بحث حول محمد الفاتح

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٣ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٨
بحث حول محمد الفاتح

محمّد الفاتح

مُحمّدٌ الفاتح هو أحدُ ملوكِ الدولة العثمانيّة، وهو في ترتيبه سابعُ سلاطينها، واسمه الكامل محمّد الثاني بنُ مراد الثاني، ولد في العام 1429م في اليوم 20 من شهر إبريل في مدينة أدرنة، ولقّبَ بعدة أسماء منها: خان، وأبو الفتوح، والغازي، والفاتح، وصاحب النبوءة، وتوفّي في العام 1481م في اليوم 3 من شهر مايو، ودفنَ في مدينة إسطنبول في مسجد السلطان محمد الفاتح.[١]


اهتمامات محمد الفاتح الداخليّة

لقد كان محمد الفاتح رائداً للنهضة العلمية والثقافية في الدولة العثمانية، وقد فاق أجداده في هذا المجال ووفر السبل وسهل الطرق لنشر العلم والتعليم والثقافة في جميع أرجاء الدولة العثمانية، وقد كانت من أعظم اهتماماته ما يلي: [٢]

  • المدارس والمعاهد: كان محمّدٌ الفاتحُ محبّاً كثيراً للعلم والعلماء، وقد اهتمّ ببناء المعاهد والمدارس في كافّة المناطق في دولته، وبذل جهداً كبيراً في نشرِ العلم، كما أنّه قام بتنظيم المدارس وترتيبها حسْبَ درجات التعليم ومراحله، وأشرف على تطوير وتهذيب المناهج، وأدخل العديد من الإصلاحات في نظام التعليم، وحدد المواد الدراسيّة والعلوم التي تُدرس في كلّ مرحلة تعليميّة، ووضع نظام للامتحانات، وجعل التعليم مجاناً في جميع مدارس الدولة، ومن الموادّ التي كانت تدرس داخل المدارس: علوم اللغة، والفقه، والتفسير، والبلاغة، والحديث، والأدب، والهندسة.
  • العلماء: قدّرَ العلماءَ ورفع شأنهم، وصرف لهم الاموال، وشجّعهم على الإنتاج والعمل، ووسع لهم الهدايا والمنح والعطايا، وأكرمهم كثيراً.
  • الترجمة: أتقن محمد الفاتح ستَّ لغاتٍ، ونقل الكثير من المعارف والعلوم المكتوبة من اللغة اللاتينيّة، والعربيّة، واليونانية، والفارسيّة إلى اللغة التركية، ومن الكتب التي ترجمت: التصريف في الطب للزهراوي، وكتاب بطليموس في الجغرافيا.
  • البناء والعمران والمستشفيات: كان يعتبرُ من الأشخاص المغرمين في تشييد الخانات، والقصور، والحمامات، والمستشفيات، والأسواق، والحدائق، ومن أبرز المعالم التي شيّدها: قصر الباب العالي، ومسجد محمد الفاتح، وآيا صوفيا التي حولها من كنيسة إلى مسجد.[٢][٣]
  • التجارة والصناعة: اهتم محمد الفاتح بقطاع التجارة قطاع الصناعة، حيث عمل على إنعاشهما بكافة الطرق والأسباب، والعوامل، فأنشأ في عهده الجسور الجديدة والطرق البحريّة والبرية التي سهلت حركة التجارة في الدولة، وطوروا الطرق القديمة، كما أصبح للدولة عملتها الذهبية، كما شيدت دوراً لمصانع الأسلحة، قلاعاً، وحصوناً.[٣]


الفتوحات التي قام بها محمّد الفاتح

منها: فتح القسطنطينية وبلاد موره وحارب المجر، ووحد الأناضول، وحارب أمير الفلاخ، وفتح البوسنة والعداء مع البندقية، وفتح إمارة قرمان وحارب المغول، وحارب البغدان، وأنهى الصراع مع البنادقة، وفتح مدينة أوترانت، وجزر اليونان، وحاصر جزيرة رودوس.[٤]


المراجع

  1. د: عبد الحليم عويس، "محمد الفاتح فاتح القسطنطينية"، islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-7-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب أ.د. راغب السرجاني، "النهضة العلمية في عهد محمد الفاتح"، islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-7-2018. بتصرّف.
  3. ^ أ ب محمود السيد الدغيم، "المنجزات العمرانية العثمانية في عهد محمد الفاتح"، islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-7-2018. بتصرّف.
  4. الأستاذ محمد فريد بك (2006)، تاريخ الدولة العليّة العثمانية (الطبعة العاشرة)، بيروت: دار النفائس، صفحة 168. بتصرّف.
320 مشاهدة