بحث عن أنواع الروافع وأهميتها

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٦ ، ١٦ يوليو ٢٠١٧
بحث عن أنواع الروافع وأهميتها

الروافع

الروافع هي عبارة عن أدوات بسيطة تستخدم لأداء بعض المهام الشاقة والتي يصعب على الإنسان القيام بها بسهولة ويسر، وتعتبر هذه الآلات من أولى الآلات التي قام الإنسان بصنعها واختراعها، وتنقسم هذه الآلات إلى آلات الرافعة البسيطة بالإضافة إلى آلات الرافعة المركبة، كما تختلف في أحجامها وأشكالها وتتكون من ساق متينة قد تكون مستقيمة وقد تكون منحنية، وترتكز على نقطة ثابتة فيها تسمى نقطة الارتكاز، كما تستخدم لتحريك جسم ما بعد التأثير عليها بقوة من قبل شخص ما.


أهمية وأنواع الروافع

أهمية الروافع

للروافع أهمية كبيرة في حياتنا اليومية فقد سهلت على الإنسان الكثير من الأمور، ووفرت الكثير من الوقت والجهد، وتكمن أهمية الروافع في ما يأتي:

  • تكبير القوة ويعني ذلك استخدام قوة صغيرة لتحريك ثقل كبير، وبالتالي تقليل الجهد اللازم لتحريكها ونقلها وذلك كما في العتلة.
  • تكبير المسافة وذلك من خلال رفع الأشياء عبر ذراع وتحريكها في مسافات صغيرة إلى مسافات كبيرة؛ مثل المكنسة الكهربائية.
  • زيادة السرعة حيثُ تساعد بعض أنواع الروافع على زيادة سرعة الأجسام التي تؤثر عليها؛ مثل مضرب لعبة الهوكي.
  • نقل القوة أو الجسم من مكان الى مكان آخر؛ مثل ساق المكنسة اليدوية.
  • الدقة في أداء العمل حيثُ تستطيع هذه الروافع العمل بدقة متناهية؛ مثل استخدام الملقط في التقاط الأجسام الصغيرة.
  • تتميز هذه الروافع بقدرتها على تجنب المخاطر؛ مثل ماسك الفحم لتجنب بعض المخاطر، كالحرارة، والبرودة، والمواد السامة.


أنواع الروافع

تم تصنيف الروافع الى 3 أنواع مختلفة بناءً على موضع القوة والمقاومة ونقطة الارتكاز فيما بينهم، وهذه الأنواع هي:

  • روافع النوع الأول: وهي الروافع الأكثر شيوعاً في حياتنا اليومية، حيث يقع فيها محور الارتكاز بين القوة والمقاومة، ويعمل هذا النوع من الروافع على توفير الوقت والجهد؛ ومن الأمثلة على هذا النوع: المقص، والأرجوحة، والعتلة، والميزان ذو الكفّتين.
* روافع النوع الثاني: هي عبارة عن الروافع التي تقع فيها المقاومة بين محور الارتكاز والقوة؛ ومن الأمثلة على هذا النوع فتّاحة المياه الغازية، وكسارة البندق.
  • روافع النوع الثالث: حيثُ تكون القوة في هذا النوع من الروافع واقعة ما بين المقاومة ومحور الارتكاز، وليس لهذا النوع فائدة آليّة، إنما يعمل على تسهيل العديد من الأعمال كملقط الفحم، ومن أهم الأمثلة عليه: ملقط الثلج، والمكنسة اليدويّة، وسنّارة الصيد، والمكبس، ومضرب كرة الهوكي، وكلّما كانت الفائدة الآليّة أكبر، كلّما كانت الرافعة أفضل.