على الاحتفال الأوّل به في عام 1882م؛ إذ ينسب بعض المؤرخين بالإضافة إلى عمال البناء والنجارين الأمريكيين الفضل في استحداث عيد العمال لبيتر ماغواير الأمين العام للنجارين والمؤسس المشارك لاتحاد العمل الأمريكي، وخاصّةً عند اقتراحه ليوم العمال؛ كطريقةٍ لتكريم أعمال العمال الرائعة بصنع المنحوتات.[٧]


تعتقد الفئة الأخرى من الأشخاص أن الفضل في استحداث عيد العُمال يعود للميكانيكي ماثيو ماغيري؛ الذي تم انتخابه كوزيرٍ محلي لرابطة الماكينات الدوليّة في مدينة باترسون بنيوجيرسي؛ حيث يُعتقد بأنه اقترح عيد العمال أثناء عمله كسكرتيرٍ في نقابة العمال المركزيّة الموجودة في مدينة نيويورك، وقد رجَّح التاريخ بأنه أول من احتفل بعيد العمال، كنتيجةٍ للخطة التي وضعها اتحاد العمال المركزي آنذاك.[٧]


الاحتفال بعيد العمال

أُقيمت الاحتفالات سنوياً بعيد العمال منذ إطلاقه رسمياً لأول مرة، وتشتمل تقاليد الاحتفال بهذا اليوم على سير موكبٍ في الشارع، كأحد أنواع تقدير قوّة العمال في مختلف المؤسسات التجاريّة والعماليّة، إضافةً إلى إتباع الاحتفال بنزهة تجمُّعٍ بين العمال وعائلاتهم لإضفاء جوٍّ من المتعة والمرح لكلٍّ منهما،[٨] ولا يقتصر الاحتفال بعيد العمال على العمال الكادحين فحسب بل يتعداهم وصولاً لرجال الاعمال وغيرهم ممن يساهمون بشكلٍ فعال في إفادة العمال ونهضتهم، إلى جانب تحقيق غاياتهم الرئيسيّة التي تُفيد أنفسهم وعائلاتهم، عدى عن كون أمر أخذ إجازة من الأمور المحببة للجميع، سواء كانت في نهاية الأسبوع، أو في يومٍ محدد، ويمكن استغلالها بالمشاركة بالأنشطة المختلفة.[٩]


المراجع

  1. "May Day", www.britannica.com, Retrieved 16-7-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Justin Findlay (1-8-2017), "What is Labor Day?"، www.worldatlas.com, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  3. "Labor Day / May Day", www.timeanddate.com, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  4. RANDY DUERMYER (31-10-2019), "What Does Labor Day Celebrate?"، www.thebalancesmb.com, Retrieved 1-7-2020. Edited.
  5. "History of Labor Day", www.dol.gov, Retrieved 28-6-2020. Edited.
  6. ^ أ ب Molly Rubin (1-5-2018), "May 1 is Labour Day. This is what you need to know"، www.weforum.org, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  7. ^ أ ب Robert Longley (4-9-2019), "Labor Day Purpose and History"، www.thoughtco.com, Retrieved 28-6-2020. Edited.
  8. KATHRYN WHITBOURNE, "Why Do We Celebrate Labor Day?"، people.howstuffworks.com, Retrieved 28-6-2020. Edited.
  9. RANDY DUERMYER (31-10-2019), "What Does Labor Day Celebrate?"، www.thebalancesmb.com, Retrieved 28-6-2020. Edited.