بحث عن الملائكة وصفاتهم ووظائفهم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ٢١ أبريل ٢٠١٩
بحث عن الملائكة وصفاتهم ووظائفهم

صفات الملائكة

يُعدّ التصديق بالملائكة، وبما أعطاهم الله من صفاتٍ، وبما وكّلهم من أعمالٍ من أركان الإيمان، وقد وهبهم الله الكثير من الصفات، يُذكر منها:[١]

  • أنّهم عبادٌ مُكرمون، وليس لهم خصائص الربوبيّة والألوهيّة، ومُقرّبون من الله، وخاضعون له، ومشفقون من خشيته، قال تعالى: (بَلْ عِبَادٌ مُّكْرَمُونَ*لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُم بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ*يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى وَهُم مِّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ).[٢]
  • أنّهم عالمٌ غيبيٌّ، لا يدركهم الناس في الحياة الدنيا إلّا من شاء الله، كالنبيّ حين رأى جبريل على هيئته الحقيقية، وقد أعطاهم الله القدرة على التشكّل بأشكال البشر.
  • أنّهم يسبحون لله، ويمتثلون أوامره، وقد أعطاهم الله قوىً خارقةً؛ لتنفيذ أوامره.
  • أنّ الله خلقهم من نورٍ، على أشكالٍ عظيمةٍ، ولا يعلم عددهم إلّا الله، ولهم أجنحةٌ، قال تعالى: (الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلاً أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ).[٣]


أعمال ووظائف الملائكة

وكّل الله الملائكة بأعمالٍ كثيرةٍ، وتُقسم هذه الوظائف بحسب علو شأنهم، وكرامتهم عند الله، ومن وظائفهم:[٤]

  • عبادة الله، والإيمان به، وتسبيحه، والصلاة له، فمنهم ساجدٌ لله لا يرفعون رؤوسهم منذ أن خلقهم الله.
  • تدبير أمور المُكلّفين بالعبادة من الجنّ والإنس، ومُراقبة أحوالهم في الدنيا والآخرة؛ كالملائكة الموكّلين بحفظ أعمال البشر، وبعضهم موكّلٌ بنفخ الروح في الأرحام، وقبضها عند انتهاء أجلها، وغير ذلك من الأعمال.
  • تدبير أوامر الكون بكُلّ ما فيه، وهم مجموعاتٌ كثيرةٌ ومتنوعةٌ، لكُلّ واحدةٍ منها عملٌ خاصٌّ، فمن الملائكة من وُكّل بحمل عرش الله، ومنهم موكّلٌ بالجنّة، وبعضم بالبحار، وبعضهم بالنبات، وهكذا بحسب الوظيفة الموكلة له.


أسماء الملائكة

أعداد الملائكة كثيرةٌ، لا يقدر على إحصائهم إلّا الله، وقد ذكرت بعض أسمائهم، منها:[٥]

  • جبريل عليه السلام، وهو الموكّل بالوحي إلى الأنبياء والرسل.
  • ميكائيل عليه السلام، ويذكر أهل التفسير أنّ له ثلاثة أسماء، وذلك بحسب القراءات الواردة عن النبيّ، وهي: مِيكال، ومِيكائل، ومِيكائيل.
  • ملك الموت، وإسرافيل، وهاروت وماروت، ومُنكر ونكير، ومالك، والرعد .


المراجع

  1. "الإيمان بالملائكة"، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 6-4-2019. بتصرّف.
  2. سورة الأنبياء، آية: 26-28.
  3. سورة فاطر، آية: 1.
  4. عبد الله بن صالح القصيِّر (22/5/2016)، "أعمال ووظائف الملائكة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 6-4-2019. بتصرّف.
  5. "وللملائكة أسماء (2)"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 6-4-2019. بتصرّف.