تأثير ضغط الفقرات القطنية على الأعصاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ١٥ يونيو ٢٠١٧
تأثير ضغط الفقرات القطنية على الأعصاب

الفقرات القطنية

إنّ الفقرات القطنية هي الفقرات التي تأتي بين الفقرات الصدرية والفقرات العجزية، أي أنّها تقع في منتصف العمود الفقريّ، وهي فقرات تتميّز بحجمها الكبير وحملها لصفات الفقرات النموذجية بمعنى أنّها خالية من فتحة النتوء المستعرض كما هو موجود في الفقرات الصدرية، بالإضافة إلى عدم وجود أوجه مفصليّة على جوانب الفقرة، وتكون نتوآتها الشوكية متباعدة عن بعضها كما تأخذ شكلاً رباعياً موازٍ لسطح الأرض، ويكون النتوء المستعرض فيها قصيراً، أمّا فتحة الفقرة فهي تأخذ شكل المثلث نظراً للسويقة القصيرة.


تأثير ضغط الفقرات القطنية على الأعصاب

تعتبر الفقرات القطنية الأكثر حملاً لوزن الجسم من بين كل الفقرات، وهي سريعة التأثّر بالضغط الكبير، كما أنّها تضغط على الأعصاب بشكلٍ بطيء وتتطوّر شيئاً فشيئاً، وهي أكثر عرضةً للإصابة بالالتهابات التي تكون بسبب ضغط الفقرات التي تضغط على الغضروف الموجود بين كل فقرتين، وقد يتطوّر الأمر للإصابة بالانزلاق الغضروفيّ، وهناك الكثير من الأسباب التي تجعل الفقرات تصاب بالالتهابات، وتضغط على الكثير من أعصاب الجسم مسببةً آلاماً في أماكن مختلفة.


أسباب ضغط الفقرات القطنية على الأعصاب

  • حدوث توتّرات وضغوطات نفسية كبيرة تسبّب تقلّصات، وتشنّجات أسفل هذه الفقرات.
  • الحوادث المفاجئة مثل حوادث السيارات، والسقوط من أماكن مرتفعة.
  • التعامل الخاطئ مع الجسم كممارسة نشاط يومي خاطئ.
  • الإصابة بمرض هشاشة العظام.
  • الوزن الزائد، وهو أكثر الأسباب التي تضغط الفقرات مؤثرة بشكل كبير في الأعصاب.
  • الحمل في أشهره الأخيرة؛ وذلك بسبب زيادة وزن الجنين، وبالتالي وزن الأم ممّا يزيد الضغط على فقرات الظهر والأعصاب.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تؤثّر في الفقرات، وتجعلها تسبّب آلاماً متفرّقة، مثل المغص الكلويّ، والتهاب المثانة والمبايض.


أعراض ضغط الفقرات القطنية على الأعصاب

  • آلام حادة في أسفل الظهر.
  • الإصابة بالصداع.
  • فقدان القدرة على ثني الظهر والانحناء للأمام.
  • الإحساس بألم عند النوم والاستلقاء.
  • بعض الآلام في منطقة أسفل القدمين.


علاج ضغط الفقرات القطنية على الأعصاب

  • التعرّض لجلسات الكهرباء التي تزيل الألم بالإضافة إلى تقلّصات العضلات.
  • تخفيف الوزن الزائد.
  • الابتعاد عن الوقوف المستمر لوقت طويل، وفي حالات الوقوف يجب الوقوف بالوضعية الصحيحة.
  • الالتزام بالراحة لمدّة لا تقل عن اثني عشر يوماً في الفراش.
  • أخذ حقن موضعية في الفقرات المصابة.
  • وضع كمادات البابونج المغليّ على المكان المصاب بالألم.
  • الدهن بالمراهم المخصّصة لتخفيف الألم مثل مضادات الالتهاب.
  • ممارسة الرياضة بشكل يومي ومستمر.
  • إجراء العمليات الجراحيّة في الحالات المتقدّمة.