بحث عن آداب الطعام والشراب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٧ ، ٢٩ سبتمبر ٢٠١٦
بحث عن آداب الطعام والشراب

نعمتا الطعام والشراب

إنّ الطّعام والشّراب نعمتان عظيمتان من ربّ العباد، حيث نلاحظ أهميّة الطعام في القرآن الكريم، وتعدّ هاتان النعمتان من ضروريّات حياة الإنسان؛ حيث تمدّانه بالقوة والطاقة ليستمر في العيش وممارسة كافّة نشاطاته، لذلك يجب على الإنسان تقدير الطعام والشراب؛ خوفاً من أن يُحرم منهما يوماً ما.


آداب الطّعام والشّراب

هنالك عدد من الآداب الخاصة بنعمتي الطعام والشراب، والتي وردتنا من أشرف الخلق سيّدنا محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- في بعض أحاديثه النبوية الشريفة التي سنذكرها في هذا المقال.


آداب قبل تناول الطعام والشراب

  • الاغتسال قبل الطّعام أو الشّراب: يجب على المرء غسل اليدين والوجه جيداً قبل البدء بالطّعام أو الشّراب؛ لحماية نفسه من الأمراض والأوبئة التي تتسبب بها الجراثيم والبكتيريا على اليدين، والتي تنتقل إلى الطعام في حال عدم غسلهما.
  • النّيّة: عندما ينوي المسلم في قلبه نيّة صالحة ينقلب العمل المباح الذي يودّ القيام به مثل الطّعام والشّراب إلى عبادة، لذلك على المؤمن أن ينوي نيّة صالحة قبل شروعه بالطّعام أو الشّراب، ليزيد من تقوى الله تعالى في قلبه ويكسب الأجر والثواب.
  • التّسمية: للتسمية معنيان الأوّل: التفكّر في الطّعام والشّراب الذي يتم تناوله، وفي طريقة صنعه ليصبح متناسباً مع حاجات الجسم، والثّاني هو قول المرء: (بسم الله الرّحمن الرّحيم) قبل بدئه بالطّعام أو الشّراب، وإن نسي يقول أثناء تناوله كما وردنا من رسول الله عليه الصلاة والسلام: (بِسمِ اللهِ أوَّلَهُ وآخِرَهُ) [صحيح الجامع].
  • الاجتماع على الأكل: سنّ الرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- على المسلمين أن يأكلوا مجتمعين مع الأهل والأقارب، ويمتنعوا عن الطّعام والشّراب منفردين؛ لتحصل البركة والمودّة بين الجميع، حيث ذُكرت قصّةٌ عن الرّسول عليه الصّلاة والسّلام أنّه قد جاءه مرة شخص يشتكي من عدم الشّبع مهما أكل، فسأله عليه الصّلاة والسّلام إن كان يأكل وحده فأجابه بالإيجاب، مما يدلّ هذا على انعدام البركة والفائدة في الطّعام.
  • الدّعاء عند الطّعام: كان يقول رسول اللّه -صلّى الله عليه وسلّم- عند طعامه: (اللهم بارك لنا فيه وأطعِمْنا خيرًا منه) [مسند أحمد] ، ويفضل الاقتداء برسول الله وقول هذا الدعاء ليستفيد المرء استفادة تامّة من الطّعام والشّراب بإذن الله، ولا تحصل معه مشاكل كالتّقيّؤ وغيرها.


آداب أثناء تناول الطعام والشراب

  • الأكل باليد اليمنى: قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (لا يأكُلنَّ أحدٌ مِنكُم بشمالِهِ ولا يَشربنَّ بِها فإنَّ الشَّيطانَ يأكُلُ بشِمالِهِ ويشرَبُ بِها) [صحيح مسلم]، لذا على المرء أن يأكل ويشرب بيده اليمنى فقط، ويمتنع عن استخدام اليسرى قدر الإمكان، وأن يعوّد نفسه على الأكل باليمنى إن كان أعسر.
  • الأكل ممّا يلي المرء: يجب على المرء الأكل من أمامه فقط؛ بحيث يترك شكل الطّعام مقبولاً في القِدر.
  • التّواضع عند الجلوس: يجب على المرء الجلوس بأدب وتواضع ومن دون اتّكاء كما كان يجلس رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-.
  • عدم النّفخ في الطّعام: ورد هذا الأمر إلينا من رسولنا الكريم عليه الصّلاة والسّلام، كما أثبتت الدّراسات العلميّة خطورة النّفخ في الطّعام؛ إذ إنّه ينقل الجراثيم الموجودة في النّفس والرّئتين إلى الطّعام.
  • الشّرب على ثلاث دفعات: كان الرّسول عليه أفضل الصّلاة والسّلام يشرب الماء على ثلاث دفعات أي لا يشربه كلّه مرة واحدة، وفي كلّ مرّةٍ يُبعد الإناء عن فمه.