بحث عن مراحل الطفولة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٨ ، ٧ يونيو ٢٠١٧
بحث عن مراحل الطفولة

الطفولة

يعد كل من لم يتم الثامنة عشرة من عمره طفلاً حسب وثيقة حقوق الطفل الأولى، لذلك فكل من ينطبق عليه هذا الشرط تلزمه الرعاية من قبل الوالدين أو من ينوب عنهما بغيابهما، بالإضافة إلى المجتمع والحكومات والهيئات التربوبة والتعليمية، والطفل في هذه المرحلة يكون ضعيفاً وغير قادرٍ على التمييز بين الصواب والخطأ حتى أنّ القلم رفع عنه حتى يصل لسن الرشد والذي قد يكون أقل من الثامنة عشرة. وقد قامت الكثير من المؤسسات والمنظمات بدراسة المراحل التي يمر بها الطفل وخصائص كل مرحلة، وتركت التوصيات حول كيفية التعامل في كل مرحلة.


مراحل الطفولة

مرحلة الرضاعة

تمتد هذه المرحلة منذ الولادة إلى نهاية السنة الثانية، وتمتاز هذه المرحلة بنمو الطفل من جميع الجوانب، فمع نهاية السنة الأولى يزداد وزنه بمقدار ثلاثة أضعاف وزنه عند الولادة، ويزداد طوله بمقدار ثلث طوله عند الولادة، ثم تتباطأ عملية النمو حتى يصل وزنه في نهاية السنة الثانية ربع وزن الراشد اي بين 14 الى 20 كيلوغراماً، ونصف طوله أي بين 50 الى 60 سنتيمتراً.


تظهر العديد من المهارات على الطفل في هذه المرحلة، حيث يبدأ مع نهاية شهره الرابع بالتفريق بين أعضائه فيحاول وضع يديه في فمه ومع بداية الشهر السابع يبداً يزحف على بطنه ويمشي على يديه ورجليه، ومع نهاية سنته الأولى وبداية سنته الثانية يستطيع المشي وإمساك الأشياء وأكلها وإصدار الأصوات، ومع إتمامه للسنة الثانية يصبح قادراً على الركض والتكلم وإن لم تكن الكلمات واضحة.


مرحلة ما قبل المدرسة

تمتد من بداية العام الثالث حتى نهاية عامه الخامس، وتمتاز هذه المرحلة بنموه بشكل واضح، حيث يزداد طوله بمقدار 7 سنتيمترات في السنة ولكن لا يكتسب وزناً إضافياً إلّا القليل، فيظهر طويلاً ونحيلاً. كما يكتسب في هذه المرحلة العديد من القدرات، مثل: الإدراك، والذاكرة والتعلم، وحل المشكلات، لذالك فهذه المرحلة من أهم المراحل؛ لأن شخصية الطفل تتشكل بها مع ما يجده من اهتمام وعطف وطمأنينة يظهر عليه مستقبلاً، فيكون هادئاً ورزيناً وقادراً على التصرف بشكل سليم بينما من يعاني من الفقر العاطفي تراه في المستقبل يعاني من المشاكل النفسية.


مرحلة الطفولة المتوسطة

تمتد الطفولة المتوسطة من السادسة إلى الثانية عشر، وينمو الطفل في هذه المرحلة بشكل طبيعي، حيث يزداد طوله بمقدار 8 سنتميترات ويزداد وزنه بمقدار 2.5 كيلوغرام، وتزداد مهارة الطفل بشكل واضح، فيتعلم القفز واللعب بالكرة، والقراءة والكتابة.


مرحلة المراهقة أو الطفولة المتأخرة

تمتد هذه المرحلة من الرابعة عشر إلى الثامنة عشر، وتتسم بالتجدد المستمر وهي مرحلة خطيرة لأن الطفل في يبدأ مرحلة جديدة من النضج، سواءً الجسدي او النفسي، حيث تبدأ التغيرات الجسدية بالظهور على الجنسين، كما تبدأ مرحلة تحديد الأفكار والاهتمامات بشكل أوضح، وبنا شخصيةٍ منفصلة عن الأهل ومحاولة اتخاذ القرارات الفردية.