بحث عن اليمن

كتابة - آخر تحديث: ١١:١١ ، ١٠ سبتمبر ٢٠٢٠
بحث عن اليمن

جمهورية اليمن

تُعدُّ الجمهوريّة اليمنيّة دولة عربية من دول الشرق الأوسط، تقع في الجهة الجنوبية الغربية من شبه الجزيرة العربية، وتعد مدينة صنعاء عاصمتَها، ويعتبر الريال اليمني العملة الرسمية في البلاد، وقد نالت الجمهورية اليمنية استقلالها في عام 1990م متبنيةً نظام الديمقراطية والتعددية الحزبية. تعدّدت الروايات حول تسمية اليمن بهذا الاسم في كتب التاريخ، فقد ذُكرت في العهد القديم باسم "تيمّنا"، أمّا عند الجغرافيين القدامى فسُمّيت بـ "العربية السعيدة" (Arabia Felix)، إذ يتوافق هذا الاسم مع اسم اليمن الحديث الذي اشتُقّ من الرخاء أو السعادة، كما قيل أنها سُميت باليمن نسبةً إلى أيمن بن يعرب بن قحطان.[١][٢][٣]


عاصمة اليمن

تُعدُّ مدينة صنعاء عاصمة اليمن، وأكبر مدنها، وتقع في الجهة الغربية منها، وتحديداً في جبل نقم، وتبعُد مسافة 160 كيلومتراً من الجهة الشرقية للبحر الأحمر، ويجدر بالذكر أنّ موقعها الجغرافي على المرتفعات اليمنية قد أكسبها مناخاً معتدلاً مقارنةً بباقي مناطق ومدن اليمن، وتشتهر صنعاء بمساجدها ومبانيها التاريخية، ويُعدّ الجامع الكبير وجامع الصالح أهمّ مساجدها، وقد تمّ اختيار مدينة صنعاء القديمة كأحد مواقع التراث العالمي لليونسكو.[٤][٥]


تاريخ اليمن

يعود تاريخ اليمن العريق إلى عهد مملكتين؛ مملكة معين التي حكمت البلاد بالفترة ما بين 1200-650 قبل الميلاد، ومملكة سبأ التي حكمتها بالفترة ما بين 750-115 قبل الميلاد. تعرّضت اليمن للغزو خلال القرن الأول الميلادي من قِبل الرومانيين، ثمّ غزاها الإثيوبيون والفرس في القرن السادس الميلادي، وفي عام 628م تحولت لدولة مسلمة.[٦]

تم تقسيم اليمن إلى اليمن الشمالي واليمن الجنوبي، حيث حكم العثمانيون شمال اليمن في عام 1538م حتى عام 1918، أما جنوب اليمن فقد كان ضمن النفوذ البريطاني منذ عام 1839 حتى انسحاب بريطانيا في سنة 1967، ثم تأسست الجمهورية اليمنية في 22 أيار/مايو عام 1990م بدمج اليمن الشمالية والجنوبية.[٦]


جغرافية اليمن

الموقع

تقع اليمن جغرافياً في منطقة الشرق الأوسط، وتحديداً في الطرف الجنوبي لشبه الجزيرة العربية، بين سلطنة عُمان والمملكة العربية السعودية، وتُشرف على مضيق باب المندب الذي يربط البحر الأحمر بالمحيط الهندي عن طريق خليج عدن، إذ يُعدُّ هذا المضيق أحد أكثر ممرّات الشحن المائية حيويةً في العالم، ويحدّ اليمن من الجهة الشمالية المملكة العربية السعودية، ويبلغ طول الحدود المشتركة بينهما نحو 1,458 كيلو متراً، بينما تحدّها سلطنة عُمان من الجهة الشمالية الشرقية، ويبلغ طول الحدود اليمنية العُمانية ما يُقارب 288 كيلو متراً، وبذلك يصل الطول الإجمالي لحدود اليمن البرية إلى 1,746كم، في حين يمتدّ الخط الساحلي لها على طول بحر العرب، وخليج عدن، والبحر الأحمر، وبطول يصل إلى 1,906كم، أمّا فلكيّاً فتقع اليمن عند نقطة تقاطع دائرة عرض 15 درجة شمالاً مع خطّ طول 48 درجة شرقاً.[٧][٨]


ترتفع اليمن 999 متراً عن مستوى سطح بحر العرب الذي يُعدّ بذلك أدنى نقطة فيها، في حين يُعدّ جبل النبي شعيب أعلى نقطة فيها، إذ يصل ارتفاعه إلى 3,666 متراً فوق مستوى سطح البحر، وتبلغ مساحة اليمن الإجمالية نحو 527,968كم2، وهي بذلك تحتلّ المرتبة 51 بين دول العالم من حيث المساحة الجغرافية، وتتوزّع هذه المساحة على اليابسة بشكل كلّي، فاليمن تخلو من المسطّحات المائية الداخلية.[٨]


