بحث عن شهر رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٩ ، ١٨ يناير ٢٠١٦
بحث عن شهر رمضان

شهر رمضان

عن أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :(إِذَا دَخَلَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ جَهَنَّمَ وَسُلْسِلَتِ الشَّيَاطِينُ ) رواه البخاري ومسلم.


شهر رمضان سيّد الشهور، وهو تاسع شهر في التقويم الهجري، كما أنه من أفضل الشهور لدى المسلمين عامة، كونه يختلف عن باقي الشهور الأخرى، ففي هذا الشهر يصوم المسلمون أي يمتنعون عن الأكل، والشرب، والمفطرات من طلوع الفجر حتى مغيب الشمس، وهو شهر فضيل، تتضاعف به الأجور والحسنات من الله عز وجل، وشهر مغفرة، ومحبة، ورحمة، وعتق من النار.


فضائل الصيام في شهر رمضان

توجد العديد من الفضائل للصيام، ولكن لا تكون هذه الفضائل إلا لمن صام الشهر ومنع نفسه عن الشهوات والمحرّمات، بحيث يكون صيامه خالصاً لله تعالى، ومن فضائل الصيام أن الله عز وجل نسب الصيام لنفسه لأجره العظيم الذي لا يعلمه سوى الله تعالى.


كما أن الصيام يحفظ الصائم من الوقوع في الإثم والحرام بإذن الله تعالى، ومن فضائله أنه سبيل إلى الجنة، وسبب لتكفير السيئات والذنوب، ويشفع لصاحبه يوم الحساب.


آداب الصيام في شهر رمضان

من آدابه التزام العبد المسلم بالصيام بالوقت المحدد في الشريعة الإسلامية دون تقديم أو تأخير، ومن آداب الصيام كذلك هو تأخير وقت السحور، والتعجيل في الفطور في حال تأكيد غروب الشمس.


كما ويُستحب أن يُفطر الصائم كما كان يفعل الرسول عليه الصلاة والسلام، حيث كان يفطر على حبات من الرطب، أو التمر وإن لم يجد يُفطر على الماء.


فوائد الصيام

توجد العديد من الفوائد الصحية والاجتماعية للصيام، فمن الفوائد الصحية أنه: يقي من الكثير من الأمراض، ويعتبر فترة راحة لأعضاء الجسم لتعود من جديد بشكل نشيط وصحي، ومن الفوائد الاجتماعية: شعور الصائمين أنهم أمة واحدة يأكلون بوقت محدد، ويمتنعون بوقت محدد.


الأغنياء في هذا الشهر يشعرون بنعمة الله عليهم ليعطفوا على الفقراء، كما يُقلل هذا الشهر من نزوات الشياطين ويكبح الشهوات، ويعمل على تقوية الشعور بالتكافل الاجتماعي وتقوى الله تعالى، واكتساب الحسنات والأجر.


حالات جواز إفطار الصائم

يجوز لأي مسلم أن يُفطر بشهر رمضان إن كان مسافراً لمسافة تزيد عن (85) كيلومتراً، سواءً كان ماشياً على الأقدام أو على دابة أو بسيارة أو سفينة أو طائرة أو أية وسيلة سفر أخرى، بغض النظر إن كانت هناك مشقة في السفر أم لا.


الإفطار يتحقق بمجرد السفر لتلك المسافة المحددة شرعاً، ولكن بشرط قضاء هذا اليوم بعد شهر رمضان وقبل شهر رمضان القادم، وإن صام المسافر فذلك أفضل له، وإن أفطر فيجوز، فيقول سبحانه وتعالى في الذكر الحكيم: "وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ" سورة البقرة.