بحث عن دولة جنوب أفريقيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٦ ، ٢٢ مارس ٢٠١٨
بحث عن دولة جنوب أفريقيا

نشأة دولة جنوب أفريقيا

أنشئت جمهورية جنوب أفريقيا في 31 مايو 1961م، وبدأ في هذه الفترة انتشار الاتجاهات السياسية التي نشأت على فرض القوة واستغلال الفرص والرتابة، وتم تسريع تطبيق سياسة التنمية المنفصلة حيث مُنحت ترانسكاي الحكم الذاتي في وقت مبكر من ديسمبر 1963م، وباستثناء النكسة المؤقتة في الانتخابات العامة لعام 1970م، نما الحزب الوطني بشكل متزايد، كما تزايدت حدة الانتقاد الأجنبي لسياسة جنوب افريقيا العنصرية مع مرور الوقت، ولقد تخلت الدولة عن سياسة المقاومة السلبية واعتمدت على الصراعات المسلحة، وتخاذلت ضد أعمال العناصر الثورية، واعتمدت الحكومة تشريعات تنتهك بشكل كبير حرية الفرد، وحدث ذلك في عام 1960م بعد تأسيس حزب المؤتمر الوطني الأفريقي.[١]


موقع دولة جنوب أفريقيا

تقع دولة جنوب أفريقيا في أقصى الجنوب من القارة الأفريقية، ويحدها من الشمال بوتسوانا وزيمبابوى، ومن الشمال الغربي ناميبيا، ومن الشمال الشرقي والشرق موزامبيق وسوازيلاند، كما أنّ وليسوتو -وهي دولة مستقلة- تقع في الجزء الشرقي من الدولة محاطةً بالكامل بأراضي جنوب افريقيا، ويحد سواحل دولة جنوب أفريقيا من الجنوب الشرقي المحيط الهندي، ومن الجنوب الغربي المحيط الأطلسي، وتمتلك الدولة جزيرتين صغيرتين تحت الأرض هما الأمير إدوارد وماريون، وتقعان في المحيط الهندي على بعد 1900 كيلومتراً جنوب شرق كيب تاون.[٢]


رئيس دولة جنوب أفريقيا

انتُخب سيريل رامافوسا رئيساً لدولة جنوب أفريقيا في فبراير عام 2018م، وذلك بعد أن استقال سلفه جاكوب زوما، ورامافوسا هو رجل أعمال ناجح كان زعيماً للمؤتمر الوطني الأفريقي قبل توليه الحكم ببضعة أشهر، كما ورث سيريل رامافوسا اقتصاداً يتقدم بصعوبة وحزباً مقسماً ومشكلة فساد راسخة، وعلى العكس من العديد من الشخصيات البارزة في حزبه لم يُقاد رامافوسا إلى المنفى بسبب معارضته للفصل العنصري، ولقد حارب رامافوسا الظلم الواقع بسبب حكم الأقلية البيضاء في جنوب أفريقيا، وأبرز ما كان يُدافع عنه هو حقوق عمال المناجم السود وذلك بصفته زعيماً للاتحاد الوطني لعمال المناجم، وقد شارك بشكل كبير في محادثات إنهاء الفصل العنصري، ولعب دوراً رئيسياً في صياغة دستور جنوب أفريقيا بعد الفصل العنصري.[٣]


السكان في دولة جنوب أفريقيا

يبلغ عدد سكان دولة جنوب أفريقيا 54.841.552 نسمة، وتُعاني هذه الدولة من وفيات زائدة بسبب الإيدز؛ ومن النتائج المتوقعة لذلك:[٤]

  • ارتفاع معدل وفيات الرضع.
  • انخفاض معدلات النمو السكاني.
  • انخفاض العمر المتوقع.
  • تغيرات في توزيع السكان حسب العمر والجنس.
  • ارتفاع معدلات الوفيات.


المجموعات العرقية في دولة جنوب أفريقيا

تنقسم المجموعات العرقية في دولة جنوب أفريقيا إلى:[٤]

  • سود أفارقة بنسبة 80.2%.
  • بيض بنسبة 8.4%.
  • ملونين بنسبة 8.8%.
  • هنود وآسيويون بنسبة 2.5%.


الديانات في دولة جنوب أفريقيا

الديانات الموجودة في دولة جنوب أفريقيا حسب تقديرات عام 2001م هي:[٤]

  • البروتستانتية بنسبة 36.6%.
  • الصهيونية المسيحية بنسبة 11.1%.
  • العنصرة أو الكاريزمية بنسبة 8.2%.
  • الميثودية بنسبة 6.8%.
  • الهولندية بنسبة 6.7%.
  • الانجليكان بنسبة 3.8%.
  • الكاثوليك بنسبة 7.1%.
  • الإسلام بنسبة 1.5%.
  • المسيحية بنسبة 36%.
  • أخرى بنسبة 2.3%.
  • غير محدد بنسبة 1.4%.
  • لا شيء بنسبة 15.1%.


