بحث عن جمال صنع الله

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٦ ، ١٦ يوليو ٢٠١٧
بحث عن جمال صنع الله

جمال صنع الله

خلق الله سبحانه وتعالى هذا الكون بأكمله، فقال تعالى: (اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ ۖ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ) [الزمر: 62] وجميع خلق الله سبحانه وتعالى متقن الصنع وبديع في تصويره وتكوينه، فالله سبحانه خلق فأبدع، والمتأمل في خلق الله سبحانه وتعالى يلاحظ مدى إتقانه وبديع عظمته وجماله، فتبارك الله أحسن الخالقين.


مظاهر بديع جمال صنع الله سبحانه في الكون

خلق السماوات السبع

خلق الله سبحانه وتعالى السماوات السبع، ورفعها دون عمد تمسكها، وجعل هذه السماوات متشابهة لا تحتوي على أية فروقات فيما بينها، قال تعالى: (الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ طِبَاقاً مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ) [الملك: 3]، كما خلق الأرض، وجعل عليها جميع البيئات الصحراوية والرطبة والمعتدلة والاستوائية.


خلق الكائنات الحية

خلق الله سبحانه وتعالى الكائنات الحية باختلاف أنواعها، وأشكالها، وألوانها، وأصواتها، فخلق الطيور الجميلة ذات الألوان المميزة؛ مثل: الطاووس والأصوات الرائعة؛ مثل: البلبل، كما أبدع في خلق الغزال، وخصوصاً المها التي تتميز بعيونها الساحرة والجميلة، وخلق الأسماك والكائنات البحرية التي تعيش تحت الماء، كما خلق الزواحف والحشرات الصغيرة وذات الأشكال المميزة والجميلة وكذلك باقي الكائنات الحية.


خلق الإنسان

خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان في أحسن صورة، وجعل فيه كافة الحواس والأعضاء التي تمكنه من رؤية جمال الكون وسماع الأصوات الرائعة فيه، كما جعل له العقل ليتدبر ويتفكر في هذا الكون العظيم.


خلق الماء

خلق الله تعالى الماء، وجعله أساس الحياة، وخلق منه كل شيءٍ حي، وبدونه لا تكون هناك حياة على كوكب الأرض، فلا يستطيع الإنسان ولا الحيوان ولا النبات العيش بدونه، كما جعله في أشكال عديدة، فيكون الماء سائلاً في المسطحات المائية المختلفة من الأنهار والبحار والمحيطات والينابيع التي تتميز ببديع جمالها وروعتها، وخصوصاً في وقت الغروب، بالإضافة إلى الشلالات المائية التي تنساب من المناطق المرتفعة إلى الأسفل لتكوّن لوحة جميلة وبديعة، بالإضافة إلى الأمطار والثلوج التي يدق لها القلب عند تساقطها على الأرض من السماء الملبدة بالغيوم لتغطي سطح الأرض، وتكسوه حلةً بيضاء جميلة تبعث في النفس بهجةً وسروراً.


يكون الماء صلباً على شكل جليد في القطب الشمالي والقطب الجنوبي من الكرة الأرضية وفي بعض الدول خلال فصل الشتاء؛ حيث يتزلج عليه الإنسان ليستمتع بوقته ويتمتع بجماله.


خلق النباتات

خلق الله سبحانه النباتات بأشكال وألوان وروائح مختلفة وعطرية، فما أجمل الحدائق الخضراء التي تحتوي على أنواع مختلفة من الزهور المميزة والمختلفة في ألوانها وأنواعها، وخصوصاً بوجود العصافير الجميلة التي تخرج أصواتاً ونغمات جميلة.