بماذا لقب حافظ إبراهيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٥ ، ٣ يوليو ٢٠١٩
بماذا لقب حافظ إبراهيم

حافظ إبراهيم

تميز حافظ إبراهيم بذاكرته المتّقدة القوية التي لم تضعف أبداً على مرّ الأيام والسنين، حيث كان حافظاً لآلاف من الأبيات الشعرية والقصائد بين قديمة وحديثة.


لقب حافظ إبراهيم

لقّب الشاعر المصري محمد حافظ بن إبراهيم بك، الذي ولد عام 1872 في محافظة أسيوط على متن إحدى السفن الراسيّة في النيل، بـ شاعر النيل وأيضاً بـ شاعر الشعب لأنّه يكتب من نبض الناس واحساسهم فيتأثّر ويؤثّر بهم، وقد نشأ يتيماً الأبوين، إذ توفيّ والده المصري وأمّه التركية وهو مازال صغيراً، فكفله خاله، وكان يدرس حافظ إبراهيم في الكتّاب في مدينة طنطا، وترك بيت خاله بعد أن شعر بضيق منه، وترك له رسالة قبل رحيله ثقلت عليك مؤونتيي.


مميزات كتابات حافظ إبراهيم

بنية النص

قد سجّل حافظ إبراهيم في شعره، أحداثاً كثيرة، منها المفرحة ومنها المؤلمة، فكانت تلك الحوادث تؤثّر في قلبه ليترجمها بقصائد مليئة بالإحساس النابض، فامتاز شعره بروح وطنية عالية، تلهج للتحرر من الاستعمار، وبمعاني واضحة وألفاظ جذلة، وعباراتٍ قويّة في صياغة الجمل، أصيب حافظ إبراهيم بفترة من اللامبالاة استمرت من عام 1911 م حتّى عام 1932 م، حيث لم يأبه للقراءة أو الاهتمام بزيادة علومه وثقافته، على الرغم من تسلّمه منصب رئيس القسم الأدبي في دار الكتب، فقد أعياه الكسل وخاصّة بأنّ نظره قد ضعف.


سرعة البديهة

عرف حافظ إبراهيم بسرعة البديهة، وبمرحه ومزاحه، فكان معروفاً عنه بأنهّ صاحب نكتة وروح الفكاهيّة، كان حافظ إبراهيم في أحد أيّام عام 1932، قد دعا إثنان من أصدقائه للعشاء، ولكنّه ولشدّة مرضه لم يستطع مشاركتهما، وبعد أن ودّعاه، شعر بدنو أجله فطلب من غلامه أن يذهب ويستدعي الطبيب، ولكنه عندما وصل لعنده كان قد فارق الحياة، وليدفن في مقبرة السيدة نفيسة بمصر.


مؤلفات حافظ إبراهيم

  • ديوان شعر حافظ إبراهيم.
  • البؤساء - ترجمة لقصّة فيكتور هوجو.
  • ليالي سطيع في النقد الاجتماعي.
  • في التربية الأولية - معرب عن اللغة الفرنسية.
  • الموجز في علم الاقتصاد – كتاب مشترك مع خليل مطران.