بحث عن تاريخ فلسطين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٨ ، ١٥ يناير ٢٠١٧
بحث عن تاريخ فلسطين

فلسطين

فلسطين دولة من الدول العربية الواقعة في القارة الآسيوية، وتحديداً في الركن الجنوبي الغربي منها بين خطي طول 34.15 درجة إلى 35.40 درجة شرق خط جرينتش، وبين دائرتي عرض 29.30 درجة إلى 33.15 درجة شمال خط الاستواء، ويحدها كلٌّ من المملكة الأردنية الهاشمية، وخليج العقبة، والجمهورية السورية، وصحراء سيناء التابعة لجمهورية مصر العربية، والبحر الأبيض المتوسط، وتبلغ مساحة أراضيها 26.990 كم²، وعاصمتها مدينة القدس المحتلة، وتقسم إدارياً إلى ست عشرة محافظة.


تاريخ فلسطين

الحكم الكنعاني والفرعوني

خضعت أرض فلسطين على مر العصور التاريخية لحكم الكثير من الأمم؛ إذ خضعت لأول مرة للحكم الكنعاني، وذلك قبل ثلاثة آلاف عام بعد استقرار الكنعانيين على أرضها منذ هجرتهم من شبه الجزيرة العربية، وأطلق عليها اسم أرض كنعان، وفي القرن السادس عشر قبل الميلاد احتلها الفرعونيون المصريون، وفي حكمهم تعرضت البلاد إلى غزو الخابيروا العبرانيين، واستمر حكمهم حتى استردها الفرعونيون مرة أخرى أيام حكم الملك سيتي الأول.


الحكم اليوناني والروماني والبيزنطي

دخلت فلسطين تحت سيطرة الاحتلال اليوناني بعد استيلاء الإسكندر الأكبر على أراضيها، ثم استولى عليها بطليموس وضمها إلى ممتلكاته في مصر في عام 323ق.م، وبعدها خضعت لحكم الرومان في عام 63ق.م، وبعد فترة من حكمهم انقسمت الإمبراطورية الرومانية إلى قسم شرقي وقسم غربي، وكانت فلسطين ضمن أراضي القسم الشرقي البيزنطي.


بعد حوالي مئة عام من حكم البيزنطيين احتلها الفارسيون أيام حكم ملك الفرس كسرى الثاني، ودمر جميع المقدسات الدينية في مدينة القدس، وفي عام 628م احتلها هرقل مرة أخرى، واسترجع الصليب المقدس من أيادي الفرس.


الحكم الإسلامي بكافة عصوره

ارتبطت أرض فلسطين بالإسلام عن طريق حادثة الإسراء والمعراج الخاصة بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وشق طريق الفتح الإسلامي للبلاد أيام حكم الخليفة عمر بن الخطاب، بعد أن دخل مدينة القدس، وسلم البطريرك صفرونيوس العهدة العمرية، وبعدها خضعت للحكم العباسي في عهد الخليفة المأمون، ثم تلاه الحكم الأموي، وبعد نشوب الصراعات العسكرية بين العباسيين والفاطميين والقرامطة في عام 1071م احتلها السلجوقيون.


بعد ذلك، سقطت في أيدي الفرنجة لمدة خمسة قرون، وبعدها استردها القائد صلاح الدين الأيوبي بعد الانتصار في معركة حطين التي وقعت في عام 1187م، لكن بعد فترة قصيرة رجع الحكم للفرنجة بعد سيطرتهم عليها مرة ثانية بعد وفاة صلاح الدين الأيوبي، وظل حكمهم سائداً فيها حتى عام 1244م.


استردها الملك الصالح نجم الدين أيوب بعد ذلك، ثم تعرضت للغزو المغولي في عام 1244م، لكن المماليك تصدوا لهم، وهزموهم في معركة عين جالوت، ثم تلاها حكم المماليك في مصر والشام، وفي عام 1516م دخلها العثمانيون في عهد السلطان سليم الأول، واستمر حكمهم عليها أربعة قرون.


الحكم البريطاني والإسرائيلي

وقعت فلسطين في أيدي الاحتلال البريطاني في العام 1917م بعد أن منحت عصبة الأمم بريطانيا الحق في الانتداب عليها، وانسحبت منها في عام 1948م، ثم أعلنت عن قيام دولة إسرائيل على أرض فلسطين الذي ما زال قائماً على أرضها حتى اليوم.