اقتصاد دولة جنوب أفريقيا

يبلغ اقتصاد الناتج المحلي الإجمالي لدولة جنوب أفريقيا 353.9 مليار دولار، وناتج الفرد السنوي 11500 دولار، كما تُعاني الدولة من بطالة نسبتها 25%، ومن أهم منتجات جنوب أفريقيا:[٥]

  • تركيب السيارات والآلات.
  • زراعة الذرة والقمح والسكر والفواكه والخضراوات.
  • المنسوجات.
  • البلاتين والذهب.
  • الكيماويات والأسمدة.
  • الحديد والصلب.


اللغات في دولة جنوب أفريقيا

يوجد في دولة جنوب أفريقيا إحدى عشرة لغة رسمية حسب دستور عام 1996م، وتلك اللغات هي: زولو، وسوثو، والأفريكانية، وفندا، ونديبيلي، وتسونغا، والإنكليزية، وزوسا، وبيدي، وسواتي، وتسوانا، ويوجد في الدولة إحدى عشرة لغةً أخرى وهي: التاميلية، والألمانية، والأردية، والعربية، والهندية، والغوجاراتية، والتلغوية، واليونانية، والسنسكريتية، والعبرية، والبرتغالية، ويتحدث جميع السكان هذه اللغات بنسبٍ متفاوتة، وفي معظم المناطق الريفية لا يتحدث أغلبية السكان اللغة الأفريكانية أو الإنكليزية، ولكنّ هاتين اللغتين تسمحان بالاتصال في معظم أنحاء الدولة، وتسود اللغة الإنجليزية بشكلٍ متزايد في مجالات الأعمال الرسمية والتعليمية، وهذا يعكس تحولاً عن اللغة الأفريكانية باعتبارها اللغة السائدة في الحكومة.[٦]


تضاريس دولة جنوب أفريقيا

ترتفع معظم المناطق الساحلية المنخفضة في أراضي جنوب أفريقيا إلى مستوى واحد من الهضاب وهذا بفضل الشعاب المرجانية، ويتخلل المناطق الساحلية الجبال والتلال والوديان الضحلة في الشرق وفي الشمال الشرقي، وتُعد جبال دراكنسبرغ أو جبال التنين أعلى سلسلة جبال في جنوب أفريقيا، إذ يصل ارتفاعها إلى أكثر من 11،000 قدم، ومن أكثر المناطق المشهورة في جنوب أفريقيا جبل تابل منتين وهو عبارة عن ذروة قمة مسطحة تشكل معلماً بارزاً يطل على مدينة كيب تاون.[٧]


مناخ دولة جنوب أفريقيا

إنّ الصيف في دولة جنوب أفريقيا حار جداً، وخصوصاً على طول المناطق الساحلية الجنوبية، وفي المرتفعات العليا الداخلية تكون درجات الحرارة معتدلة، ويُعدّ فصل الشتاء لطيف بشكل عام في جميع أنحاء الدولة، ويشهد الشتاء تساقط بعض الثلوج على التلال والجبال، ومثل الدول المجاورة لدولة جنوب أفريقيا فإنّ المواسم بها هي عكس المواسم في نصف الكرة الشمالي، إذ يبدأ فصل الربيع من سبتمبر إلى أكتوبر، وفصل الصيف من نوفمبر إلى مارس، وفصل الخريف من أبريل إلى مايو، وفصل الشتاء من يونيه إلى أغسطس.[٨]


المراجع

  1. "The Republic of South Africa is established", sahistory,2016-5-27، Retrieved 2018-2-21. Edited.
  2. Martin Hall, David Frank Gordon, Christopher C. Lowe, and others (2018-2-18), "South Africa"، britannica, Retrieved 2018-2-21. Edited.
  3. "South Africa country profile", bbc,2018-2-15، Retrieved 2018-2-21. Edited.
  4. ^ أ ب ت "AFRICA :: SOUTH AFRICA", cia, Retrieved 2018-2-21. Edited.
  5. "جنوب أفريقيا"، aljazeera، اطّلع عليه بتاريخ 2018-2-21. بتصرّف.
  6. David Frank Gordon, Leonard Monteath, Thompson Randolph Vigne, and others (2018-2-18), "Languages"، britannica, Retrieved 2018-2-21. Edited.
  7. "South Africa Geography", worldatlas, Retrieved 2018-2-21. Edited.
  8. " South Africa Weather", worldatlas, Retrieved 2018-2-21. Edited.