بلدة قمرت التونسية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ٣١ مايو ٢٠١٧
بلدة قمرت التونسية

بلدة قمرت التونسية

تعتبر الجمهورية التونسية من أجمل دول بلاد المغرب العربيّ، والتي تضم العديد من المدن والولايات الجميلة كمدينة سيدي بو سعيد، وقربة وولاية بن عروس ومدن سوسة، وبنزرت، وصفاقس، والعاصمة تونس، ومن المناطق الجميلة أيضاً ضاحية قمرت، والتي تعد منطقة وبلدة من أجمل وأرقى المناطق السياحية والسكنية في العاصمة التونسية تونس.


موقع بلدة قمرت التونسية

تقع قمرت في تونس العاصمة وتحديداً في ضاحيتها الشمالية بين منطقتي رواد من ولاية أريانة ومنطقة المرسى، ولكنها تتبع إدارياً لمنطقة وبلدية المرسى، وتعتبر المرسى مدينة ساحلية تقع على ضفاف البحر الأبيض المتوسط، وتحد منطقة قمرت من الشمال والشرق دائرة مدينة المرسى، وتحدها من جهة الجنوب دائرة حي يدعى حي الرياض، كما تحدها من الغرب دائرة منطة سيدي داوود، وتقدر مساحتها بحوالي ستة ملايين هكتارٍ.


أقسام بلدة قمرت التونسية

تقسم البلدة إدارياً إلى أربعة أقسام فرعية وأهمها:

  • منطقة قمرت العليا: وهي منطقة سياحية بامتياز، تحتوي على العديد من النزل والفنادق الفاخرة التي يقصدها السياح عند زيارتهم للعاصمة التونسية.
  • منطقة قمرت القرية: وهذه المنطقة استمدت اسمها من قرية قمرت للأطفال الأيتام، وتعد هذه المنطقة منطقة سكنية بالأساس أي منطقة محلية أو شعبية نوعاً ما.


منتجع قمرت السياحي

يعد منتجع قمرت السياحي من أجمل المنتجعات غي المدينة، والتي يزورها السياح بغية الاستمتاع بجمال المنطقة، إذ إنّ هذا المنتجع يقع بين جبل وبحر وغابة، مما يضفي عليه المنظر الطبيعي الخلّاب والذي يعطي الشعور بالراحة النفسية لزائره والناظر إليه، كما أنّه يضم العديد من المنازل والفنادق الفاخرة، بالإضافة إلى الكثير من المطاعم والمقاهي وملاعب الجولف، وتقدم الفنادق الموجودة في منتجع قمرت العديد من البرامج الترفيهية والنشاطات الرياضية نذكر منها: برامج السير في غابة قمرت، ونشاطات ركوب الخيل، بالإضافة إلى تأجير الدراجات النارية التي يعشق ركوبها أشخاص من الفئة الشابّة.


منطقة كاب قمرت

تقع منطقة كاب قمرت على ضفاف مدينة قرطاج شمال مدينة تونس على امتداد الجهة الساحلية، وتحدها غابة محمية وضفاف البحر الأبيض المتوسط، وتتميز هذه المنطقة بالمواقع الطبيعية الجذابة، وتبلغ مساحتها حوالي ثلاثة وسبعين هكتاراً، كما أنّها وجهة سياحية بامتياز، ويقام فيها العديد من المؤتمرات التي تجلب الزوار من شتى بقاع العالم، كما أنّها تحتوي على ملعب للجولف والآخر قيد الإنشاء، وفي المستقبل القريب سيبنى فيها متنزه سيقام فيها العديد من المباني التي تعنى بالرياضة والترفيه.