بخاخات الأمراض التنفسية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٩ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩
بخاخات الأمراض التنفسية

بخاخات الأمراض التنفسية

تعرف البخاخات على أنّها أجهزة تستعمل لإدارة الدواء وإرساله إلى الشعيبات الهوائيّة المتفرّعة، من أجل معالجة أمراض الجهاز التنفسي، وعادةً ما يستعملها مرضى التليّف الكيسيّ، والربو، وتختلف هذه البخاخات من حيث النوع وطريقة الاستعمال، وأنواع الأدوية التي توضع بداخلها، وسنتعرّف فيما يأتي إلى طرق استعمال البخاخات وأنواعها وآلية عملها.


أنواع البخاخات

البخاخات محددة الجرعة

تكون عبارة عن بخاخات بشكل إسطوانات مضغوطة، ويوضع الدواء في قطعة فموية من البلاستيك تكون بشكل الحذاء الرياضي، ويتم إطلاق جرعة الدواء من خلال الإسطوانة الموجودة في القطعة الفموية، وهناك عدّة أنواع من البخاخات محدّدة الجرعة، وهي كالآتي:

  • نوع يعمل على إطلاق الدواء تلقائياً خلال الاستنشاق.
  • نوع يحتوي على عدّادات تعمل على معرفة عدد الجرعات المتبقيّة بشكل تلقائي.
  • نوع يحتوي على أداة مُباعِدة لتيسير الحصول على الدواء، ويعتبر الأفضل للأطفال وكبار السنّ.


البخاخات ذات المساحيق الجافة

بدلاً من استعمال جهاز دفع كيميائيّ لدفع جرعة الدواء إلى خارج البخاخة، يمكن إطلاق الدواء من خلال التنفّس السريع والعميق جداً، ومن الأنواع المتاحة لهذه البخاخات ما يأتي:

  • بخاخة الربو الأنبوبيّة للمساحيق الجافّة.
  • بخاخة الربو القرصيّة للمساحيق.
  • بخاخة الربو القرصيّة أحاديّة الجرعة للمساحيق.


بخاخة الربو محددة الجرعة المزودة بقناع للوجه

تستخدم لمعالجة الرضع والأطفال الصغار، باستعمال البخاخة محدّدة الجرعة القياسيّة التي تمّ تزويدها بأداة مباعدة، ثمّ وضع قناع الوجه في الأداة المباعدة، وضبطه ليلائم بإحكام حجم الأنف والفم، للحرص على وصول جرعة الدواء الصحيحة إلى الرئتين.


جهاز الرذاذ

هو عبارة عن جهاز يحول دواء الربو إلى رذاذ خفيف ليتمّ استنشاقه عن طريق القطعة الفموية أو القناع الموجود على الأنف والفم، وهو مخصّص للذين لا يتمكّنون من استعمال البخاخة، مثل: الأطفال الرضع أو أولئك المصابين بأمراض مستعصية أو من يحتاجون إلى جرعات أكبر من الدواء.


آلية عمل البخاخات

عادةً ما تحتوي هذه البخاخات على مجموعة مركبة من الأدوية التي يعالج كلّ واحد منها جزء من المرض حسب خصائصه، ومعظم هذه المركبات تعالج الأعراض المصاحبة لأمراض التنفس، من خلال توسيع القصبات الهوائية، مما يشعر المريض بالراحة وزيادة القدرة على التنفّس، ثم تعالج الأدوية على علاج جدار القصبات والشعيبات الهوائية والسيطرة على مسبّبات الالتهاب والقضاء عليها، وعلى المريض الالتزام بالجرعة الدوائيّة وعدد مرات استعمال البخاخ من أجل التماثل سريعاً للشفاء، والتمكّن من تناول أدوية إضافيّة أخرى تقضي على الالتهاب.


فيديو أضرار بخاخ الربو

قد يشعرك بتحسنٍ لحظي، لكن حتماً كأي دواء له آثار جانبية :