المناخ

تعد درجات الحرارة مرتفعة بشكل عام في اليمن، لا سيما في المناطق الساحلية، فالساحل الغربي يتميز بمناخٍ حارٍّ ورطبٍ، بينما تتميّز المناطق الصحراويّة في الجهة الشرقية منها بدرجات حرارةٍ مرتفعة ومناخ جافّ للغاية، وتتراوح درجات الحرارة في السهول اليمنية الشرقية والجنوبية بين 25-42 درجة مئوية، أمّا مناطق الجبال الغربية التي تتعرّض للرياح الموسميّة فتتمتّع بمناخٍ معتدّلٍ نوعاً ما، إذ تتراوح درجات الحرارة في المرتفعات اليمنية بين 20-33 درجة مئوية، كما تنخفض درجة الحرارة فيها في فصل الشتاء لتصل إلى الصفر.[٣][٩]


ديموغرافية اليمن

يبلغ العدد الإجمالي لسكان اليمن نحو 29,818,537 نسمة وفقاً لبيانات الأمم المتّحدة في تاريخ 30-6-2020م، ويُعادل ذلك 0.38% من مجموع سكان العالم، وبهذا تحتلّ اليمن المرتبة 48 في قائمة البلدان حسب عدد السكان، ويبلغ معدّل النموّ السكاني فيها لهذه السنة ما يُقارب 2.28%، أمّا عدد سكان المناطق الحضرية فيصل إلى حوالي 11,465,414 نسمة، أي ما يُعادل 38.4% من عدد سكان اليمن الكلّي، كما تبلغ الكثافة السكانية فيها 56 نسمة/كم2.[١٠]


تُعدُّ اللغة العربية الفصحى اللُغة الرسمية في اليمن، وتنتشر العربية اليمنية كلهجة عامية في البلاد، كما تُستخدم بعض اللغات غير العربية في الجنوب؛ كاللغة السقطرية في جزيرة سقطرى، واللغة المهرية في محافظة المهرة، وتُدرّس اللغة الإنجليزية غالباً في الأجزاء الجنوبية من الدولة، أمّا فيما بتعلّق بالأديان، فإنّ الإسلام هو الديانة الرسمية السائدة في البلاد، إذ يعتنقه أكثر من 99.1% من اليمنيين، وإلى جانب ذلك تُعدُّ اليمن موطناً لأكثر من 3,000 شخص من الديانة المسيحية، و400 شخص من الديانة اليهودية، ويجدر بالذكر وجود تنوّع في المجموعات العرقية في اليمن، إذ يُعدّ العرب أكبر هذه المجموعات، ويليهم الأوروبيين، وشعوب جنوب آسيا، والعرب الأفارقة.[١١]


نظام الحكم في اليمن

يعدّ نظام الحكم في اليمن نظاماً جمهورياً ديمقراطياً، فهي عبارة عن جمهورية رئاسية، وديمقراطية برلمانية متعدّدة الأحزاب، إذ يقوم النظام السياسي فيها على التعدّدية الحزبية والسياسية، وتتمثّل السلطة في هذه الدولة بيد الشعب الذي يمارسها إمّا بشكلٍ مباشرٍ من خلال الانتخابات العامّة، أو بشكلٍ غير مباشر عن طريق الهيئات التنفيذية، والتشريعية، والقضائية، أو من خلال المجالس المحلية المنتخبة، ويتألّف البرلمان اليمني من مجلس النوّاب، ومجلس الشيوخ، ويجدر بالذكر أنّ المصادقة على الدستور اليمني قد تمّت في عام 1991م عن طريق الاستفتاء، وبعد ذلك أُجري تعديل عليه في عام 1994م.[١٢][١٣]


يُنتَخب رئيس الجمهورية اليمنية من قِبل الشعب وفقاً لانتخاباتٍ تنافسية تجري بين عددٍ من المرشّحين، إذ يتمّ اختيار المرشّح الذي يحصل على أغلبية أصوات الناخبين ليكون رئيساً للدولة، ويستمرّ في دورة الحكم لمدّة سبع سنوات تبدأ من تاريخ أداء القسم، ولا يجوز لأيِّ شخصٍ أن يتولّى منصب رئيس الجمهورية أكثر من دورتين، وتجدر الإشارة إلى أنّ اليمن تقسم إداريّاً إلى 21 محافظة، بما فيها أمانة العاصمة ومحافظة ريمة التي شُكِّلت عام 2004م، وتنقسم المحافظات إلى 333 مديرية، والتي بدورها تتفرّع إلى 2,200 مركز، وأكثر من 36,986 قرية، و91,489 بلدة أو حي، ويبلغ عدد الدوائر المحلية في اليمن 5,620 دائرة محلية.[١٢][١٣]


