تأثير صبغ الشعر على الحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٢١ ، ١٢ يوليو ٢٠١٦
تأثير صبغ الشعر على الحامل

صبغ الشعر

اختلف العلماء في إثبات تأثير صبغة الشعر على صحّة الحامل والجنين، وصبغة الشعر من الإجراءات التجميليّة التي قد لا يستغني عنها الإنسان في مختلف مراحل عمره، حتى المرأة الحامل قد لا تستغني عن صبغ شعرها في فترة الحمل، وعلى الرغم من أنّ هذه الصبغات قد تسبّب ضرراً للجنين، إلا أنّها تعطي مظهراً جذاباً وجميلاً لشعر المرأة، ويجب التنويه بأنّ صبغات الشعر الدائمة والموجودة بالسوق المحلية تكون مجهولة المحتوى الكيميائي والمصدر، وهناك بعض الأنواع التي قد تكون مقلّدة، وتواجه الحامل تساؤلات حول ما إذا كان صبغ الشعر أثناء الحمل آمناً أم لا، وسنقوم في هذا المقال بتوضيح أهم الأمور المتعلّقة بصبغ الشعر للحامل.


تأثير صبغ الشعر على الحامل

على الرغم من شيوع معلومة التأثيرات السلبيّة لصبغة الشعر على الحامل بين الناس، إلا أنّه لا يوجد هناك بيانات وحقائق مثبتة تدلّ على صحّة هذه التأثيرات للجنين، وقد قام العلماء بإجراء الكثير من التجارب العمليّة والعلميّة على الحيوانات للتأكّد من الحقائق المنتشرة، وقد أثبتت بعض الدراسات أنّ هناك عدد قليل من المركبات الكيميائيّة الموجودة في صبغات الشعر والتي لها علاقة بإصابة الجنين بتشوّهات خلقية عند الولادة، ولكن هذه التجارب تمّ عملها من خلال تعريض الحيوانات لنسب كبيرة جداً من هذه المركبات الكيميائية، وعلى أرض الواقع من المستحيل أن تتعرّض المرأة أثناء صبغها لشعرها لعدد كهذا من المركبات، حتى لو قامت بصبغ شعرها كلّ شهر مرة.


إن تأثير صبغ الشعر على الحامل غير واضح حتى الآن، واعتبر العلماء أنّ صبغ الشعر من ثلاث إلى أربع مرّات أثناء الحمل آمناً، ولكن يجب على الحامل استخدام القفازات أثناء عمليّة الصبغ، وتوفير غرفة جيدة التهوئة، وترك الصبغة على الشعر لأقلّ فترة تنصح بها عبوة الصبغة، وذلك لتجنّب امتصاص جسمها للمواد الكيميائية، ويمكن أيضاً اللجوء إلى استخدام بدائل أخرى لصبغ الشعر، كتفتيح لون خصلات الشعر، أو صنفرة الشعر، حيث إنّ هذه العمليات تؤثر بشكل خاص على أطراف الشعر وليس على فروة الرأس، ممّا يقلل من ملامسة المواد الكيميائيّة لفروة رأسك، ويخفّف من تعرّض الحامل لمركبات الصبغة التي قد تكون ضارّة للجنين.


يوصي خبراء التجميل باستخدام الأنواع النباتية من الصبغات كبديل عن المركبات الكيميائية الاصطناعية، والتي تكون آمنة بشكل كلي لصحة الحامل وجنينها، ويمكن استعمال ما يعرف بالحناء الخالصة، والتي توجد وتباع بألوان متعددة، وهي أيضاً آمنة أثناء الحمل بشكل كلي.