بماذا تشتهر الأحساء

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٧ ، ٣٠ مايو ٢٠١٧
بماذا تشتهر الأحساء

مدينة الأحساء

مدينة الأحساء هي واحة طبيعية، كما أنها تعتبر بوابة لدول الخليج العربي، وهي المحافظة التي تقع شرق المملكة العربية السعودية، وهي اسم المركز لتلك المحافظة التي تتألف من مدينتي الهفوف والمبرز، وتعد محافظة الأحساء من أكبر المحافظات السعودية في المساحة، حيث تشكل مساحتها ما تقارب ربع مساحة المملكة العربية السعودية، وتمتد حدود محافظة الأحساء الإدارية إلى محافظة بقيق شمالاً، والخليج العربي وخليج سلوى شرقاً، وعمان جنوباً، وصحراء الدهناء غرباً، لذلك سنتعرف على أبرز ما تشتهر به الأحساء في هذا المقال.


بماذا تشتهر الأحساء

الزراعة

تشتهر محافظة الأحساء بزراعة النخيل، حيث تتميز الأحساء بوجود عشرات آلاف من مساحات الأراضي المزروعة بها، حيث كانت تعد واحة زراعية قديماً، وذلك نظراً لتوفر عوامل الزراعة من وجود المياه وغنى التربة الزراعية فيها، كما أن تربتها معروفة بأنها خصبة جداً، ويعد البلح والتمر المزروع فيها من أجود أنواع التمورالموجودة في السعودية، فهي تحتوي على مليوني نخلة.


تتعدد أنواع النخل الموجودة في الأحساء؛ مثل: الخلاص، والشيشي، والغر، والخنيزي، والزاملي، والشيبي، والهلالي، والمزريان، والطيار، والكاسبي، والخصاب، والزمبور، والحتمي، والبرجي، وأم الرحيم، والمجناز، والشهل، والعذابي، ويتميز مزارعو الأحساء بالخبرات الواسعة في زراعة التمور.


العيون المائية

تتميز الأحساء بوجود العيون المائية الكثيرة فيها، فهي تضم أكثر من ثلاثين عيناً للماء، وهي المياه المتدفقة بكثرة وبشكل طبيعي، وللمياه أهمية كبيرة في الزراعة، فهي التي تسهم بدور كبير في عمل قنوات الري، وصرف جداول المياه، ومن أهم عيون المياه في الأحساء: الباهلة، والبحيرية، والقريات، والحقل، والحارة، والحويرات، والجوهرية، والخدود، وأم السبعة، والصويدرة، وأُنشئت مشاريع ري وصرف على هذه العيون، بالإضافة إلى اشتهارها بعين مياه كبريتية ساخنة تستخدم كمنتجع سياحي في الأحساء.


إنتاج الأرز

تنتج الأحساء الأرز الحساوي؛ وهو الأرز الأسمر الذي ترجع طريقة زراعته وتحضيره مثل تحضير الأرز المكبوس، حيث يطبخ باللحم أو الروبيان المجفف الذي يسلق مع الملح، ويجفف في الشمس، ويتميز بطعمه اللذيذ، ويعتقد بأن التجار والمهاجرين إلى الهند والعراق من أهالي الأحساء في الماضي هم الذين جلبوه، وذلك لاحتوائه على العديد من الكربوهيدرات، والبروتينات، والألياف ذات القيمة الغذائية التي تساعد المصابين بألام المفاصل، وكسور العظام على الشفاء، وتنتج أيضاً الأحساء الخبز الأحمر الأحسائي، فهو العنصر الأساسي من المخبوزات والأكلات الشعبية في إعداد مائدة الإفطارفي رمضان، وينتشر هذا النوع من الخبز في غالبية دكاكين الأحساء.