بحث عن الزواج في الجزائر

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٩ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٨
بحث عن الزواج في الجزائر

الجزائر

تقعُ الجزائر في منطقة المغرب العربيّ، وهي بذلك تتصفُ بالكثير من عادات وتقاليد هذه الدول، فالاحتفال بالمناسبات والأعياد فيها ذو طابع خاصّ يُميّزها عن غيرها من البلدان العربية، فمراسم الزواج يتخلّلها الكثير من الإجراءات والخطوات التقليديّة التي يقوم بها كلا الطرفين، وفي هذا المقال سنتعرف على تلك المراسم في بعض المناطق الجزائريّة، إلى جانب ذكر التحضيرات التي تقوم بها العروس قبلَ الزواج.[١]


عادات الزواج في بعض المناطق الجزائرية

  • في منطقة تلمسان، لا تكاد الفتاة تبلغ من العمر الرابعةَ عشر إلاّ وتبدأ بتحضير وصنع ما يلزم زواجَها على ماكينة الخياطة اليدويّة، وهو ما يُسمّى بالقشّ؛ تشبيهاً للفتاة بالعصفورة التي تصنع عُشّها بنفسها، ويشبه سكان هذه المنطقة العائلة الواحدة، حيثُ يتزاوجون فيما بينهم، فالأولويّة تكون لابن العم، وابن الخال، ثمّ الأقارب الآخرين، كما يُعتبر المهرُ في هذه المنطقة من أغلى المهور في الجزائر، ففي يوم الزفاف ترتدي العروس حُلي الذهب، واضعةً حول جيدها ورأسها عشرات العقود من اللؤلؤ الطبيعيّ، ويكون ذلك بالاقتراض من الأهل والجيران، ثمّ تبدأ ليالي الفرح بالموشّحات الأندلسية التي تُركّز على التغزّل بالعروس، ووصف الطبيعة.[٢]
  • أمّا في منطقة وهران، فإنّه لم يطرأ أيُّ تغيير على عادات الآباء والأجداد، بحيثُ لا يتسنى للعريس رؤية عروسه إلاّ مرة واحدة يوم خطبتها، ثمّ يقوم في اليوم التالي بأخذ العروس مع أهلها لعقد الزواج، وبعد الانتهاء يُجهِّز أهل العريس وليمةً كبيرة يدعو إليها الأقارب والأصدقاء، وفي المساء يُنهي العريس سهرته مع أصحابه، ويُمضي طيلة الليل معهم.[٢]


التحضيرات التي تقوم بها العروس الجزائرية

تختلفُ العروس الجزائريّة عن غيرها من قريناتها في البلدان العربيّة، حيثُ تقوم بتحضيرات لا توجد في أيّ مكان آخر، بمجرد أن يتقدم الشاب لخطبة الفتاة بشكل رسميّ تبدأ بجولة عبر محلات الملابس، والأقمشة التقليديّة، وعلى محال المفروشات والأثاث، والخطبة، فعلى العروس الجزائرية أن تشتري كلَّ ما يلزمها؛ لأنها ستنتقل إلى حياة جديدة، كما تختلف هذه التحضيرات من فتاة إلى أخرى ومن منطقة إلى منطقة، ولكل عروس ذوقٌ خاصّ في ألوان ونوعيّة الملابس التي تشتريها.[٣]


كما تقوم العروسُ بشراء صالون مغربيّ يتكون من قطع مزخرفة، ومغلفة بأجودَ وأفضل أنواع الأقمشة، إلى جانب شرائها الزرابي المصنوعة يدويّاً بدقة كبيرة وبلمسة جمالية رقيقة، إضافة إلى الستائر الفاخرة والمناسبة لهذا الصالون، كما تقوم بشراء اللوحات والمزهريّات، وقطع الديكور المختلفة التي تُزيّن بها أركان المنزل، خاصّة الأواني الفضيّة المصنوعة يدويّاً.[٤]


ناهيك عن شراء كلّ ما يلزم غرفة النوم من أغطية وستائر، ومفروشات مناسبة، ولا ننسَ ذكر الأواني المطبخيّة، من أطقم الشاي، والقهوة الفاخرة، وأطباق تقديم الحلوى الجزائريّة، وغالباً ما تكونُ هذه الأطباق مصنوعةً يدويّاً من الفخار.[٣]


المراجع

  1. "Algeria", www.britannica.com, Retrieved 19-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "عادات وتقاليد الزواج في الجزائر"، www.almrsal.com، اطّلع عليه بتاريخ 19-9-2018. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "الأعراس في الجزائر.. ليلة الحناء والتصديرة والكسكس.. عادات تقاوم رياح العصرنة"، www.raialyoum.com/index.php، اطّلع عليه بتاريخ 19-9-2018. بتصرّف.
  4. "طبق العروس .. عادة تتمسك بها العائلات الجزائرية "، www.djazairess.com، اطّلع عليه بتاريخ 19-9-2018. بتصرّف.