بحث عن طفاية الحريق

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٥
بحث عن طفاية الحريق

طفاية الحريق

صنعت أوّل مطفأة للحريق عام 1880 ميلادي، وكانت تحتوي على عنصر الأسيد بالإضافة إلى محلول الصودا، ومع الأبحاث والتجارب تمّ تطوير العديد من أنواع المطافي، ومع وجود الكثير من أنواع الطفايات يجب عليك اختيار النوع المناسب للحالة التي تكون فيها، فكل نوع منها يتعامل مع نوع معين من النيران، يعتمد على سبب اشتعال النيران ومدى قوتها، ويجب على الجميع باقتناء طفاية حريق في المنزل، على أن تكون في المطبخ والكراج، لتقليل حجم الضرر عند وقوع حريق.


أنواع طفايات الحريق

حسب مسبب الحريق

تنقسم طفايات الحريق إلى أربع أنواع مختلفة، تعتمد على قوة النار وضخامتها.

  • الصنف الأول: ويكون هذا النوع من الطفايات مخصصاً للمواد القابلة للاشتعال، مثل: الورق، والأخشاب، والبلاستيك، وتحتوي أيضاً على تصنيف عددي موجود على الجسم الخارجي للطفاية، ويوضح نسبة المياه المستخدمة في تصنيعها بالإضافة إلى كمية النيران التي يمكن أن تقوم بإطفائها، والرمز الهندسي لها عبارةً عن مثلث ذي لون أخضر.
  • الصنف الثاني: يكون مضاداً للسوائل ذي القابلية العالية للاشتعال، مثل: البنزين، والغاز السائل، والسولار، والكاز، والتصنيف العددي المكتوب عليه يوضح المساحة المربعة التقديرية التي يمكن إطفائها باستخدام هذا النوع من المطافي ورمزها الهندسي مربع أحمر.
  • الصنف الثالث: يتعامل مع مصادر الكهرباء والأجهزة الكهربائية مثل الأسلاك واللوحات الكهربائية والقواطع، بالإضافة إلى المولدات والمحولات، وكما هو معروف فإنّ الماء موصل جيد للكهرباء، فعند استخدامها في إطفاء النيران التي تكون سببها تماس كهربائي تصبح نسبة الإصابة بضربة الكهرباء عالية جداً، ولهذا تستخدم مواد غير موصلة في صنع هذا النوع من المطافي، ورمزها الهندسي دائرة زرقاء.
  • الصنف الرابع: ويكون مخصصاً للمختبرات الكيميائية ومراكز التجارب التي تحتوي على مواد حارقة ومواد قابلة للاشتعال، مثل: المغنيسيوم، والتيتانيوم، والبوتاسيوم، بالإضافة إلى الصوديوم، ولا يمكن استخدام هذا النوع في أماكن أخرى غير المختبرات، ويكون رمزها الهندسي مضلّعاً أصفر.
  • الصنف الخامس: وهي مخصصةً لغاز الطبخ والدهون المهدرجة ودهون الطعام، وتكون متواجدةً في المطاعم والكفاتيريات، وشكلها الهندسي شكل مسدس أسود.
يمكن أن تحتوي أنواع من المطافي على الأصناف الثلاثة الأوائل لزيادة فعالية المطافي وتقليل الأضرار بأكبر نسبة ممكنة.


حسب المواد المستخدمة في الصنع

  • مطافي المياه: وهي مناسبة للصنف الأول فقط، ولا تستخدم لحرائق الشحوم أو الحرائق الكهربائية أو في المختبرات؛ لأنّ استخدامها سيؤدّي إلى انتشار رقعة النيران، وتكون كمية المياه فيها مضغوطة بالهواء لتسبّب أكبر عملية اندفاع للخارج عند استخدامها.
  • مطافي المواد الكيميائية الجافة: وهي مناسبة للصنف الأول والثاني والثالث وهي تعبأ ببودرة أو مسحوق مضغوط بواسطة النيتروجين ومن الأمثلة على المواد المستخدمة في تصنيعها بيكروبونات الصودوم ،وبيكروبونات البوتاسيوم المناسبة للصنف الثاني والثالث، بالإضافة إلى أحادي الفوسوفات المستخدم في تصنيع طفايات تستخدم للصنف الأول والثاني والثالثة على حد سواء.
  • مطافي ثاني أكسيد الكربون: وتستخدم للنصف الثاني والثالث حيث تحتوي على ثنائي الكربون وهو غاز غير قابل للاشتعال، وعند استخدامها تعمل على تقليل الأكسجين الواصل للنار فيقلّل من عملية الاشتعال.