بحث عن النفايات وأثرها على البيئة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ١٨ فبراير ٢٠١٩
بحث عن النفايات وأثرها على البيئة

أثر النفايات على البيئة

يُنظر لأساليب التخلص غير الصحيحة من النفايات بأنها تهديداً خطيراً على البيئة، فنتيجة هذه الأساليب تتأثر عناصر البيئية المختلفة كالتربة، والهواء، والماء، وغيرها؛ فعلى سبيل المثال يُمكن لعلب المياه البلاستيكيّة عند تحلّلها أن تُطلق بعض المواد السامّة في التربة، والتي بدورها قد تصل للحياة النباتيّة والمياه، فتؤثّر على البشر لاحقاً فتتسبّب بالعديد من المشاكل الصحيّة، هذا إلى جانب العديد من المواد الأخرى التي يُسبّب وجودها مُضاعفة هذا التأثير السلبي، ومن جهة أخرى فإنّ عمليّة حرق النفايات أيضاً تمتلك تأثيراً مُدمّراً لصحّة البشر والكائنات الأخرى، بالإضافة إلى التأثير على طبقة الأوزون، والتسبّب في حدوث الاحتباس الحراري؛ وذلك بسبب انطلاق المواد السامّة منها كغاز الميثان، ومادّة الديوكسين، وغيرها، كما يُضاف إلى ذلك تأثير النفايات على الحيوانات والحياة البحريّة وتسبّبها في قتل أعداد كبيرة منها؛ بسبب التاثير السام على موئل هذه الكائنات.[١]


استخدام الأراضي كمدافن للقمامة

أثّر إنتاج الكميّات الهائلة من القمامة على استخدام الأراضي بصورة كبيرة، فقد تسبّب ذلك بظهور الحاجة لتخصيص مساحات كبيرة من الأراضي لتُستخدم كمدافن لهذه القمامة، ممّا ترتّب عليه تشكيل إزعاج للسكان المتواجدين في تلك المناطق، ولحلّ هذه المشكلة فقد تمّ تقديم العديد من الاقتراحات، والتي تشتمل على إعادة التدوير للنفايات، وخفض السكان لمُعدّلات الاستهلاك، بالإضافة إلى التقليل من استخدام التغليف.[٢]


فقدان التنوّع البيولوجي

تتسبّب الطرق غير السليمة للتخلص من النفايات في التأثير على التنوّع البيولوجي للكائنات الحيّة، ويُقصد بذلك تأثيرها على العلاقات بين الكائنات؛ كعلاقة المفترس والفريسة في البيئة، وإحداث خلل في التوازنات البيئية، ويعود ذلك لتأثير هذه النفايات على البيئة التي تتواجد فيها النباتات والحيوانات بصورة أساسيّة، كالتأثير المتمثّل في حدوث التغييرات المناخيّة، أو إزالة الغابات، وما شابه ذلك من تأثيرات سلبية ناتجة عن دفن النفايات، أو غيرها من أساليب التخلص منها.[٣]


تحمّض مياه المحيطات

يمتدّ تأثير النفايات على البيئة ليصل حتى المحيطات، فالنفايات والمياه الملوثة تتسبّب على المدى البعيد في رفع مستوى الحموضة في المحيطات التي تصل إليها، وذلك كنتيجة لامتصاص مُركّب ثاني أكسيد الكربون الموجود فيها، وبالتالي فإنّ تأثير التحمّض سيمتدّ ليشمل الأسماك والكائنات البحريّة الأخرى؛ وذلك بفعل حساسيّة الكائنات البحريّة لمستويات الرقم الهيدروجيني، وبالنتيجة سيحمل ذلك تاثيراً سلبيّاً على حرفة صيد الأسماك التي يمتهنها البشر.[٣]


المراجع

  1. JULIE BOEHLKE, "The Effects of Improper Garbage Disposal"، www.livestrong.com, Retrieved 6-2-2018. Edited.
  2. Jagg Xaxx (9-1-2018), "The Effects of Solid Waste Disposal"، www.sciencing.com, Retrieved 3-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "THE EFFECTS OF IMPROPER WASTE DISPOSAL", www.sites.psu.edu,13-4-2017، Retrieved 3-2-2019. Edited.