تأثير إزالة الشعر بالليزر على الحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٥ ، ١٤ مارس ٢٠١٧
تأثير إزالة الشعر بالليزر على الحامل

إزالة الشعر بالليزر

الليزر، عبارة عن أشعة ضوئية على شكل موجات مستمرة أو نبضات، يستخدم في العديد من التطبيقات في حياتنا وبشكل خاص في إزالة الشعر الزائد عن الجسم بشكل آمن ومن دون ألم، من خلال تدمير بصيلات الشعر بشكل مباشر، كما يستخدم لمعالجة آثار حب الشباب والحروق، وعلامات تمدّد الجلد، والتصبغات الجلدية ولتوحيد لون البشرة.


تأثير إزالة الشعر بالليزر على الحامل

تعاني العديد من النساء خلال فترة الحمل من زيادة نموّ الشعر في أماكن مختلفة من الجسم، نتيجةً لحدوث اضطرابات في هرمونات الجسم، مما يؤدي إلى شعور المرأة بالإحراج، وبالتالي تزداد الرغبة في التخلص من الشعر باستخدام أيّ من الطرق المتاحة ومن بينها الليزر، إلا أنّ هناك اعتقاد خاطئ بأنّ الليزر يسبّب حدوث تشوّهات في الأجنة، أو يسبّب الإجهاض، إلا أنّ أشعة الليزر المستخدمة لإزالة الشعر (الأشعة غير المتأينة) لا تؤثر على الحامل أو الجنين، لأنها تصل فقط للطبقات السطحية من الجلد فقط ولا تخترق أو تؤثر على طبقات الجلد السفلية أو الأعضاء الداخلية مثل الرحم والمشيمة.


أسباب الامتناع عن إزالة الشعر بالليزر خلال الحمل

بالرغم من أن الليزر آمن للحامل ينصح الأطباء بشكل عام بتجنّب الخضوع لجلسات إزالة الشعر بالليزر خلال فترة الحمل وبشكل خاص خلال الأشهر الأولى من الحمل لعدّة أسباب أبرزها:

  • عدم انتظام الهرمونات في الجسم أثناء فترة الحمل، وبالتالي عدم الحصول على نتائج مرضية؛ لأن إزالة الشعر تعتمد على انتظام الهرمونات في الجسم.
  • تجنباً لحدوث الحروق التي تسبّب الألم للمرأة الحامل، وكما هو معلوم يمنع إعطاء المرأة الحامل الأدوية التي تخفّف من الألم والتي قد تؤثر على صحة الجنين وتسبّب التشوّهات الخلقية في بعض الحالات.
  • تجنّباً لحدوث انقباضات أو تحريض جدار الرحم على التقلّص، نتيجةً للألم والتأثير على حركة الجنين.


مفاهيم خاطئة حول الليزر

  • الليزر يسبب السرطان؛ معلومة خاطئة؛ لأنّ أشعة الليزر غير متأينة وتختلف عن الأشعة السينية المتأينة التي تسبب السرطان.
  • الليزر مؤلم؛ يختلف الشعور بالألم من شخص إلى آخر، كما يتمّ تطبيق مخدر موضعي على الجسم قبل البدء باستخدام تقنية الليزر لتخفيف الألم والشعور بالوخز الخفيف فقط.
  • الليزر للاستخدامات التجميلية فقط، مفهوم خاطئ، بالإضافة إلى استخدام الليزر لشد البشرة وإزالة التجاعيد والتشققات وغيرها، يستخدم في علاج العديد من الحالات مثل:
    • الوحمات الحمراء التي تحصل من الولادة.
    • الوحمات البنية والوشم الملون.
    • آثار الحوادث والعمليات الجراحية.
    • يعالج الإكزيما، والبهاق، والصدفية.