تحليل النيكوتين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ١٣ أبريل ٢٠١٩
تحليل النيكوتين

تحليل النيكوتين

يمكن إجراء تحليل لمادة النيكوتين (بالإنجليزية: Nicotine test) أو مادة الكُوتينين (بالإنجليزية: Cotinine)؛ وهي المادّة الناجمة عن تكسير بعض إنزيمات الكبد لمادة النيكوتين، للكشف عن نسبة التعرّض لهذه المادة سواءً من خلال التدخين، أو استخدام أحد منتجات التبغ الأخرى، والمنتجات التي تحتوي على النيكوتين، أو التعرّض للتدخين السلبيّ، ويمكن إجراء هذا التحليل من خلال أخذ عينة من الدم، أو البول، أو اللعاب، أو الشعر أحياناً. وتعتمد نسبة النيكوتين ومدّة بقائه في الجسم على آلية التعرض للنيكوتين وعدد مرات تناوله؛ حيثُ يمكن الكشف عن النكيوتين في البول لفترة تصل إلى ثلاثة أسابيع من آخر تعرّض له، ولعشرة أيّام في الدم، وأربعة أيّام في اللعاب، وإلى ما يصل إلى ثلاثة أشهر في بصيلات الشعر، ولا يحتاج هذا النوع من التحاليل لأيّ تحضير مسبق من قِبَل الشخص.[١][٢]


دواعي إجراء تحليل النيكوتين

هناك العديد من الأسباب التي قد تتطلّب إجراء تحليل النيكوتين في الجسم؛ مثل التقديم لبعض الوظائف، وقبل إجراء بعض العمليّات الجراحيّة، وفي حال الانضمام لأحد برامج الإقلاع عن التدخين، وفي بعض الحالات قد تطلب بعض شركات التأمين الصحيّة إجراء التحليل من قِبَل المنتسبين إليها، أو قد يطلب القاضي في قضية حضانة الأطفال إجراء التحليل من قِبَل الوالدين. ومن الحالات الطارئة التي قد تستدعي إجراء التحليل ظهور أعراض تسمّم النيكوتين على أحد الأشخاص، ومن هذه الأعراض نذكر ما يأتي:[١][٣]

  • الدوخة.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الترويل.
  • التعب والضعف.
  • بطء أو صعوبة التنفّس.
  • الغيبوبة.
  • الوخز العضليّ.
  • الشعور بحرقة في الفم.
  • التهيّج.
  • تشنجات البطن.
  • ارتفاع ضغط الدم، وزيادة سرعة نبض القلب.
  • النوبات العصبيّة.


نتائج تحليل النيكوتين

في حال ظهور نتائج إيجابيّة بنسبة عالية لوجود النيكوتين في الجسم فإنّ ذلك يدلّ على استخدام الشخص لأحد منتجات التبغ أو النيكوتين المختلفة خلال فترة قريبة، أمّا في حال ظهور نتائج إيجابيّة بنسبة متوسطة فإنّ ذلك يدلّ على عدم استخدام الشخص لأحد هذه المنتجات لفترة تتراوح بين 2-3 أسابيع، أمّا النسبة الأقل من ذلك فقد تدلّ على التعرّض للتدخين السلبيّ، ومن الجدير بالذكر أن التراكيز المنخفضة للغاية والتي تكاد لا تُذكر فتدل على الإقلاع عن التبغ والنيكوتين لأسابيع عدة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Nicotine and Cotinine", labtestsonline.org,21-12-2018، Retrieved 16-3-2019. Edited.
  2. Neel Duggal, "How Long Does Nicotine Stay in Your System"، www.healthline.com, Retrieved 16-3-2019. Edited.
  3. "What to Know If You Have to Take a Nicotine Test", www.webmd.com, Retrieved 16-3-2019. Edited.