بماذا تشتهر نيوزلندا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٩ ، ١٥ مارس ٢٠١٩
بماذا تشتهر نيوزلندا

نيوزلندا

تعد نيوزلندا دولة جزيرة تقع في الجهة الجنوبية الغربية من المحيط الهادئ، وفي جنوب شرق أستراليا، في قارة أقيانوسيا وهي قارة في جنوب غرب المحيط الهادئ تضم أستراليا وجزراً محيطة بها، وليس لها حدود برية مع أي دولة.

وتتألف طبيعياً من جزيرتين، وهما الجزيرة الجنوبية والجزيرة الشمالية، إضافة إلى العديد من الجزر الأخرى الصغيرة، لعلّ أهمها جزر تشاتام وجزيرة ستيورات راكيورا، وتعد اللغة الإنجليزية هي اللغة الرسمية فيها، إلا أنّ سكانها الأصليين يتكلمون باللغة الماروية، أما بالنسبة للديانة فتعد الديانة المسيحية ديانتها، وتحديداً المذهب الكاثوليكو الإنجليكية، والعملة المحلية فيها هي الدولار الأمريكي، وعاصمتها ويلينغتون، والتي تعد ثاني أكبر مدينة في نيوزلندا.


بماذا تشتهر نيوزلندا

  • تعد نيوزلندا أقل الدول فساداً على المستوى العالمي.
  • يعد شارع بلدوين الواقع في مدينة دنيدن أكثر الشوارع انحداراً على مستوى العالم، إذ يبلغ معدل انحداره ثمانٍ وثلاثين درجة.
  • تم اتخاذ طائر الكيوي كشعار للقوات الجوية في نيوزلندا.
  • يتميز شاطئ التسعين ميل المعروف في نيوزلندا بطوله الذي لا يزيد عن تسعين كيلومتراً.
  • يعتبر السير أدموند هيلاري أول شخص تسلق قمة جبل الإفريست، وهو نيوزلندي الجنسية.
  • تشتهر دولة نيوزلندا بتربية الخرفان، إذ إنّ مقابل كل فرد في نيوزلندا حوالي تسعة خرفان.
  • تعد مياه البحيرة الزرقاء أكثر المياه صفاوةً على مستوى العالم.
  • تعد نيوزلندا الدولة التي لا يوجد فيها ثعابين.
  • تعد نيوزلندا موطناً للعديد من سلالات البطريق.
  • ثلث مساحة أراضيها مخصصة كمنتزهات ومحميات طبيعية للحفاظ على الحياة النباتية والحيوانية.
  • يعتبر الخفاش الثدي البري الأوحد في دولة نيوزلندا والذي لا يتم استيرداه من الخارج.
  • تخلو نيوزلندا من المحطات النووية.
  • تتميز بطقسها المتنوع بدءًا من المناخ شبه الاستوائي في الجهة الشمالية إلى المناخ البارد في الجهة الجنوبية.
  • تضم جزيرتها الجنوبية مساحات واسعة من السهول الخضراء، إضافة إلى المساحات الجليدية.
  • يعد بوويليفانتا حلزوناً ضخماً يتغذى على اللحم، وهو يعيش في نيوزلندا دون غيرها من الدول الأخرى.


المواقع السياحية في نيوزلندا

آبل تاسمان

تعد حديقة آبل تاسمان حديقة وطنية واقعة على القمة الجنوبية للجزيرة، وتتميز بكونها منطقةً مثالية للاسترخاء والاستجمام، وممارسة العديد من الأنشطة الأخرى كالتجول والسير، وتعد أحد الطرق المشهورة للذهاب إليها هي جولات بحر الكاياك، والتي يمكن من خلالها مشاهدة الدلافين، واستكشاف العديد من الخلجان الرملية المحيطة بالمحيط الهندي، إضافة إلى مشاهدة مئات الطيور التي تعيش في الغابات.


أوكلاند

تعد مدينة أوكلاند مدينة أسطورية ونموذج مثالي يضاهي مدينة سيدني الأسترالية في جمالها، وهي تسمى بمدينة الأشرعة، إذ إنّها مدينة جميلة تتميز بأنّ المياه تحطيها من جميع جوانبها، وباحتوائها على العديد من المحلات التجارية، والمطاعم، والحانات، والنوادي، إضافة إلى أنّه تقام فيها الكثير من الحفلات الموسيقية.


كايكورا

تتميز هذه القرية بموقعها القريب من المحيط الهندي، بالإضافة إلى الثلوج التي تغطي قمم جبالها في فصل الشتاء، وتشتهر أيضاً بالكائنات البحرية، أبرزها الدلافين والحيتان التي توجد في المياه الساحلية، إذ يمكن الاستمتاع برؤيتها من خلال الرحلات البحرية التي تنطلق من القرية مرات عديدة يومياً.