الاقتصاد في اليمن

يُمثِّل النفط أهمية كبيرة في الاقتصاد المحليّ اليمني، فهو يُشكِّل ما يُقارب 85% من عائدات التصدير، و75% من إيرادات الدولة، وبالرغم من اعتباره المساهم الأكبر في الاقتصاد الوطني، إلّا أنّ احتياطيّ النفط اليمني يعدّ صغيراً جداً مقارنةً مع الدول المجاورة مثل المملكة العربية السعودية، ويجدر بالذكر أنّ احتياطات النفط في اليمن تتركّز في شمال وجنوب الجمهورية، إذ يُمثِّل حقل المسيلة في الجنوب المُنتج الأكبر للنفط، ويليه حقل مأرب في الجنوب أيضاً، أمّا قطاع الزراعة فيمثّل ثاني أكبر قطاع داعم للاقتصاد اليمني، إذ يُشكِّل ما يقارب 20% من الناتج المحلي الإجمالي، ومن جهةٍ أخرى يساهم في توفير فرص عمل لأكثر من نصف القوى العاملة في الدولة.[١٤]


تُمثِّل المنتجات الزراعية خُمس الناتج المحلي الإجمالي في اليمن، كما يُشكِّل قطاع الصناعة والتعدين ما يُقارب الخُمس أيضاً، وهو يتركَّز في المسيلة ومأرب، أمّا الصناعات المحدودة، وتجارة التجزئة، والخدمات فتتركَّز في المراكز الحضرية في مدينتي صنعاء وعدن، ويمثِّل كلٌّ من القطن، والبن، والأسماك المجفّفة والمملّحة أهمّ الصادرات الرئيسية للاقتصاد اليمني، إذ يمارس الصيّادون عملهم في الصيد على طول سواحل بحر العرب، وخليج عدن، والبحر الأحمر، ثمّ تُجهّز الأسماك في منشآت خاصّة في مدينتي الحديدة والمكلّا، كما يُمارس الغوص للبحث على اللؤلؤ والمرجان منذ قرون، وقد بلغ الناتج المحلي الإجمالي لليمن 26.914 مليار دولار أمريكي لعام 2018م.[١٤][١٥][١٦]


السياحة في اليمن

تعدّ اليمن مهد الحضارات التقليدية، فهي تتميّز بمناطق الجذب الطبيعية والتاريخية التي تجعل من السياحة فيها قطاعاً مهمّاً، إذ يأتي السياح إليها من كلّ مكان للاستمتاع بالتنوّع المعماري اليمني، وتُعدُّ مدينة صنعاء من أهمّ مناطق السياحة في الدولة، فهي تضمّ العديد من الآثار والأماكن التاريخية، والأبراج متعدّدة الطوابق، بالإضافة للمساجد المميّزة، وسوق الملح القديم الذي يعود للعصور الوسطى، وفيما يأتي بعض الأنشطة التي يمكن القيام بها عند زيارة اليمن:[١٧][١٨]

  • الاستمتاع بمناظر السهول المزروعة، ومشاهدتها من القرى العلوية المحصّنة.
  • التنزُّه في شوارع مدينة شبام المظلّلة، والتي تضمّ أبراجاً طينية مكوّنة من تسعة طوابق كدليل على مهارات البناء اليمنية.
  • التنزُّه في سفوح جبال الحراز.
  • زيارة موانئ الصيد الحيوية في مدن المكلّا أو الحديدة.
  • زيارة جزر غالاباغوس العربية (arabian galapagos)، وأرخبيل سقطرى.
  • الاستجمام، وممارسة رياضة الغوص في أماكن مخصّصة على طول الشريط الساحلي.


المراجع

  1. "Facts about Yemen", www.mapsofworld.com, Retrieved 10-9-2020.
  2. "Yemen Facts", www.worldatlas.com, Retrieved 10-9-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "ABOUT YEMEN", www.yemenembassy.co.uk, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  4. "Satellite View and Map of the City of Sana'a, Yemen", www.nationsonline.org, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  5. Vic Junior (19-2-2018), "What Is The Capital Of Yemen?"، www.worldatlas.com. Retrieved 29-6-2020. Edited.
  6. ^ أ ب "Yemen", www.infoplease.com, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  7. "COUNTRY PROFILE: YEMEN ", Library of Congress – Federal Research Division , 8-2008, Page 4. Edited.
  8. ^ أ ب "YEMEN", www.cia.gov,11-6-2020، Retrieved 29-6-2020. Edited.
  9. Amanda Briney (1-9-2019), "Geography and History of Yemen"، www.thoughtco.com, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  10. "Yemen Population", www.worldometers.info, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  11. Geoffrey Migiro (23-7-2019), "What Is The Ethnic Composition Of Yemen?"، www.worldatlas.com, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  12. ^ أ ب "Yemen", www.everyculture.com, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  13. ^ أ ب "YEMEN EMBASSY – Budapest", www.yemenembassy.hu, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  14. ^ أ ب "Yemen - Overview of economy", www.nationsencyclopedia.com, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  15. "YEMEN", www.nationsencyclopedia.com, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  16. "GDP (current US$)", www.data.worldbank.org, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  17. " ABOUT YEMEN ", www.yemenembassy.org, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  18. "Yemen Travel Guide", www.worldtravelguide.net, Retrieved 29-6-2020. Edited.
610 مشاهدة