تحليل مرض السكر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٣٠ يناير ٢٠١٩
تحليل مرض السكر

اختبار السكر الصومي

يتمّ إجراء اختبار السكر الصومي (بالإنجليزية: Fasting blood sugar test) كما يُوحي الاسم بعد صيام ليلة كاملة، إذ يُجرى هذا التحليل في الصباح الباكر، وفي حال كانت نتيجة هذا الفحص أقل من 100 مغ/دل فإنّ معدل السكر في الدم يُعدّ طبيعياً، وفي حال كانت النتيجة تتراوح ما بين 100-125 مغ/دل فإنّ الشخص يُعدّ مصاباً بمرحلة ما قبل السكري، وأخيراً تُعدّ القراءة 126 مغ/دل فأكثر دليلاً على احتمالية معاناة المصاب من مرض السكري، ولتأكيد التشخيص لا بُدّ من إجراء فحص آخر في يوم آخر.[١]


اختبار تحمل الجلوكوز

يتمّ اختبار تحمل الجلوكوز (بالإنجليزية: oral glucose tolerance test) بقياس مستوى السكر بعد صيام ليلة كاملة، ثمّ قياسه مرة أخرى بعد إعطاء الشخص المعني محلولاً سكرياً، وذلك بساعتين، ويجدر بيان أنّ هذا الفحص قارد على تشخيص مرحلة ما قبل السكري، والسكري كذلك.[٢]


اختبار الجلوكوز العشوائي

لا يتطلب اختبار الجلوكوز العشوائي (بالإنجليزية: Random plasma glucose (RPG) test) صيام الشخص المعنيّ، إذ يمكن إجراؤه في أي وقت ودون أيّ تحضير، وأكثر ما يلجأ إليه الأطباء في حال ظهور أعراض مرض السكري على المصاب وعدم الرغبة في انتظار يوم آخر لتشخيص المرض.[٣]


اختبار خضاب الدم السكري

يوجد في خلايا الدم الحمراء (بالإنجليزية: Red Blood Cells) بروتين يُعرف بالهيموغلوبين (بالإنجليزية: Hemoglobin)، وتكمن أهميته في الارتباط بجزيئات الأكسجين التي تحملها هذه الخلايا إلى مختلف أجزاء الجسم، ويقوم مبدأ اختبار خضاب الدم السكري (بالإنجليزية: Glycated hemoglobin (A1C) test) على قياس كمية السكر التي ترتبط بالهيموغلوبين، وتكمن أهمية هذا الفحص في قدرته على إعطاء انطباع عن مستوى السكر في الدم خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر الماضية، وتجدر الإشارة إلى أنّ إجراء هذا الفحص لا يتطلب صوم الشخص المعنيّ.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب "Diabetes", www.mayoclinic.org, Retrieved January 25, 2019. Edited.
  2. "Diagnosis of Diabetes", www.webmd.com, Retrieved January 25, 2019. Edited.
  3. "Diabetes Tests & Diagnosis", www.niddk.nih.gov, Retrieved January 25, 2019. Edited.