بماذا لقب عبد الله بن مسعود

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٦ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
بماذا لقب عبد الله بن مسعود

لقب عبدالله بن مسعود

هو الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود بن غافل بن حبيب الهذلي، كنيته أبو عبد الرحمن، وهو أول من جهر بالقرآن الكريم في مكة، وقد كان ذلك لِما سمعه من أصحاب النبيّ -عليه السلام- بأنّهم يُودّون لو أنّ أحداً شديداً قويّاً من أهل مكة له عشيرةٌ تحميه يجهر بالقرآن الكريم أمام المشركين يتحدّاهم بذلك، فأحبّ ابن مسعود أن يكون هو من يفعل ذلك، فحاول أصحابه ثنيه لكنّه رفض، ولمّا أن جاء الغد أقبل واقفاً في المقام وقرأ ما تيسّر له من سورة الرحمن، فأسرع إليه المشركون مبغضون لما جهر به يضربونه في وجهه حتى أثّر فيه ضربهم، ثمّ انصرفوا عنه، ولقيه أصحابه بعد ذلك ينوي أن يعيد الكرّة، فقالوا له: أن حسبُك قد أسمعتهم ما لا يعجبهم.[١][٢]


قرب ابن مسعود من رسول الله

عُرف عن عبد الله بن مسعود كثرة قربه من النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، فهو سادس من أسلم من المسلمين، ثمّ كان ملازماً للنبيّ -عليه السلام- يخدمه في شؤونه، فهو صاحب سواكه وطهوره ونعله، وكان يستره إذا اغتسل ويوقظه إذا نام، ويدخل عليه بيته دون حجابٍ، حتى اعتقد الصحابة أنّه من أهل بيت النبيّ عليه السلام، وقد شهد مع النبيّ بدراً، والغزوات كلّها، وكان يقرأ القرآن على النبيّ عليه السلام، وكان من أحفظ الصحابة له، وفوق الحفظ كان عالماً بالتفسير، مجتهداً في فهمه والوقوف على آياته حتى يعمل بها كما يُرضي الله سبحانه، حتى شهد له الصحابة بذلك، وقد كان من أكثر من نُقل عنه في مجال تفسير القرآن الكريم بعد ابن عباس رضي الله عنهما.[٣][٤]


وفاة ابن مسعود

توفّي عبد الله بن مسعود في المدينة سنة ثلاثين، وقيل اثنتين وثلاثين، وقيل ثلاثةٍ وثلاثين للهجرة، وصلّى عليه عثمان بن عفان رضي الله عنه، ودُفن في البقيع.[٥][٢]


المراجع

  1. "أول من جهر بالقرآن"، www.library.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-7. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "عبد الله بن كعب وابن مسعود رضي الله عنهما"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6. بتصرّف.
  3. "عبد الله بن مسعود رضي الله عنه من مفسري الصحابة"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6. بتصرّف.
  4. "الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود"، www.nabulsi.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6. بتصرّف.
  5. "عبد الله بن مسعود رضي الله عنه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6. بتصرّف.