بم اشتهر صلاح الدين الأيوبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ١٥ يونيو ٢٠١٧
بم اشتهر صلاح الدين الأيوبي

صلاح الدين الأيوبي

صلاح الدين الأيوبي هو الملك الناصر يوسف بن أيوب بن شاذي بن مروان بن يعقوب الدويني التكريتي المولود عام 1138م في تكريت العراقيّة، والملقّب بصلاح الدين الأيوبي، وهو القائد العسكري الذي أسس الدولة الأيوبيّة التي تمّ من خلالها توحيد مصر والشام والحجاز واليمن وتهامة.


قاد صلاح الدين الأيوبي العديد من الحملات والمعارك ضد الفرنجيين والصليبيين الأوروبيين من أجل استعادة أراضي بيت المقدس التي استولوا عليها في القرن الحادي عشر، ولهذا القائد العظيم مكانة رفيعة في العالمين العربي والغربي بسبب حسن تعامله ورقي أخلاقه.


بماذا اشتهر صلاح الدين الأيوبي

كان صلاح الدين الأيوبي من أتباع المذهب السني والطريقة القادريّة، وهو مسلم متصوف أشعري، ويقال بأنّه كان يأخذ المشورة من المتصوفين الأشعريين للوصول إلى الحكمة والرأي السديد، واشتهر صلاح الدين بتسامحه ورحابة صدره، ومعاملته الإنسانيّة للأعداء، بالإضافة إلى شجاعته مقطوعة النظير، حيث إنّه من أكثر الشخصيّات التي مرّت عبر التاريخ التي يحترمها الناس سواء من الديانة المسيحيّة أو الإسلاميّة.


كتب العديد من المؤرخين الغربيين الصليبيين عن بسالة صلاح الدين، وخاصةً عندما حاصر قلعة الكرك في مؤاب، وبذلك كسب احترام جميع خصومه أمثال ملك إنجلترا الملك ريتشارد الأول المعروف بقلب الأسد، وبذلك تحوّل الكره والعداء له في الدول الأوروبيّة الغربيّة إلى رمز للفروسيّة والشجاعة، كما أنه ذُكر في العديد من القصص والأشعار التي انتشرت في تلك الفترة.


إنجازات صلاح الدين الأيوبي

  • تعمير المساجد والمدارس، وبناء الأحصنة والقلاع، والتي من أشهرها قلعة الجبل التي شيّدت في القاهرة.
  • القضاء على الخلافة الفاطميّة التي استمرّ حكمها لمدّة مئتين واثنين وستين عاماً.
  • برم صلح الرملة مع قادة الحملات الصليبيّة.
  • الاستعداد والتحضير لمواجهة الصليبيين لمدّة لا تقل عن عشر سنوات.
  • الانتصار على الصليبيين في معارك عديدة؛ ومنها: معركة حطين التي استعاد فيها بيت المقدس من سيطرة الصليبيين.
  • التصدي للحملات الصليبيّة مرة أخرى، والتي جاءت لإعادة السيطرة على بيت المقدس.
  • تولى الحكم على مصر، وجعل مناصب الدولة تحت حكم أنصاره وأقربائه، وعاش المصريون حينها حالة من الرخاء الاقتصادي والأمان، وخاصةً الفلاحين.
  • فتح العديد من مناطق الشام، ودمشق، وضمها إلى ملكه وسيطرته.


وفاة صلاح الدين الأيوبي

أصيب صلاح الدين الأيوبي بمرض الحمى الصفراويّة، وهذا ما أدى إلى إصابته بالأرق والضعف، وعدم قدرته على النوم أثناء الليل، واشتدّ عليه المرض شيئاً فشيئاً حتى توفي بتاريخ 4 آذار من عام 1193م، وكان موته فاجعة للمسلمين بشكلٍ عام، ولأهل دمشق بشكلٍ خاص، وعند تشييعه بكاه الكثير من الأشخاص، وتأثر الناس بوفاته كثيراً، ولا سيما الفرنج، وذلك لصدقه ووفائه وحسن عشرته.