بذور الجزر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٥
بذور الجزر

بذور الجَزَر

تعتبرُ بذورُ الجَزَرِ من البذورِ التي لها فوائدٌ عظيمةٌ على صحّةِ الإنسان، وهي عبارة عن خُلاصة مكوّنات نبتةِ الجَزَر، بذورها تُشبه في شكلِها بذورَ نباتِ اليانسون من حيث لونها البني وشكلها المُضلّع. تحتوي هذه البذور على العديدِ من العناصرِ الغذائيّة المُفيدة مثل: فيتامين (أ)، وفيتامين (سي)، وفيتامين (ب) المُركّب، بالإضافة إلى البوتاسيوم، واليود، والفسفور، والبورونن والصّوديوم، والكربوهيدرات، والدّهون والبروتين، والكاروتين.


طريقة إنتاج بذورِ الجَزَر

تتلخّصُ طريقة إنتاج بذورِ الجَزَر في عدّة خطوات هي كالآتي:

  • إنتاج الجذور: ويحصل ذلك بالطّريقةِ المعتادةِ كما في إنتاج المحاصيلِ التّجاريةِ؛ حيث يتمّ حصادُ الأوراقِ الخضراءِ بوساطةِ آلاتٍ خاصّة بعد نُموّها بحوالي (5-8) سم، مع مراعاةِ عدمِ الإضرارِ بقِمّةِ الأوراقِ والجذورِ عند حصادِها.
  • إبعادُ الجذورِ غير المرغوبِ بها: وذلك من خلالِ فَرزِ الجذورِ المُصابةِ بالأمراضِ، والصّغيرة والمجروحة أو المشقّقة، ثم تُفحصُ الجذورُ من خلالِ أخذِ عيّناتٍ منها، ثم عملِ شَقٍّ عَرضِيٍّ فيها بشكلٍ رفيعٍ لفحصِها من الدّاخل وتنظيفِها من التّربةِ العالقةِ فيها دون غسلِها بالماءِ.
  • تخزين الجذور: يتمّ تخزين هذه الجذور بدرجةِ حرارةٍ منخفضةٍ حتى يأتي موعد إعادةِ زراعتِها؛ حيث تكونُ درجةُ الحرارةِ ( صفر) درجةٍ مئويةٍ، والرطوبة تتراوحُ ما بين (90-95) درجةٍ.
  • معاملتُها بمُنظِّمات النموّ: ويتم ذلك من خلالِ غمسِ هذه الجذورِ قبل الزّراعةِ بحامض الجبريليك، ويكونُ التّركيزُ (100) جزءٍ بالمليون، أو من خلالِ رشِّها بالمحلولِ بنفسِ التّركيزِ.
  • إعادة زراعة الجذور: يحتاجُ كُلُّ فدانٍ متوسّط طُناً واحداً من الجذورِ لزراعتِها، وهذه الجذور تُسمّى بالعروش أو الشّتلاتِ الجذريّةِ، يتمُّ غرسُ الجذورِ يدويّاً بتربةٍ مائيّةٍ حتى تصلَ إلى مستوى التّاجِ من الجذرِ، وتكونُ زراعتُها بشكلٍ كثيفٍ ومتقاربٍ .
  • الحصاد: عندما تُزهرُ الجذورِ يتمُّ قِطفُها وتنشيفُها واستخلاصُ البذورِ منها.


فوائد بذورِ الجزر

  • تُعالجُ بعضَ حالاتِ العُقمِ: حيث تُفيدُ النّساءَ اللّواتي يعانين من اضطرابِ الهرموناتِ، كما تعملُ على تعجيلِ الحَمْلِ، وتزيدُ من الحيواناتِ المَنَويّةِ لدى الرّجالِ، وتُنظِّمُ الطّمثَ.
  • تُفيدُ في معالجةِ الاضطراباتِ النّفسيّةِ، مثل: الحزنِ والكآبةِ والتّوترِ. ويكونُ ذلك بتناولِ منقوعِ البذورِ.
  • تمنعُ تكوّن الجلطاتِ الدّمويّة وتُحفّز تدفّقَ الدّمِ.
  • تخفضُ مستوياتِ الكولسترولِ في الدّم.
  • مُدرّة للبول.
  • تفيدُ في حالاتِ اضطرابِ الجهازِ التّنفسيّ، مثل: الرّشحِ والزّكامِ وأمراضِ الصّدرِ.
  • تحفّز وظائفَ الكبدِ وتُنشّطُها.
  • تساعدُ في علاجِ ضَعفِ النّظرِ وأمراضِ العيونِ لاحتوائِها على البيتا كاروتين.
  • تطردُ ديدانَ الأمعاءِ والبكتيريا والفطرياتِ.
  • تعالجُ أمراضَ الجلدِ، مثل: حبِّ الشّبابِ والحساسيّة والبُهاق.
  • تُحفّزُ عملَ الجهازِ المناعيِّ.
  • تمنعُ تضخّمَ الطَحالِ، وتخفضُ نسبةَ الإصابةِ بأمراضِ القلبِ والشّرايين.