تاريخ بناء الأهرامات

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ١٠ فبراير ٢٠١٩
تاريخ بناء الأهرامات

تاريخ بناء الأهرامات

يُعتبَر السبب الأساسيّ لبناء الأهرامات هو دفن ملوكِ الفراعنة فيها؛ ولهذا فهي ترتبط في الأساطير المصريّة بعالم المَوتى، علماً بأنّ عدد الأهراماتِ في مصرَ يبلغ نحوَ 138 هرماً أكبرها خوفو (واحد من عجائب الدنيا السبعةِ قديماً)، كما يُعتقَد بأنّ هرم زوسر هو أقدمُ الأهرامات في مصرَ؛ إذ يعود تاريخ بنائِهِ إلى القرن 27ق.م.[١]


كيفيّة بناء الأهرامات

احتاج الفراعنة في بناءَ الأهراماتِ إلى أيدٍ عاملةٍ كثيرةٍ؛ حيث شارك عدد يتراوح بين 2000-3000 رجلٍ تقريباً في بناء هرم خوفو خلال فترةٍ طويلةٍ وصلت إلى 23 عاماً، ومن الجدير بالذكرِ أنّه تمّ بناء الأهرامات من الحجر الجيريّ كأساسٍ لها في الأرض، في حين استخدموا حجر البازلت، والجرانيت في بناء قِمَمِ الأهرامات التي كانت تُطلى أحياناً بالذهب، وقد استخدموا في البناء أدواتٍ مُتنوِّعةً، مثل: الأزاميلِ النحاسيّة، ومطارقِ الجرانيت؛ لقَطع الأحجار، ونَقلها إلى مكان بناء الأهرامات بواسطة دعامة مُشحَّمة، وهذا ما دلَّت عليه المنحوتات الموجودة في إحدى المقابر المصريّة القديمة؛ إذ تُظهِر هذه المنحوتات 173 رجلاً يسحبون الحجارة بواسطة دعامةٍ مُشحَّمةٍ، أمّا الحجارة الكبيرة، فقد كانت تُرفَع إلى مكانها في الهرم بواسطة سلالمَ من الطوب، حيث تكون مُغطّاة بالشمع؛ لتسهيل عمليّة سَحْبها إلى الأعلى.[١]


لقد كانت الطريقة التي بُنِيت فيها الأهرامات سِرّاً، فلم يُعلَن عنها إلى أن اكتُشِفت لوحةً جداريّةً في قبرِ دجيهوتيهوتيب (بالإنجليزيّة: Djehutihotep)؛ حيث تُظهِر الجداريّة رجلاً يصبُّ الماء أمام المزلاج على الرمل، وهذا ما يُوضِّح الطريقة التي استخدمها المصريّون القُدماء؛ لنَقل الحجارة الثقيلة المُستخدَمة في بناء الأهرامات؛ حيث كانوا يرشُّون الرمل بالماء؛ حتى يَسهُل نَقل الحجارة على المِزلاج، وجَرّها.[٢]


أهمّ الأهرامات المصريّة

فيما يأتي ذِكر لأبرز الأهرامات المصريّة:

  • أهراماتُ الجيزة: بُنِيَت أهراماتُ الجيزة الثلاثة ما بين عامَي (2575-2465ق.م) تقريباً، في عهد الأسرة الحاكمة الرابعة، وهذه الأهرامات هي:[٣]
    • هرم خوفو الأكبر، والذي يُعَدُّ أقدمها، وأكبرها.
    • هرم خفرع، وهو الهرم الأوسط.
    • هرم منقرع.
  • هرم زوسر المُدرَّج: ويقع هذا الهرم في منطقة سقارة، وهو يعود إلى الأسرة الحاكمة الثالثة، كما أنّه جزءٌ من مُجمَّعٍ خاصٍّ بدَفنِ الملك زوسر، بالإضافة إلى أنّه يُعَدُّ من أقدم المباني التذكاريّة في العالَم.[٤]
  • الهرم الأحمر: بُنِيَ هذا الهرم الواقع في منطقة سقارة للفرعون سنفرو (والد خوفو)، وهو يُعَدُّ أوّل هرمٍ حقيقيٍّ، بالإضافة إلى أنّه يحتلُّ المرتبة الثانية بين الأهرامات المصريّة جميعها من حيثُ حجمِ قاعدتِهِ.[٥]
  • هرم ميدوم: ويقع هذا الهرم على حافّة الصحراء، حيث بُنِيَ بأمرٍ من والد الفرعون خوفو (سنفرو)، وهو يُعَدُّ أولى مُحاولات الفراعنة في بناء الأهرامات، كما أنّه أوّلُ هرمٍ يُظهِرُ حجارةَ الدَّفْنِ على شكلِ قنطرةٍ ذاتِ جُدرانٍ جميلةٍ، ورائعةٍ.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب "كيف تم بناء الاهرامات المصرية؟"، afroarab-institute.org، اطّلع عليه بتاريخ 20-1-2019. بتصرّف.
  2. "هل اكتُشف سر بناء الأهرامات؟!"، www.syr-res.com، اطّلع عليه بتاريخ 20-1-2019. بتصرّف.
  3. "عجائب الدنيا السبع الحلقة الأولى : أهرامات الجيزة"، www.syr-res.com، اطّلع عليه بتاريخ 21-1-2019. بتصرّف.
  4. "هرم سقارة المدرج"، www.egypt.travel، اطّلع عليه بتاريخ 21-1-2019. بتصرّف.
  5. "الهرم الأحمر بدهشور"، www.egypt.travel، اطّلع عليه بتاريخ 21-1-2019. بتصرّف.
  6. "هرم ميدوم"، www.egypt.travel، اطّلع عليه بتاريخ 21-1-2019. بتصرّف.