بحث عن خصائص الكائنات الحية

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ١٦ يونيو ٢٠١٦
بحث عن خصائص الكائنات الحية

الكائنات الحية

هي المخلوقات التي تعيشُ في الكرة الأرضيّة، وتتميّز بامتلاكها لكافة صفات الحياة، وتعرف الكائنات الحيّة بأنها مجموعةٌ من الكائنات التي تتكوّن منها الكتلة الحية في الأرض مهما كان مكان وجودها في الكرة الأرضيّة، وتتميز بأنها قادرةٌ على القيام بكافةِ الوظائف الحيوية الخاصة بالكائنات الحية كالتنفّس، وتناول الطعام، والنمو، وغيرها.


خصائص الكائنات الحية

هي مجموعةٌ من الصفات التي تميّز الكائنات الحية عن غيرها من الأشياء، والمكوّنات الأرضية الأخرى، وإن وجود مجموعةٍ من هذه الصفات في كائنٍ ما يؤدي إلى اعتبارهِ كائناً حياً حتى لو كان عبارةً عن خليةٍ بسيطةٍ صغيرة الحجم كبعضِ أنواع البكتيريا، والفيروسات، لذلك من الممكن تصنيف خصائص الكائنات الحية بناءً على الأمور التالية:


النمو

يعد من أهم خصائص الكائنات الحيّة؛ إذ يتميز كل كائنٍ حي بقدرتهِ على النمو، والذي يرتبط بزيادةِ حجم جسمه؛ بسبب زيادة نمو الأعضاء الداخليّة، والخارجيّة المكونة لجسمهِ، ويحدث النمو بشكل تدريجي فتبدأ الخلايا أولاً بالنمو، ثم الأعضاء التي تحتوي عليها، وتليها كافة الأعضاء الأخرى مما يؤدي إلى زيادةٍ ملحوظةٍ في كتلة الكائن الحي، والتي تزداد مع مرور الوقت حتى يكتمل النمو بشكل نهائي، ومن علامات النمو: الزيادة في الطول، والوزن.


الحركة

هي قدرة كافة الكائنات الحية على الانتقالِ من مكانٍ إلى آخر ضمن البيئة الخاصّة بها، وكلما ازداد نمو الكائن الحي أثّر على حركتهِ بشكل إيجابيّ؛ إذ تزداد قدرته على الحركة، ويصبح قادراً على التنقل لمسافات طويلة، واكتشاف أماكن جديدة لم يكن يعرفها مسبقاً، وتعتمد حركة الكائن الحي على طبيعة الأطراف المسؤولة عنها، مثل: القدمين عند الإنسان، والأهداب عند الخلايا.


الاستجابة للمؤثرات

هي تأثر الكائنات الحية بالمؤثرات المحيطة بها سواءً أكانت كيميائيةً، أم فيزيائية كالتغير في درجة الحرارة، أو طبيعة الضوء المحيط، أو حركة الرياح، أو الشعور بحدوث الخطر كالتأثر بالزلازل، وفي الكائنات التي تحتوي على مجموعةٍ من الخلايا المتعددة كالإنسان، فلكل خليّةٍ من هذه الخلايا دورٌ مهمٌّ في الاستجابة للمؤثرات الداخلية كالشعور بالجوع، أو العطش، والخارجيّة كالشعور بالخوف.


التكيف

هو قدرة الكائنات الحية على التأقلم مع البيئة التي يعيشون فيها، أو مع المتغيرات التي تطرأ عليها كالشعور بالبرد شتاءً، والحر صيفاً، ولكل كائنٍ حي قدرته على التكيف مع بيئته فمثلاً: تنام بعض أنواع الحيوانات خلال فترة الشتاء، ويطلق على هذا النوع من أنواع التكيف السُّبات الشتوي، بينما تتأقلم أنواعٌ أخرى مع درجة حرارة الشتاء، كالتي تمتلك غطاءً من الصوف، أو الفرو.


الحاجة إلى الطعام والماء

هي من أهم الخصائص المميزة للكائنات الحية؛ إذ تحتاج كافة الكائنات الحية للطعام، والماء من أجل الاستمرار في الحياة، ولكل كائنٍ حي طريقة خاصة به في الحصول على الماء والطعام فقد يحصل عليهما مباشرةً، أو يعتمد على كائنات حية أخرى، مثل: حصول البكتيريا على طعامها من خلال الاعتماد على بقايا الكائنات الحية الأخرى.