تاريخ وفاة أحمد زكي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٢ ، ٢ فبراير ٢٠١٦
تاريخ وفاة أحمد زكي

أحمد زكي

هو الفنان المصري الشهير أحمد زكي متولي عبد الرحمن بدوي، وقد أطلقت عليه عدّة ألقاب في حياته الفنية منها: لقب الإمبراطور، والنمر الأسود، وُلد في الثامن عشر من شهر تشرين الثاني من عام ألفٍ وتسعمئةٍ وتسعةٍ وأربعين في مدينة الزقازيق التابعة للمحافظة الشرقية في جمهورية مصر العربية، وتزوّج من الفنانة هالة فؤاد، وأنجبا ابنهما الوحيد هيثم، ولكنهما تطلقا قبل وفاتها.


حصل على درجة البكالوريوس من المعهد العالي للفنون المسرحية في جمهورية مصر العربية في قسم التمثيل والإخراج، وذلك في عام ألفٍ وتسعمئةٍ وثلاثةٍ وسبعين بتقدير امتياز.


نشاط أحمد زكي الفني

  • استمر النشاط الفني للفنان أحمد زكي من عام ألفٍ وتسعمئةٍ وسبعةٍ وستين إلى عام ألفين وخمسة.
  • أخذ البطولة الأولى له في فيلم شفيقة ومتولي.
  • مَثّل في أفلامٍ عديدةٍ حصدت نجاحاتٍ كبيرةٍ من قِبَل الجماهير ومن قِبَل النقاد السينمائيين، ومنها: إسكندرية ليه، والعوامة 70، والبريء، والنمر الأسود، وعيونٌ لا تنام، والباطنية، والراقصة والطبال، وسعد اليتيم، وأيام السادات، ومعالي الوزير، واضحك الصورة تطلع حلوة، وطائر على الطريق، وكان فيلم حليم هو آخر أعماله الفنية.
  • شارك في العديد من المسرحيات من بينها: مدرسة المشاغبين، وهالوا شلبي، والعيال كبرت، وأولادنا في لندن، وغيرها، وهي من المسرحيات التي لاقت نجاحاً كبيراً.
  • شارك في العديد من المسلسلات التلفزيونية منها: مسلسل هو وهي، والأيام، ومن أجل ولدي، واللسان المر، وطيور بلا أجنحة، والغضب، وغيرها.


الجوائز والتكريم

نال العديد من الجوائز والتكريمات المهمة، منها :

  • جائزةٌ في مهرجانِ القاهرة السينمائي الدّولي عن فيلم طائر على الطريق.
  • جائزةٌ من جمعية الفيلم، عن فيلم عيون لا تنام.
  • جائزةٌ في مهرجان الإسكندرية السينمائي، في عام ألفٍ وتسعمئةٍ وتسعةٍ وثمانين، عن فيلم امرأة واحدة لا تكفي.
  • جائزةٌ في مهرجان القاهرة السينمائي في عام ألفٍ وتسعمئةٍ وتسعين، عن فيلم كابوريا.
  • تمّ اختيار ستة أفلام من الأفلام التي قام ببطولتها الفنان أحمد زكي، وذلك من ضمن قائمة أَفضل مِئة فيلمٍ سينمائيٍ في تاريخ السينما المصرية، وهذه الأفلام هي: أبناء الصمت، والبريء، والحب فوق هضبة الهرم، وأبناء الصمت، وزوجةُ رجلٍ مهم، وإسكندرية ليه.


وفاة أحمد زكي

توفي في السابع والعشرين من شهر آذار من عام ألفين وخمسة، بعد إصابته بمرض سرطان الرئة، وقد توفّي في مستشفى دار الفؤاد في مدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجزيرة في جمهورية مصر العربية، عن عمرٍ يُناهز خمسةً وخمسين عاماً.