بحث عن المكتبة العامة

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ٢٨ يناير ٢٠١٦
بحث عن المكتبة العامة

المكتبة العامة

هي من أنواع المكتبات التي تسعى لتقديم الكتب ومصادر المعلومات على اختلاف أنواعها لروادها والباحثين بشكل عام، وتلبي حاجة الفرد وتشبع رغباته في الحصول على المعرفة من خلال مطالعة الكتب واستعارتها، وتضمّ المكتبات العامة على رفوفها المخطوطات والصحف والمجلات والدوريّات والتسجيلات.


أهداف المكتبة العامة

  • تشجيع الأفراد في المجتمع على المطالعة والتعليم الذاتيّ، وإسناد المؤسسات التعليميّة في إكمال رسالتها السامية في التعليم من خلال تقديمها الكتب للكبار والصغار.
  • إمداد الأفراد بالمعلومات العامة وفقاً لما يتعطّش له الباحث ويبحث عنه بين رفوف المكتبات، وتقديم الثقافات والخبرات المستوحاة من جميع العصور والأماكن في كتب ومراجع ذات صلة.
  • السعي لخلق مواطنة صالحة بين الأفراد في المجتمع وتحفيزهم على البحث الدؤوب والشغف في المطالعة ليصبح بذلك الفرد قادراً على خدمة الذات والمجتمع.
  • تشجيع استغلال وقت الفراغ وعدم هدره، وتقديم ما يفيد المواطن والمجتمع من خلال عقد الندوات والدورات الهادفة لتحفيز وتقوية الروابط الاجتماعيّة، وطرح أكثر المشكلات تأثيراً في الصعيد المحلي والعالمي.
  • تمكين الباحث من الحصول على المعلومات وجمعها من مصادر صحيحة لا تشوبها الشكوك حول مصداقيّتها.
  • توفير المكتبة العامة بين يدي الباحث جميع أنواع مصادر المعلومات على اختلاف أنواعها كالمطبوعة والمسموعة والمرئيّة.
  • تقديم النصح والإرشاد للأفراد في كيفيّة استخدام المكتبة والاستفادة منها.
  • مركز للمعلومات والأخبار الصحيحة.
  • المساهمة في نجاح مشاريع محو الأمية.
  • المضي قدماً في تحقيق مستوى متقدم في الجوانب العلمية والفنية والوظيفية والسياسية.


أهمية المكتبة العامة

  • نشر الأدب الشعبيّ وبثه في المجتمع وترغيب الأفراد بالاستفادة منه والاستمتاع به.
  • التشجيع على الاستخدام المسؤول والواعي في شغل أوقات الفراغ بالقراءة وريادة المكتبة.
  • دعم المواهب البشريّة وتشجيع الباحث على تطويرها وتنميتها بدلاً من دفنها، وتركز على المهارات الفنية والأدبيّة والعلميّة.
  • تمكين الفرد من إجراء الأبحاث العلميّة وتبسيط الطرق أمام الباحث في القيام بها ليقود ذلك إلى التقدّم الاجتماعي والاقتصادي وتعزيزه.
  • دعم الثقافة والتشجيع على نشرها بين أفراد المجتمع الواحد وذلك من خلال إقامة معارض الكتب، وعقد الندوات والمحاضرات بالمواضيع التي تشغل الشارع الوطني.


أقسام المكتبة العامة

تصنّف المكتبة العامة إلى ثلاثة أقسام رئيسية وهي:

  • قسم التزويد: يهتم قسم التزويد بإيجاد مصادر المعلومات بمختلف أشكالها وأنواعها، فيزوّد رفوف المكتبة بالكتب والدوريات والمواد السمعية والبصرية، ويؤسس قاعدة بيانات ضخمة للمكتبة من خلال هذه الأوعية المعلوماتيّة المتوفرة، ويتخذ عدة أساليب للتزويد ومنها الإيداع والتبادل والإهداء والاشتراك والتبادل والاشتراك والشراء، ويسعى ذلك لزيادة المحتوى المكتبيّ من مصادر المعلومات سعياً لتقديم معلومات ذات جودة عالية.
  • قسم المعالجة الفنيّة: يتخذ قسم المعالجة الفنية إجراءات وخطوات ليقدّم أبسط وأسهل سبل الوصول لمقتنيات المكتبة ومصادر المعلومات، ويكون ذلك من خلال الفهرسة وتصنيف الكتب وفقاً للقواعد التي يتم اتباعها عالميّاً في ذلك.
  • قسم خدمات المستفيدين: يلعب قسم خدمات المستفيدين دوراً فعالاً في خدمة المجتمع، فيعدّ بمثابة حلقة وصل بين الباحثين والمكتبة بتقديمه الخدمات التي توفرها المكتبة لروّادها، وإفادتهم بتقديم الإجابات والاستفسارات، وتدريبهم على استخدام المكتبة وإرشادهم على ذلك.


خصائص المكتبة العامة

  • تمتاز بفتح أبوابها على مصرعيها أمام الرواد من القراء والمثقفين كباراً وصغاراً دون وضع أي حدود للتمييز بينهم.
  • تركز على جميع أنواع المعرفة البشرية ونقلها واهتمامها بالعلوم والمعارف.
  • تقديم جميع مصادر المعلومات دون مقابل مادي للأفراد نظراً لكونها ليست ربحيّة.
  • تُعتبر زيارة المكتبة العامة اختياريّة، وليست كبعض أنواع المكتبات التي تجبر الأفراد على ريادتها كالمكتبات الجامعيّة والمدرسيّة.