بحث عن قناة السويس قديماً وحديثاً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٤ ، ٩ سبتمبر ٢٠١٨
بحث عن قناة السويس قديماً وحديثاً

قناة السويس قديماً

مرّت قناة السويس بالكثير من الأحداث والتطوّرات، حتى تمّ بناؤها بشكل رسمي عام 1869م، ومن أهمّ هذه الأحداث ما يأتي:[١]

  • قام نابليون بونابرت بأولى محاولات بناء قناة السويس في أواخر القرن الثامن عشر، وذلك أثناء رحلاته الاستكشافيّة إلى مصر، حيث بدأ بإجراء دراسات وخطط عام 1799م، ولكنّه أساء التقدير في القياسات ين البحر المتوسط والبحر الأحمر، ممّا جعله يتغاضى عن فكرة بناء القناة.
  • كانت هناك محاولة أخرى لبناء قناة السويس في منتصف القرن التاسع عشر من قِبل المهندس الفرنسي فرديناند دي لسبس، حيث حاول إقناع نائب الملك المصري سعيد باشا بدعم إنشاء قناة السويس، فتم تأسيس شركة قناة السويس العالمية (بالإنجليزية: Universal Suez Ship Canal Company) التي أُعطيت حق تشغيل القناة لمُدّة 99 عاماً.
  • تم البدء في بناء القناة عام 1859م، وقُدّرت تكلُفتها بمئة مليون دولار.
  • أصبح لقناة السويس تأثير ضخم على التجارة العالميّة، حيث كانت عمليّة نقل البضائع إلى كافّة أنحاء العالم تتم في وقت قياسي، ومن ثم اضطرّت مصر لبيع أسهمها في قناة السويس بسبب تراكم الديون، وبدأت الصراعات بينها وبين إسرائيل حول القناة، وتم إغلاقها أكثر من مرّة، ثم قامت مصر عام 1962م بسداد كافّة مدفوعات قناة السويس إلى مالكيها الأصليّين (شركة قناة السويس العالمية)، واسترجعت سيطرتها الكاملة على قناة السويس.


قناة السويس حديثاً

تم إنشاء مشروع قناة جديدة يُقدّر طولها بما يتراوح بين 60 - 95 كيلو متر، لتكون بمُحاذاة القناة الموجودة حاليّاً، وموازيةً لها على عمق 24 متراً، وعرض 317 متراً، وذلك للاستفادة أكثر من القناة الحاليّة، ومن أهم مُمّيزات قناة السويس حديثاً ما يأتي:[٢]

  • تسهيل حركة التنقّل في الاتجاهين.
  • تأثير المشروع على الدخل القومي لمصر.
  • تقليل مُدّة العبور من 18 - 11 ساعة.
  • استقطاب قناة السويس للكثير من السفن.
  • تقليص وقت انتظار السفن من 11 ساعة إلى ثلاث ساعات، وبالتالي انخفاض تكلفة الرحلة.


قناة السويس

تُعرف قناة السويس على أنّها مجرى مائي يربط بين البحر المتوسّط والبحر الأحمر، ويمتد من بورسعيد شمالاً إلى السويس جنوباً، كما يفصل قارّة أفريقيا عن قارّة أسيا، ليكون بذلك أقصر طريق بحري بين أوروبا والأراضي الموجودة حول المُحيط الهندي، والمُحيط الهادئ.[٣]


المراجع

  1. Amanda Briney (25-1-2018), "Connecting the Red Sea with the Mediterranean"، www.thoughtco.com, Retrieved 2-9-2018. Edited.
  2. "New Suez Canal", www.suezcanal.gov.eg, Retrieved 2-9-2018. Edited.
  3. : William B. Fisher, "Suez Canal"، www.britannica.com, Retrieved 2-9-2018. Edited.