تأثير المواد الكيميائية على التنسيق الوظيفي العصبي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠١ ، ٤ يناير ٢٠١٦
تأثير المواد الكيميائية على التنسيق الوظيفي العصبي

الجِهاز العصبي

هو الجِهاز الذي يسيطر على جميع أجزاء الجِسم، فالجسم يتكوَّن من مجموعةٍ من الأجهزة التي تتكوّن من عددٍ هائِلٍ من الخلايا، وتحتاج هذه الأجهزة إلى تنظيمِ عملها، حتى لا يحدث هناك أي تداخلٍ بين عمل كل جهاز مع عمل الجهاز الآخر، وبالتالي تنظيم عمل الجسم بشكلٍ كاملٍ بطريقةٍ منّظمةٍ ومنسقةٍ.


مكونات الجهاز العصبي

يتكوّن الجهاز العصبيّ مما يلي:

الجهاز العصبي المركزي

وهو عبارة عن الدِّماغ والحبل الشوكي، ويحيط بهما لحمايتهما ثلاثة أغشيةٍ تسمى السحايا، وهناك السائل النخاعي. والدِّماغ هو مركز تسجيل المعلومات ومقارنتها ومعالجتها، ويتم فيه عملية صنع القرارات والعمليات العقلية العليا من ذكاء وتفكير وتعلّم، كما أنّه المسؤول عن تنسيق حركة العضلاتِ وتحقيقِ التوازن للجسم، كما أنَّ الدماغ هو من ينظِّم عمليات التنفس والبصر والبلع ونبض القلب وغيرها، حيث يتكوَّن الدِّماغ من 100 بليون خليةٍ عصبيّةٍ، و1000 بليون عقيدةً عصبيةً في الإنسان البالغ.


بينما يمتد الحبل الشوكي من أسفل الدِّماغ إلى نهاية العمود الفقري تقريباً، وهو موجودٌ داخل القناة المركزية للعمود الفقري، وهذه القناة تشكِّل له الحماية ويقوم الحبل الشوكي كممراتٍ عصبيّةٍ لنقل الإحساسات من أجزاء الجسم المختلفة، وهي العضلات والغدد والجهاز الهضمي والأوعية الدموية إلى المخّ، ثم نقل الأوامر من المخ إلى هذه الأجزاء، كما أنَّ له دوراً كبيراً لرد الفعل السريع ضد المؤثرات الخارجيّة.


الجهاز العصبي الطرفي

ويتكون هذا الجهاز من الأعصاب الجمجميّة والأعصاب الشوكية، وتقوم هذه الأعصاب بنقل المعلومات من أجزاء الجسم المختلفة إلى الدماغ، ومن ثم نقل القرارات من الدماغ إلى هذه الأجزاء مرةً أخرى، وعندما تدخل المواد الكيميائية المختلفة فإنها تؤثر على التنسيق بين أجزاء الجهاز العصبيّ، مما يؤدي إلى التأثير على عمل الجسم ككل.


تأثير المواد الكيميائية في التنسيق الوظيفي العصبي

تختلف المواد الكيميائية التي تؤثر على عملِ الجهاز العصبي، ولكن يتم إدراج أي مادةٍ تؤدي إلى الإخلال بعمل الجهازِ العصبيّ تحت اسم المواد الكيميائية، فالمخدرات والمسكرات وغيرها تدخل من ضمن المواد الكيميائية الضارة.


عندما تدخل المادة الكيميائية المؤثرة إلى الجسم، تقوم السيالات العصبية بنقل الإحساسات إلى الدِّماغ ليعمل على معالجة ما وصله من البيانات، ومن ثم إصدار القرارات التي ترتبط في المعلومات، ولكن نتيجة أنّ هذه المواد هي تؤثر وتخدع الجهاز العصبيّ فإن القرارات التي تصدر عن الدماغ تعتبر خاطئة ومزيفة، لأن هذه المواد تؤثر على مناطق الإحساس في الجهاز العصبيّ.