بحث عن رمسيس الثاني

كتابة - آخر تحديث: ١٨:١٤ ، ٢٥ يناير ٢٠١٦
بحث عن رمسيس الثاني

رمسيس الثاني

رمسيس الثاني هو ملك من الملوك الفراعنة الذين حكموا مصر، ويعد الفرعون الثالث من الفراعنة التابعين لأسرة التاسعة عشر، وحكم مصر لمدة لا تقل عن الستة والستين عاماً، وكان عمره عندما تولى الحكم لا يتجاوز العشرينات، واعتقد الكثيرين أنّه توفي عندما بلغ التاسعة والتسعين من عمره، إلّا أنّه توفي في أوائل التسعينات من عمره، وأطلق عليه لقب الجد الأعظم، من قبل الخلفاء والحكام اللاحقين له، وتميّز بقيادته بالعديد من الحملات العسكرية.


حياة رمسيس الثاني

تمّ تنصيب رمسيس الثاني كولي للعهد وهو في سن الرابعة عشر، من قبل والده، وقد ساد الاعتقاد بأنه جلس على العرش وهو في سن المراهقة، وامتد حكمه لمصر ما بين العامين 1213_1279 قبل الميلاد، حيث قام رمسيس الثاني بالاحتفال بعيد ميلاده لأربعة عشرة عيد مرّو عليه، وكان أوّل احتفال له بعد مرور ثلاثين سنة على حكمه للفراعنة، وبعد ذلك قام بالاحتفال كلّ ثلاث سنوات مرّة، وبعد وفاته قاموا بنقل جثمانه إلى الخبيئة الملكيّة، وبالتحديد في مقبرة موجودة في المتحف المصري.


إنجازات رمسيس الثاني

قام رمسيس الثاني بالعديد من الإنجازات في المرحلة الأولى من حكمه، كبناء المدن والمعابد والعديد من المعالم الأثرية المهمة، بالإضافة إلى قيامه بتأسيس مدينة رمسيس في دلتا النيل، كعاصمة لدولته وكقاعدة رئيسية خاصة بالحملات التي سوف يشنّها على سوريا، وتمّ تشييد هذه المدينة على مخلفات وأنقاض مدينة أواريس العاصمة الرسمية للهكسوس.


عائلة رمسيس الثاني

يعود نسب رمسيس الثاني إلى والده الفرعون سيتي الأول ووالدته الملكة تويا، وتمّ إطلاق لقب عليه وهو الحاكم الشريك لولده، فقام بمشاركة والده في العديد من الحملات التي شنها على نوبة وبلاد الشام وليبيا، وكان عمره لا يتجاوز الرابعة عشر، وتمّ تعيينه كمسئول عن المشاريع الخاصة بعملية الترميم الموسعة، بالإضافة إلى تشييده لقصر جديد في أوريوس، وبعد أن لقي والده حتفه في العام 1290 قبل الميلاد، وتولّى الحكم من بعده، وحكم البلاد لمدّة طويلة من الزمن، وتزوج الكثير من النساء، منهن أميرات من العائلة المالكة وأشهرهن الأميرة نفرتاري، وأنجب العديد من الأبناء، ومنح أبناءه العديد من المناصب المهمة في الدولة، وتوفّي الكثير من أبنائه وهو على قيد الحياة، وقام بتعيين ابنه الثالث عشر كولي للعهد من بعده.


تولي رمسيس الثاني للحكم

بعد أن توفي والده حكم البلاد، ولم يعرف بالضبط العمر الصحيح لرميسي الثاني عندما تولى الحكم، إلّا أنّه يرجح أنّ عمره لم يتجاوز الخمسة والعشرين عاماً، وكان في هذه الفترة أباً لطفلين، ولم يقم رمسيس الثاني بنقض العهد الذي قام به والده مع الحوثيين، بل سعى إلى توطيد العلاقات، بالإضافة إلى أمره بإتمام جميع المهام التي كان قد بدأ بها والده قبل وفاته، وأكمل مسيرة والده التي كان يفكر بها قبل وفاته فيما يتعلق باستغلال مناجم الصحراء وغيرها من الأعمال.