تحليل tsh وعلاقته بالحمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٢ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٩
تحليل tsh وعلاقته بالحمل

تحليل TSH وعلاقته بالحمل

يُعَدُّ تحليل الهرمون المُنشِّط للدرقيّة (بالإنجليزيّة: Thyrod Stimulating Hormone) من التحاليل المُهمَّة في فترة الحمل، حيث يُساهم الهرمون المُنشِّط للدرقيّة، والذي تُفرزه الغُدَّة النخامية (بالإنجليزيّة: Pituitary gland) في إفراز هرمونات الغُدَّة الدرقيّة، وهي ثلاثي اليودوثيرونين وهرمون الثيروكسين (بالإنجليزيّة: Thyroxine)، والتي بدورها تُنظِّم عمليّة نُموِّ الجهاز العصبيّ والدماغ للجنين، كما ترتبط مستويات الهرمون المُنشِّط للدرقيّة ببعض حالات العُقم ومشاكل الخصوبة، ويجب على النساء اللواتي يخضعن لعلاجات العُقم إجراء تحليل الهرمون المُنشِّط للدرقيّة، ويُذكر أيضاً أنَّ اختلال مستوى الهرمون المُنشِّط للدرقيّة يرتبط بشكل مباشر بارتفاع هرمون الحليب في الدم، والذي بدوره يُؤدِّي إلى منع حدوث الحمل.[١]


أفضل وقت لإجراء تحليل TSH

يمكن إجراء تحليل الهرمون المُنشِّط للدرقيّة في أي وقت من اليوم، إذ يتطلَّب التحليل أَخْذ عيِّنة من دم الشخص المعنيّ، وإرسالها إلى المختبر لتحليلها، كما أنَّ التحليل لا يحتاج لتحضيرات مُسبقة، كالامتناع عن تناول الطعام، والتوقف عن أخذ الأدوية، إلا أنَّ بعض العقاقير الطبِّية، مثل: الليثيوم (بالإنجليزيّة: lithium)، تحتاج لمراقبة الغدة الدرقية قبل البدء باستخدامه، إذ يتيح الليثيوم فرصة كبيرة للغدة الدرقية أن تتوقف عن العمل بشكل صحيح، وإذ كانت نتيجة الفحص طبيعية فيتوجب إعادة الفحص كل 6-12 شهر، وتلقي العلاج في حال حدوث خلل في عمل الغدة، لذلك يتوجَّب إخبار الطبيب عن العلاجات المستخدمة لاتِّخاذ الإجراء اللازم.[٢]


نتائج تحليل TSH للحامل

تختلف القِيَم الطبيعيّة لمستوى الهرمون المُنشِّط للدرقيّة باختلاف العديد من العوامل، مثل: الجنس، والفئة العُمريّة، وفي الآتي توضيح للقِيَم الطبيعيّة للمرأة الحامل في الفئة العُمريّة المُتراوحة بين 18-45 سنة:[٣]

  • الحامل في الأشهر الثلاث الأولى: من 2 إلى 2.5 ميللي وحدة لكل لتر.
  • الحامل في أشهر الثلاث الثانية: من 0.3 إلى 3 ميللي وحدة لكل لتر.
  • الحامل في آخر ثلاثة أشهر: من 0.8 إلى 5.2 ميللي وحدة لكل لتر.


دواعي إجراء تحليل TSH

هناك العديد من الأعراض المُرتبطة بخلل الغُدَّة الدرقيّة، والتي تستدعي إجراء تحليل الهرمون المُنشِّط للدرقيّة، مثل: الإصابة بفرط نشاط الغُدَّة الدرقيّة (بالإنجليزيّة: Hyperthyroidism)، أو قصور الدرقيّة (بالإنجليزيّة: Hypothyroidism)، وفيما يأتي ذكر بعض الأعراض المصاحبة للإصابة بخلل الغُدَّة الدرقيّة:[٤]

  • أعراض قصور الغدة الدرقيّة:
    • المُعاناة من تساقط الشعر.
    • عدم انتظام الدورة الشهريّة.
    • الزيادة في الوزن.
    • الإصابة بالإمساك.
    • الشّعور بالتعب.
    • عدم القدرة على تحمُّل درجات الحرارة المنخفضة.
  • أعراض فرط نشاط الغدة الدرقيّة:
    • المُعاناة من رعشة في اليدَين.
    • الشعور بالقلق.
    • التعرُّض لفقدان الوزن.
    • زيادة في ضربات القلب.
    • صعوبة النّوم.
    • تورُّم العينَين.


المراجع

  1. "Fertility and Pregnancy Challenges With Thyroid Disease", www.verywellhealth.com, Retrieved 31-3-2019.
  2. "What Is a TSH Test?", www.webmd.com, Retrieved 31-3-2019.
  3. "All About Standard TSH Ranges by Age and Life Stage", www.healthline.com, Retrieved 31-3-2019.
  4. "TSH (Thyroid-stimulating hormone) Test", medlineplus.gov, Retrieved 31-3-2019.