بحث عن تاريخ مصر القديم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٨ ، ٢٧ أبريل ٢٠١٧
بحث عن تاريخ مصر القديم

مصر

تعرف باسم جمهوريّة مصر العربيّة، وهي واحدة من الدول العربية الواقعة التي تقع في القارة الأفريقية وتحديداً في ركن الجهة الشمالية الشرقية منها، وتحتل موقعاً استراتيجياً يربط بين قارة آسيا وقارة أفريقيا، وعاصمتها هي مدينة القاهرة، وتبلغ مساحة أراضيها 1.002.000كم2، وتقسم إدارياً إلى سبع وعشرين محافظة و249 مدينة مأهولة بالسكان، وعملتها الرسمية الجنيه المصري.


بحث عن تاريخ مصر القديم

عصر الدولة القديمة

يعود تاريخ تأسيس مصر إلى العام 3200ق.م على يد الملك مينا الذي قام بتوحيد مملكة الشمال ومملكة الجنوب معاً، وفي هذا العصر تطوّرت الحضارة المصرية الفرعونية وأصبحت ذات حكومة مركزية، كما شهدت نهضة تشمل جميع مناحي الحياة؛ إذ توصـل المصريون إلى الكتابة الهيروغليفية، وأسّسوا أول عاصمة للبلاد عرفت باسم ممفيس، وطوّروا الزراعة، والفن، والصناعة، ونشطوا التجارة بين السودان ومصر، ومارسوا لعبة الكرة وأقاموا المسابقات فيها.


أطلق على هذا العصر اسم عصر بناة الأهرامات؛ حيث شيّد فيه أول هرم عرف باسم هرم زوسر المدرج أي هرم سقارة في العام 2861ق.م.


عصر الدولة الوسطى

مرّ هذا العصر بعدّة حقب هي:

  • العصر المتوسط الأول: من العام 2040 إلى العام 1640ق.م، حكمتها الأسرة السابعة حتى الأسرة العاشرة، وانتهت بتقسيم البلاد.
  • عصر الدولة الوسطى: بدأ في العام 2065ق.م منذ حكم الفرعون أمنتوحتب الثاني، وفي هذا العصر فرض النظام ووحدت البلاد، كما اهتم ملوكها بالمشروعات التي تعود بالنفع على الشعب؛ حيث تطوّرت الصناعات اليدوية، وازدهر الأدب والفن.


عصر الدولة الحديثة

بدأ في العام 1580ق.م بعدما قام الملك أحمس الأول بالقضاء على الهكسوس وطردهم من البلاد، وتميّز هذا العصر بالآتي:

  • إعادة الأمن والاستقرار للدولة.
  • إدراك أهمية القوة العسكرية من أجل حماية حدود الدولة؛ إذ أسسوا جيشاً قوياً لتكوين إمبراطورية كبيرة تمتد من نهر الفرات في الجهة الشرقية إلى الشلال الرابع الواقع على نهر النيل في الجهة الجنوبية.


أشهر ملوك الدولة الحديثة

  • أمنحوتب الأول الذي قام بإصدار قانون يضع المعايير العادلة للأجور والحوافز، ويمنع السخرة.
  • تحتمس الأول الذي عمل على توسيع الحدود المصرية في الجهة الشمالية والجهة الجنوبية.
  • أخناتون الذ يعتبر أول من نادى بتوحيد الآلهة الفرعونية.


العصر الفارسي والبطالمة والرومان

  • طرد الفرس من مصر على يد الإسكندر المقدوني؛ إذ هزمهم في آسيا الصغرى، ووصل في فتوحاته إلى الهند، وأيضاً توّج نفسه ملكاً عليها.
  • حُكمت على يد البطالمة منذ العام 333ـ30ق.م، وولى عليها خمسة عشر ملكاً، وتميّز هذا العصر بـ:
    • تشييد مكتبة ضخمة احتوت على أكثر من نصف مليون لفافة.
    • تشييد المعابد كمعبد دندرة، ومعبد إدفو، ومعابد فيلة.
  • سيطر الرومان عليها في العام 30ق.م، أصبحت تابعة إلى ولاياتها، واشتهرت الدولة في عهدهم بصناعة الكتان، والزجاج، والورق، والعطور، وأدوات الزينة.